السادسة من نفس الطراز.. "طيران أديل" يعلن استلام طائرة "القوس"

قادمة من ألمانيا بقيادة سعوديين ولدعم الرحلات الداخلية

تسلم "طيران أديل" التابع للخطوط السعودية رسمياً اليوم طائرة جديدة من طراز إيرباص A320، وهي الطائرة السادسة ضمن الاتفاقية المبرمة مع شركة إيرباص الأوربية التي يتم بموجبها الاستحواذ على 8 طائرات من نفس الطراز.

وقد غادرت الطائرة الجديدة التي أطلق عليها اسم (القوس) مطار هامبورغ بألمانيا عصر اليوم بقيادة طاقم قيادة جوي سعودي مكون من: الكابتن أحمد الحميد مدير العمليات بطيران أديل والكابتن نهار البركاتي، وتصل مطار الملك عبدالعزيز بجدة مساءً.

والطائرة هي من عائلة إيرباص A320ceo وتتميز بتزويدها بمحركات من نوع "CFM"، وبمقصورة ركاب من درجة واحدة تضم 186 مقعدًا من نوع "ريكارو" تأتي بقياس 18 بوصة، وتقدم مستويات عالية من الراحة للمسافرين، كما تم تجهيزها بمنافذ (يو إس بي USB) وحامل للأجهزة الإلكترونية الخاصة.

وفي نفس الإطار قال كون كورفياتس الرئيس التنفيذي لطيران أديل: إن وصول طائرة جديدة لشركة طيران هو بلا شك حدث منتظر وغير عادي، ويتطلب تنفيذ قائمة طويلة من المهام التي لا بد أن تسبق الانضمام إلى الأسطول، ومن ذلك ضرورة تأهيل وتدريب الكوادر البشرية من أطقم القيادة والضيافة الجوية والصيانة، وإجراء العديد من الدراسات السوقية للاستفادة القصوى من كفاءة التشغيل على شبكة الرحلات، إضافة إلى قيام المختصين داخل الشركة بتجربة الطائرة فترةً زمنية معينة في مصنع الشركة المنتجة قبل الاستلام؛ للتأكد من جاهزيتها التامة، إلى جانب الحصول على كافة التصاريح اللازمة الدولية والمحلية، ومن ثم بداية التشغيل الرسمي".

وأكد الرئيس التنفيذي لـ"طيران أديل" على أن الطائرة الجديدة (القوس) هي اسم على مسمى فعلاً؛ فمن خلالها من المأمول أن تساهم بفعالية في تحقيق قفزة للعمليات التشغيلية لشبكة الرحلات المتنامية للشركة التي تركز حالياً على خدمة القطاع الداخلي؛ حيث تصل رحلات الشركة اليوم لـ"6" وجهات محلية هي: الرياض وجدة والدمام والقصيم وجازان وأبها، التي تم افتتاحها في الأول من فبراير الماضي وبإجمالي رحلات يقدر بـ"36" رحلة يومياً، متطلعاً إلى الوصول إلى خدمة عملاء جدد في مدن أخرى من خلال فتح وجهات جديدة لتلبية الطلب المتزايد على الطيران في المملكة، وتقديم تجربة طيران مختلفة ومميزة للمسافرين على متن الأسطول الذي يعد الأحدثَ في المنطقة، إضافةً إلى ما تقدمه الشركة من عروض أسعار مخفضة بالإمكان الاستفادة منها عند التخطيط المبكر للسفر.

تجدر الإشارة إلى أن طائرة الإيرباص A320 هي طائرة نفاثة للرحلات القصيرة والمتوسط المسافة، ويعتبر تصميمها تصميمًا مبتكرًا في هندسة الطيران، كما أنها مزودة بأحدث الأنظمة الملاحية وأنظمة الاتصالات والكمبيوترات والتجهيزات المتوافقة مع شروط الطيران المدني العالمي، ومن ميزاتها المتقدمة الأخرى: توزيع أقسام الطائرة بحيث يقل وزنها، وبالتالي تصبح أقل استهلاكًا للوقود.

اعلان
السادسة من نفس الطراز.. "طيران أديل" يعلن استلام طائرة "القوس"
سبق

تسلم "طيران أديل" التابع للخطوط السعودية رسمياً اليوم طائرة جديدة من طراز إيرباص A320، وهي الطائرة السادسة ضمن الاتفاقية المبرمة مع شركة إيرباص الأوربية التي يتم بموجبها الاستحواذ على 8 طائرات من نفس الطراز.

وقد غادرت الطائرة الجديدة التي أطلق عليها اسم (القوس) مطار هامبورغ بألمانيا عصر اليوم بقيادة طاقم قيادة جوي سعودي مكون من: الكابتن أحمد الحميد مدير العمليات بطيران أديل والكابتن نهار البركاتي، وتصل مطار الملك عبدالعزيز بجدة مساءً.

والطائرة هي من عائلة إيرباص A320ceo وتتميز بتزويدها بمحركات من نوع "CFM"، وبمقصورة ركاب من درجة واحدة تضم 186 مقعدًا من نوع "ريكارو" تأتي بقياس 18 بوصة، وتقدم مستويات عالية من الراحة للمسافرين، كما تم تجهيزها بمنافذ (يو إس بي USB) وحامل للأجهزة الإلكترونية الخاصة.

وفي نفس الإطار قال كون كورفياتس الرئيس التنفيذي لطيران أديل: إن وصول طائرة جديدة لشركة طيران هو بلا شك حدث منتظر وغير عادي، ويتطلب تنفيذ قائمة طويلة من المهام التي لا بد أن تسبق الانضمام إلى الأسطول، ومن ذلك ضرورة تأهيل وتدريب الكوادر البشرية من أطقم القيادة والضيافة الجوية والصيانة، وإجراء العديد من الدراسات السوقية للاستفادة القصوى من كفاءة التشغيل على شبكة الرحلات، إضافة إلى قيام المختصين داخل الشركة بتجربة الطائرة فترةً زمنية معينة في مصنع الشركة المنتجة قبل الاستلام؛ للتأكد من جاهزيتها التامة، إلى جانب الحصول على كافة التصاريح اللازمة الدولية والمحلية، ومن ثم بداية التشغيل الرسمي".

وأكد الرئيس التنفيذي لـ"طيران أديل" على أن الطائرة الجديدة (القوس) هي اسم على مسمى فعلاً؛ فمن خلالها من المأمول أن تساهم بفعالية في تحقيق قفزة للعمليات التشغيلية لشبكة الرحلات المتنامية للشركة التي تركز حالياً على خدمة القطاع الداخلي؛ حيث تصل رحلات الشركة اليوم لـ"6" وجهات محلية هي: الرياض وجدة والدمام والقصيم وجازان وأبها، التي تم افتتاحها في الأول من فبراير الماضي وبإجمالي رحلات يقدر بـ"36" رحلة يومياً، متطلعاً إلى الوصول إلى خدمة عملاء جدد في مدن أخرى من خلال فتح وجهات جديدة لتلبية الطلب المتزايد على الطيران في المملكة، وتقديم تجربة طيران مختلفة ومميزة للمسافرين على متن الأسطول الذي يعد الأحدثَ في المنطقة، إضافةً إلى ما تقدمه الشركة من عروض أسعار مخفضة بالإمكان الاستفادة منها عند التخطيط المبكر للسفر.

تجدر الإشارة إلى أن طائرة الإيرباص A320 هي طائرة نفاثة للرحلات القصيرة والمتوسط المسافة، ويعتبر تصميمها تصميمًا مبتكرًا في هندسة الطيران، كما أنها مزودة بأحدث الأنظمة الملاحية وأنظمة الاتصالات والكمبيوترات والتجهيزات المتوافقة مع شروط الطيران المدني العالمي، ومن ميزاتها المتقدمة الأخرى: توزيع أقسام الطائرة بحيث يقل وزنها، وبالتالي تصبح أقل استهلاكًا للوقود.

29 مارس 2018 - 12 رجب 1439
06:04 PM

السادسة من نفس الطراز.. "طيران أديل" يعلن استلام طائرة "القوس"

قادمة من ألمانيا بقيادة سعوديين ولدعم الرحلات الداخلية

A A A
0
2,202

تسلم "طيران أديل" التابع للخطوط السعودية رسمياً اليوم طائرة جديدة من طراز إيرباص A320، وهي الطائرة السادسة ضمن الاتفاقية المبرمة مع شركة إيرباص الأوربية التي يتم بموجبها الاستحواذ على 8 طائرات من نفس الطراز.

وقد غادرت الطائرة الجديدة التي أطلق عليها اسم (القوس) مطار هامبورغ بألمانيا عصر اليوم بقيادة طاقم قيادة جوي سعودي مكون من: الكابتن أحمد الحميد مدير العمليات بطيران أديل والكابتن نهار البركاتي، وتصل مطار الملك عبدالعزيز بجدة مساءً.

والطائرة هي من عائلة إيرباص A320ceo وتتميز بتزويدها بمحركات من نوع "CFM"، وبمقصورة ركاب من درجة واحدة تضم 186 مقعدًا من نوع "ريكارو" تأتي بقياس 18 بوصة، وتقدم مستويات عالية من الراحة للمسافرين، كما تم تجهيزها بمنافذ (يو إس بي USB) وحامل للأجهزة الإلكترونية الخاصة.

وفي نفس الإطار قال كون كورفياتس الرئيس التنفيذي لطيران أديل: إن وصول طائرة جديدة لشركة طيران هو بلا شك حدث منتظر وغير عادي، ويتطلب تنفيذ قائمة طويلة من المهام التي لا بد أن تسبق الانضمام إلى الأسطول، ومن ذلك ضرورة تأهيل وتدريب الكوادر البشرية من أطقم القيادة والضيافة الجوية والصيانة، وإجراء العديد من الدراسات السوقية للاستفادة القصوى من كفاءة التشغيل على شبكة الرحلات، إضافة إلى قيام المختصين داخل الشركة بتجربة الطائرة فترةً زمنية معينة في مصنع الشركة المنتجة قبل الاستلام؛ للتأكد من جاهزيتها التامة، إلى جانب الحصول على كافة التصاريح اللازمة الدولية والمحلية، ومن ثم بداية التشغيل الرسمي".

وأكد الرئيس التنفيذي لـ"طيران أديل" على أن الطائرة الجديدة (القوس) هي اسم على مسمى فعلاً؛ فمن خلالها من المأمول أن تساهم بفعالية في تحقيق قفزة للعمليات التشغيلية لشبكة الرحلات المتنامية للشركة التي تركز حالياً على خدمة القطاع الداخلي؛ حيث تصل رحلات الشركة اليوم لـ"6" وجهات محلية هي: الرياض وجدة والدمام والقصيم وجازان وأبها، التي تم افتتاحها في الأول من فبراير الماضي وبإجمالي رحلات يقدر بـ"36" رحلة يومياً، متطلعاً إلى الوصول إلى خدمة عملاء جدد في مدن أخرى من خلال فتح وجهات جديدة لتلبية الطلب المتزايد على الطيران في المملكة، وتقديم تجربة طيران مختلفة ومميزة للمسافرين على متن الأسطول الذي يعد الأحدثَ في المنطقة، إضافةً إلى ما تقدمه الشركة من عروض أسعار مخفضة بالإمكان الاستفادة منها عند التخطيط المبكر للسفر.

تجدر الإشارة إلى أن طائرة الإيرباص A320 هي طائرة نفاثة للرحلات القصيرة والمتوسط المسافة، ويعتبر تصميمها تصميمًا مبتكرًا في هندسة الطيران، كما أنها مزودة بأحدث الأنظمة الملاحية وأنظمة الاتصالات والكمبيوترات والتجهيزات المتوافقة مع شروط الطيران المدني العالمي، ومن ميزاتها المتقدمة الأخرى: توزيع أقسام الطائرة بحيث يقل وزنها، وبالتالي تصبح أقل استهلاكًا للوقود.