الأكراد يتهمون تركيا بقصف سجن يضم أخطر عناصر "داعش"

ينتمون إلى 60  دولة ومارسوا شتى جرائم الإرهاب

أعلنت الإدارة الذاتية الكردية اليوم (الخميس)، أن القصف التركي طال سجناً يضم مقاتلين أجانب في تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة القامشلي في شمال شرق البلاد.

وأفادت الإدارة في بيان أوردته قناة "فرانس 24"، بأن النظام التركي استهدف مع بدء حملته العسكرية المسعورة ضد مناطق شمال وشرق سوريا، جزءاً من سجن جركين في قامشلي، من دون أن تحدد الأضرار التي طالته.

وأضافت أن السجن "يحتوي بداخله على أخطر المجرمين من أكثر من 60 جنسية، مارسوا أثناء تواجدهم ضمن صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي شتى أنواع الإجرام والإرهاب".

واعتبرت الإدارة أن "استهدافهم محاولة واضحة لمساعدتهم على الهرب".

ومن ناحيته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف المدفعي التركي وقع بالقرب من السجن.

الأكراد تركيا داعش
اعلان
الأكراد يتهمون تركيا بقصف سجن يضم أخطر عناصر "داعش"
سبق

أعلنت الإدارة الذاتية الكردية اليوم (الخميس)، أن القصف التركي طال سجناً يضم مقاتلين أجانب في تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة القامشلي في شمال شرق البلاد.

وأفادت الإدارة في بيان أوردته قناة "فرانس 24"، بأن النظام التركي استهدف مع بدء حملته العسكرية المسعورة ضد مناطق شمال وشرق سوريا، جزءاً من سجن جركين في قامشلي، من دون أن تحدد الأضرار التي طالته.

وأضافت أن السجن "يحتوي بداخله على أخطر المجرمين من أكثر من 60 جنسية، مارسوا أثناء تواجدهم ضمن صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي شتى أنواع الإجرام والإرهاب".

واعتبرت الإدارة أن "استهدافهم محاولة واضحة لمساعدتهم على الهرب".

ومن ناحيته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف المدفعي التركي وقع بالقرب من السجن.

10 أكتوبر 2019 - 11 صفر 1441
04:06 PM

الأكراد يتهمون تركيا بقصف سجن يضم أخطر عناصر "داعش"

ينتمون إلى 60  دولة ومارسوا شتى جرائم الإرهاب

A A A
0
716

أعلنت الإدارة الذاتية الكردية اليوم (الخميس)، أن القصف التركي طال سجناً يضم مقاتلين أجانب في تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة القامشلي في شمال شرق البلاد.

وأفادت الإدارة في بيان أوردته قناة "فرانس 24"، بأن النظام التركي استهدف مع بدء حملته العسكرية المسعورة ضد مناطق شمال وشرق سوريا، جزءاً من سجن جركين في قامشلي، من دون أن تحدد الأضرار التي طالته.

وأضافت أن السجن "يحتوي بداخله على أخطر المجرمين من أكثر من 60 جنسية، مارسوا أثناء تواجدهم ضمن صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي شتى أنواع الإجرام والإرهاب".

واعتبرت الإدارة أن "استهدافهم محاولة واضحة لمساعدتهم على الهرب".

ومن ناحيته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف المدفعي التركي وقع بالقرب من السجن.