الدمام.. 6 ورش عمل في أول أيام المؤتمر الوطني للجودة

برعاية "سبق".. وتضمنت استعراض تجربة كوريا الجنوبية

انطلقت، صباح اليوم الثلاثاء بمدينة الدمام، فعاليات اليوم الأول للمؤتمر الوطني السادس للجودة الذي تنظمه الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس برعاية وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، تحت شعار "الجودة.. الطريق نحو التميز والريادة"، وذلك برعاية إعلامية من سبق.

وعقدت ست ورش عمل ناقشت تجارب الدول المشاركة في المؤتمر في مجال الجودة والقياس والابتكار، كما تناولت أيضًا رؤية المملكة 2030 ودور الشباب في مجال الابتكار والجودة والتميز المؤسسي .

وخلال ورشة "كايزنها ورؤية 2030 – الرؤية وشباب المستقبل"، قال المهندس صالح السلمي المؤسس والقائد لمبيعات التجارة الإلكترونية "التحول الرقمي" في شركة عبداللطيف جميل المحدودة: منهجية كايزن كأحد البرامج الرئيسة تجعلها قادرة على أن تكون رافداً علمياً مميزاً لتحقيق الرؤية المستقبلية للجودة في المملكة والتي تسعى لكي تكون المملكة بخدماتها ومنتجاتها معياراً عالمياً للجودة والإتقان.

واستعرض الدكتور وان سيون شين أستاذ هندسة إدارة النظم بجامعة سونجونكوان، ورئيس الجمعية الكورية للمؤسسات العامة والرئيس المؤسس للجمعية الكورية لإدارة الجودة "KSQM"، التجربة المتميزة لكوريا الجنوبية في الجودة، وسلط الضوء على عوامل النجاح الرئيسة والإستراتيجيات التى اتبعتها كوريا لتحقيق التميز والجودة.

وأوضح أهمية الجودة في التجربة الكورية في مجال الجودة وكيف ساهم أصحاب الأعمال التجارية ومديرو الشركات الكبرى مثل سامسونج وهيونداى وإل جي، في تطبيق الجودة.

أما ورشة العمل "خبراء الجودة والتغيير المتسارع" فقد شهدت كلمة لمايك تيرنر سلّط فيها الضوء على الدور الذي يلعبه محترفو الجودة في مساعدة المؤسسات على تحقيق أهدافها وإحداث تغيير بشكل أسرع، وتحدث عن دور محترفي الجودة في إحداث التغيير.

وعقد في ختام الورشة تدريب جماعي قصير لمناقشة نقاط القوة والضعف في ثقافة المهتمين بالجودة والتطوير وتبادل الأفكار الجيدة لمعالجة تلك القضايا.

وشهدت ورشة عمل "القياس والمقارنة المرجعية لإدارة الابتكار بالمنظمات للدكتور أيفا دايدرشر، تقديم نظرة عامة عن إطار طريقة أ. ت. كيرني هاوس الإبداعية (A.T. Kearney House) التي أثبتت نجاحها في آلاف التقييمات العالمية.

وركزت ورشة العمل على بعدين أساسيين لإدارة الابتكار وهما استراتيجيات الابتكار وعمليات الابتكار، كما تم تسليط الضوء على عوامل النجاح الرئيسة في هذه الأبعاد وذكر نماذج الممارسة الرائدة.

وقد استعرض الدكتور مصطفى عالم خلال ورشة عمل بعنوان التميز المؤسسي ورؤية 2030عدداً من المحاور منها التميز المؤسسي كمطلب استراتيجي للتنمية الوطنية، وعلاقته العضوية برؤية 2030، بالإضافة إلى خارطة الطريق لتطبيق التميز المؤسسي في المنظمات العامة والخاصة بما يحقق رؤية المنظمة وتوافقها مع رؤية المملكة 2030.

من جهته، أكد الدكتور روبن مان خلال ورشة عمل بعنوان "المقارنة المرجعية لأفضل الممارسات والتميز المؤسسي"، أن التقييم هو أفضل بكثير من مقارنة الأداء ويُعد أقوى وسيلة للتفكير والابتكار وتقديم نتائج استثنائية.

أمّا الرئيس السابق للجمعية الكورية للجودة الدكتور وان سون شين، فقد قال خلال ورشة العمل التي جاءت بعنوان"أفضل الممارسات الكورية في تحسين الجودة": بداية النجاح للتجربة الكورية في مجال الجودة باعتبارها أحد رواد النجاح خلال الـ 20 عاماً الماضية، حيث نقلت كوريا من مستوى متدنٍ في الجودة الى مستوى مرموق جعل من كوريا الجنوبية سادس دولة مصدرة للمنتجات الصناعية، وأصبحت ميزانية شركة سامسونج تساوي ميزانية 14 دولة عربية مجتمعة .

وأضاف: كوريا استفادت من تجربة الجودة الأمريكية المتطورة ونقلتها باللغة الكورية ليستفيد منها أكبر عدد من الجهات والشركات والهيئات الكورية، لافتاً إلى أن تقسيم فروع الجودة إلى ستة ألوان بحسب القطاعات سهل استفادة الشركات والهيئات منها لتحقق الإنجازات بدعم تشريعي وتنظيمي من الدولة التي وضعت مؤشر الجودة الذي كان له دور كبير في دفع الشركات باتجاه الاستفادة من كل الإمكانات لتحقيق مستويات متقدمة في الجودة الصناعية، وكانت الشركات الكورية تصرف مبالغ كبيرة جدًا على الجودة وتتسابق في الحصول على مستويات متقدمة.

وتحدث الدكتورة أيفا دايدرشر في ورشة العمل التي ألقتها بعنوان "القياس والمقارنة المرجعية لإدارة الابتكار بالمنظمات عن التجربة السعودية في اعتماد أفضل طرق معايير الجودة.

اعلان
الدمام.. 6 ورش عمل في أول أيام المؤتمر الوطني للجودة
سبق

انطلقت، صباح اليوم الثلاثاء بمدينة الدمام، فعاليات اليوم الأول للمؤتمر الوطني السادس للجودة الذي تنظمه الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس برعاية وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، تحت شعار "الجودة.. الطريق نحو التميز والريادة"، وذلك برعاية إعلامية من سبق.

وعقدت ست ورش عمل ناقشت تجارب الدول المشاركة في المؤتمر في مجال الجودة والقياس والابتكار، كما تناولت أيضًا رؤية المملكة 2030 ودور الشباب في مجال الابتكار والجودة والتميز المؤسسي .

وخلال ورشة "كايزنها ورؤية 2030 – الرؤية وشباب المستقبل"، قال المهندس صالح السلمي المؤسس والقائد لمبيعات التجارة الإلكترونية "التحول الرقمي" في شركة عبداللطيف جميل المحدودة: منهجية كايزن كأحد البرامج الرئيسة تجعلها قادرة على أن تكون رافداً علمياً مميزاً لتحقيق الرؤية المستقبلية للجودة في المملكة والتي تسعى لكي تكون المملكة بخدماتها ومنتجاتها معياراً عالمياً للجودة والإتقان.

واستعرض الدكتور وان سيون شين أستاذ هندسة إدارة النظم بجامعة سونجونكوان، ورئيس الجمعية الكورية للمؤسسات العامة والرئيس المؤسس للجمعية الكورية لإدارة الجودة "KSQM"، التجربة المتميزة لكوريا الجنوبية في الجودة، وسلط الضوء على عوامل النجاح الرئيسة والإستراتيجيات التى اتبعتها كوريا لتحقيق التميز والجودة.

وأوضح أهمية الجودة في التجربة الكورية في مجال الجودة وكيف ساهم أصحاب الأعمال التجارية ومديرو الشركات الكبرى مثل سامسونج وهيونداى وإل جي، في تطبيق الجودة.

أما ورشة العمل "خبراء الجودة والتغيير المتسارع" فقد شهدت كلمة لمايك تيرنر سلّط فيها الضوء على الدور الذي يلعبه محترفو الجودة في مساعدة المؤسسات على تحقيق أهدافها وإحداث تغيير بشكل أسرع، وتحدث عن دور محترفي الجودة في إحداث التغيير.

وعقد في ختام الورشة تدريب جماعي قصير لمناقشة نقاط القوة والضعف في ثقافة المهتمين بالجودة والتطوير وتبادل الأفكار الجيدة لمعالجة تلك القضايا.

وشهدت ورشة عمل "القياس والمقارنة المرجعية لإدارة الابتكار بالمنظمات للدكتور أيفا دايدرشر، تقديم نظرة عامة عن إطار طريقة أ. ت. كيرني هاوس الإبداعية (A.T. Kearney House) التي أثبتت نجاحها في آلاف التقييمات العالمية.

وركزت ورشة العمل على بعدين أساسيين لإدارة الابتكار وهما استراتيجيات الابتكار وعمليات الابتكار، كما تم تسليط الضوء على عوامل النجاح الرئيسة في هذه الأبعاد وذكر نماذج الممارسة الرائدة.

وقد استعرض الدكتور مصطفى عالم خلال ورشة عمل بعنوان التميز المؤسسي ورؤية 2030عدداً من المحاور منها التميز المؤسسي كمطلب استراتيجي للتنمية الوطنية، وعلاقته العضوية برؤية 2030، بالإضافة إلى خارطة الطريق لتطبيق التميز المؤسسي في المنظمات العامة والخاصة بما يحقق رؤية المنظمة وتوافقها مع رؤية المملكة 2030.

من جهته، أكد الدكتور روبن مان خلال ورشة عمل بعنوان "المقارنة المرجعية لأفضل الممارسات والتميز المؤسسي"، أن التقييم هو أفضل بكثير من مقارنة الأداء ويُعد أقوى وسيلة للتفكير والابتكار وتقديم نتائج استثنائية.

أمّا الرئيس السابق للجمعية الكورية للجودة الدكتور وان سون شين، فقد قال خلال ورشة العمل التي جاءت بعنوان"أفضل الممارسات الكورية في تحسين الجودة": بداية النجاح للتجربة الكورية في مجال الجودة باعتبارها أحد رواد النجاح خلال الـ 20 عاماً الماضية، حيث نقلت كوريا من مستوى متدنٍ في الجودة الى مستوى مرموق جعل من كوريا الجنوبية سادس دولة مصدرة للمنتجات الصناعية، وأصبحت ميزانية شركة سامسونج تساوي ميزانية 14 دولة عربية مجتمعة .

وأضاف: كوريا استفادت من تجربة الجودة الأمريكية المتطورة ونقلتها باللغة الكورية ليستفيد منها أكبر عدد من الجهات والشركات والهيئات الكورية، لافتاً إلى أن تقسيم فروع الجودة إلى ستة ألوان بحسب القطاعات سهل استفادة الشركات والهيئات منها لتحقق الإنجازات بدعم تشريعي وتنظيمي من الدولة التي وضعت مؤشر الجودة الذي كان له دور كبير في دفع الشركات باتجاه الاستفادة من كل الإمكانات لتحقيق مستويات متقدمة في الجودة الصناعية، وكانت الشركات الكورية تصرف مبالغ كبيرة جدًا على الجودة وتتسابق في الحصول على مستويات متقدمة.

وتحدث الدكتورة أيفا دايدرشر في ورشة العمل التي ألقتها بعنوان "القياس والمقارنة المرجعية لإدارة الابتكار بالمنظمات عن التجربة السعودية في اعتماد أفضل طرق معايير الجودة.

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
03:38 PM

الدمام.. 6 ورش عمل في أول أيام المؤتمر الوطني للجودة

برعاية "سبق".. وتضمنت استعراض تجربة كوريا الجنوبية

A A A
1
1,525

انطلقت، صباح اليوم الثلاثاء بمدينة الدمام، فعاليات اليوم الأول للمؤتمر الوطني السادس للجودة الذي تنظمه الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس برعاية وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، تحت شعار "الجودة.. الطريق نحو التميز والريادة"، وذلك برعاية إعلامية من سبق.

وعقدت ست ورش عمل ناقشت تجارب الدول المشاركة في المؤتمر في مجال الجودة والقياس والابتكار، كما تناولت أيضًا رؤية المملكة 2030 ودور الشباب في مجال الابتكار والجودة والتميز المؤسسي .

وخلال ورشة "كايزنها ورؤية 2030 – الرؤية وشباب المستقبل"، قال المهندس صالح السلمي المؤسس والقائد لمبيعات التجارة الإلكترونية "التحول الرقمي" في شركة عبداللطيف جميل المحدودة: منهجية كايزن كأحد البرامج الرئيسة تجعلها قادرة على أن تكون رافداً علمياً مميزاً لتحقيق الرؤية المستقبلية للجودة في المملكة والتي تسعى لكي تكون المملكة بخدماتها ومنتجاتها معياراً عالمياً للجودة والإتقان.

واستعرض الدكتور وان سيون شين أستاذ هندسة إدارة النظم بجامعة سونجونكوان، ورئيس الجمعية الكورية للمؤسسات العامة والرئيس المؤسس للجمعية الكورية لإدارة الجودة "KSQM"، التجربة المتميزة لكوريا الجنوبية في الجودة، وسلط الضوء على عوامل النجاح الرئيسة والإستراتيجيات التى اتبعتها كوريا لتحقيق التميز والجودة.

وأوضح أهمية الجودة في التجربة الكورية في مجال الجودة وكيف ساهم أصحاب الأعمال التجارية ومديرو الشركات الكبرى مثل سامسونج وهيونداى وإل جي، في تطبيق الجودة.

أما ورشة العمل "خبراء الجودة والتغيير المتسارع" فقد شهدت كلمة لمايك تيرنر سلّط فيها الضوء على الدور الذي يلعبه محترفو الجودة في مساعدة المؤسسات على تحقيق أهدافها وإحداث تغيير بشكل أسرع، وتحدث عن دور محترفي الجودة في إحداث التغيير.

وعقد في ختام الورشة تدريب جماعي قصير لمناقشة نقاط القوة والضعف في ثقافة المهتمين بالجودة والتطوير وتبادل الأفكار الجيدة لمعالجة تلك القضايا.

وشهدت ورشة عمل "القياس والمقارنة المرجعية لإدارة الابتكار بالمنظمات للدكتور أيفا دايدرشر، تقديم نظرة عامة عن إطار طريقة أ. ت. كيرني هاوس الإبداعية (A.T. Kearney House) التي أثبتت نجاحها في آلاف التقييمات العالمية.

وركزت ورشة العمل على بعدين أساسيين لإدارة الابتكار وهما استراتيجيات الابتكار وعمليات الابتكار، كما تم تسليط الضوء على عوامل النجاح الرئيسة في هذه الأبعاد وذكر نماذج الممارسة الرائدة.

وقد استعرض الدكتور مصطفى عالم خلال ورشة عمل بعنوان التميز المؤسسي ورؤية 2030عدداً من المحاور منها التميز المؤسسي كمطلب استراتيجي للتنمية الوطنية، وعلاقته العضوية برؤية 2030، بالإضافة إلى خارطة الطريق لتطبيق التميز المؤسسي في المنظمات العامة والخاصة بما يحقق رؤية المنظمة وتوافقها مع رؤية المملكة 2030.

من جهته، أكد الدكتور روبن مان خلال ورشة عمل بعنوان "المقارنة المرجعية لأفضل الممارسات والتميز المؤسسي"، أن التقييم هو أفضل بكثير من مقارنة الأداء ويُعد أقوى وسيلة للتفكير والابتكار وتقديم نتائج استثنائية.

أمّا الرئيس السابق للجمعية الكورية للجودة الدكتور وان سون شين، فقد قال خلال ورشة العمل التي جاءت بعنوان"أفضل الممارسات الكورية في تحسين الجودة": بداية النجاح للتجربة الكورية في مجال الجودة باعتبارها أحد رواد النجاح خلال الـ 20 عاماً الماضية، حيث نقلت كوريا من مستوى متدنٍ في الجودة الى مستوى مرموق جعل من كوريا الجنوبية سادس دولة مصدرة للمنتجات الصناعية، وأصبحت ميزانية شركة سامسونج تساوي ميزانية 14 دولة عربية مجتمعة .

وأضاف: كوريا استفادت من تجربة الجودة الأمريكية المتطورة ونقلتها باللغة الكورية ليستفيد منها أكبر عدد من الجهات والشركات والهيئات الكورية، لافتاً إلى أن تقسيم فروع الجودة إلى ستة ألوان بحسب القطاعات سهل استفادة الشركات والهيئات منها لتحقق الإنجازات بدعم تشريعي وتنظيمي من الدولة التي وضعت مؤشر الجودة الذي كان له دور كبير في دفع الشركات باتجاه الاستفادة من كل الإمكانات لتحقيق مستويات متقدمة في الجودة الصناعية، وكانت الشركات الكورية تصرف مبالغ كبيرة جدًا على الجودة وتتسابق في الحصول على مستويات متقدمة.

وتحدث الدكتورة أيفا دايدرشر في ورشة العمل التي ألقتها بعنوان "القياس والمقارنة المرجعية لإدارة الابتكار بالمنظمات عن التجربة السعودية في اعتماد أفضل طرق معايير الجودة.