"الشعلان" تطالب بمنح أبناء المواطنات المتزوجات من أجانب إقامة دائمة

أكدت أنهم نشأوا في هذا البلد ودرجوا على ثقافته

ما زالت أصداء التوصية التي تقدم بها خمسة أعضاء في مجلس الشورى لتمكين أبناء المواطنات المتزوجات من غير سعوديين من الحصول على الإقامة الدائمة دون رسوم مالية وإجراءات طويلة تثير سجال بين المؤيدين والرافضين على منصة "تويتر.

وفي هذا الإطار شرحت "الشعلان"، وهي أحد مقدمي التوصية بالمجلس أسباب الرفض ووجهة نظر الرافضين حيث قالت: "صوّت لصالح التوصية 74 عضواً وصوّت ضدها 45 عضواً؛ فالأغلبية كما رأينا مع التوصية، وهذا يوضح حجم قبولها والإجماع على أهميتها".

واستطردت "الشعلان" بالقول: "كانت هناك مسوغات قليلة للرفض سمعناها أهمها أن قرار مجلس الوزراء رقم (406) عام 1433هـ يعالج أوضاع أبناء المواطنات، لكن الواقع أن القرار المذكور يمنح أولاد المواطنة الإقامة على كفالة والدتهم، بمعنى في حال وفاتها عليهم البحث عن كفيل آخر، بينما التوصية تطالب لأبناء المواطنة بإقامة دائمة".

وأضافت: "علينا أن نتذكر أن أبناء المواطنات نشأوا في هذا البلد الطيب، ودرجوا على ثقافته، ودانوا له بالمحبة والولاء، وكثير منهم يتمتع بالقدرات العلمية والأكاديمية".

وأردفت "الشعلان": "هدفنا كمقدمين للتوصية للتخفيف من الآثار المختلفة المترتبة على عدم حصول أبناء المواطنة على الجنسية العربية السعودية، والتأكيد على أهمية مواجهة التغيرات الاجتماعية والثقافية مع ازدياد نسبة السعوديات المتزوجات من غير السعوديين بتوفير الاستقرار والأمان لأبناء هؤلاء المواطنات، فلا يكونون رهناً لنظام كفالة ينتهي بوفاة الأم السعودية، مما يتطلب كفيلاً آخر، وما يعنيه ذلك من معاناة نفسية واجتماعية".

وكان 5 من أعضاء مجلس الشورى وهم: لطيفة الشعلان، ولينا آل معينا، وفيصل الفاضل، ونورة المساعد، وهدى الحليسي تقدموا على تقرير وزارة الداخلية بتوصية لتمكين أبناء المواطنات المتزوجات من غير سعوديين من الحصول على الإقامة الدائمة دون رسوم مالية وإجراءات طويلة وهي التوصية التي سقطت في التصويت الذي تم في وقت سابق من الأسبوع ما قبل الماضي.

الشورى مجلس الشورى
اعلان
"الشعلان" تطالب بمنح أبناء المواطنات المتزوجات من أجانب إقامة دائمة
سبق

ما زالت أصداء التوصية التي تقدم بها خمسة أعضاء في مجلس الشورى لتمكين أبناء المواطنات المتزوجات من غير سعوديين من الحصول على الإقامة الدائمة دون رسوم مالية وإجراءات طويلة تثير سجال بين المؤيدين والرافضين على منصة "تويتر.

وفي هذا الإطار شرحت "الشعلان"، وهي أحد مقدمي التوصية بالمجلس أسباب الرفض ووجهة نظر الرافضين حيث قالت: "صوّت لصالح التوصية 74 عضواً وصوّت ضدها 45 عضواً؛ فالأغلبية كما رأينا مع التوصية، وهذا يوضح حجم قبولها والإجماع على أهميتها".

واستطردت "الشعلان" بالقول: "كانت هناك مسوغات قليلة للرفض سمعناها أهمها أن قرار مجلس الوزراء رقم (406) عام 1433هـ يعالج أوضاع أبناء المواطنات، لكن الواقع أن القرار المذكور يمنح أولاد المواطنة الإقامة على كفالة والدتهم، بمعنى في حال وفاتها عليهم البحث عن كفيل آخر، بينما التوصية تطالب لأبناء المواطنة بإقامة دائمة".

وأضافت: "علينا أن نتذكر أن أبناء المواطنات نشأوا في هذا البلد الطيب، ودرجوا على ثقافته، ودانوا له بالمحبة والولاء، وكثير منهم يتمتع بالقدرات العلمية والأكاديمية".

وأردفت "الشعلان": "هدفنا كمقدمين للتوصية للتخفيف من الآثار المختلفة المترتبة على عدم حصول أبناء المواطنة على الجنسية العربية السعودية، والتأكيد على أهمية مواجهة التغيرات الاجتماعية والثقافية مع ازدياد نسبة السعوديات المتزوجات من غير السعوديين بتوفير الاستقرار والأمان لأبناء هؤلاء المواطنات، فلا يكونون رهناً لنظام كفالة ينتهي بوفاة الأم السعودية، مما يتطلب كفيلاً آخر، وما يعنيه ذلك من معاناة نفسية واجتماعية".

وكان 5 من أعضاء مجلس الشورى وهم: لطيفة الشعلان، ولينا آل معينا، وفيصل الفاضل، ونورة المساعد، وهدى الحليسي تقدموا على تقرير وزارة الداخلية بتوصية لتمكين أبناء المواطنات المتزوجات من غير سعوديين من الحصول على الإقامة الدائمة دون رسوم مالية وإجراءات طويلة وهي التوصية التي سقطت في التصويت الذي تم في وقت سابق من الأسبوع ما قبل الماضي.

08 أكتوبر 2019 - 9 صفر 1441
03:47 PM

"الشعلان" تطالب بمنح أبناء المواطنات المتزوجات من أجانب إقامة دائمة

أكدت أنهم نشأوا في هذا البلد ودرجوا على ثقافته

A A A
44
7,618

ما زالت أصداء التوصية التي تقدم بها خمسة أعضاء في مجلس الشورى لتمكين أبناء المواطنات المتزوجات من غير سعوديين من الحصول على الإقامة الدائمة دون رسوم مالية وإجراءات طويلة تثير سجال بين المؤيدين والرافضين على منصة "تويتر.

وفي هذا الإطار شرحت "الشعلان"، وهي أحد مقدمي التوصية بالمجلس أسباب الرفض ووجهة نظر الرافضين حيث قالت: "صوّت لصالح التوصية 74 عضواً وصوّت ضدها 45 عضواً؛ فالأغلبية كما رأينا مع التوصية، وهذا يوضح حجم قبولها والإجماع على أهميتها".

واستطردت "الشعلان" بالقول: "كانت هناك مسوغات قليلة للرفض سمعناها أهمها أن قرار مجلس الوزراء رقم (406) عام 1433هـ يعالج أوضاع أبناء المواطنات، لكن الواقع أن القرار المذكور يمنح أولاد المواطنة الإقامة على كفالة والدتهم، بمعنى في حال وفاتها عليهم البحث عن كفيل آخر، بينما التوصية تطالب لأبناء المواطنة بإقامة دائمة".

وأضافت: "علينا أن نتذكر أن أبناء المواطنات نشأوا في هذا البلد الطيب، ودرجوا على ثقافته، ودانوا له بالمحبة والولاء، وكثير منهم يتمتع بالقدرات العلمية والأكاديمية".

وأردفت "الشعلان": "هدفنا كمقدمين للتوصية للتخفيف من الآثار المختلفة المترتبة على عدم حصول أبناء المواطنة على الجنسية العربية السعودية، والتأكيد على أهمية مواجهة التغيرات الاجتماعية والثقافية مع ازدياد نسبة السعوديات المتزوجات من غير السعوديين بتوفير الاستقرار والأمان لأبناء هؤلاء المواطنات، فلا يكونون رهناً لنظام كفالة ينتهي بوفاة الأم السعودية، مما يتطلب كفيلاً آخر، وما يعنيه ذلك من معاناة نفسية واجتماعية".

وكان 5 من أعضاء مجلس الشورى وهم: لطيفة الشعلان، ولينا آل معينا، وفيصل الفاضل، ونورة المساعد، وهدى الحليسي تقدموا على تقرير وزارة الداخلية بتوصية لتمكين أبناء المواطنات المتزوجات من غير سعوديين من الحصول على الإقامة الدائمة دون رسوم مالية وإجراءات طويلة وهي التوصية التي سقطت في التصويت الذي تم في وقت سابق من الأسبوع ما قبل الماضي.