"العتيبي" يستعيد تعبير ولي العهد: المملكة قيادة تتباهى بشعبها وشعب يتباهى بقيادته

قال إن الحملة الإعلامية ضد السعودية هدفها الإساءة.. والمشاريع مستمرة ولن تتوقف

قال الدكتور سعد بن عايض العتيبي، الأستاذ بجامعة الطائف المدير الإقليمي السابق لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة للشرق الأدنى، إن الحملة الإعلامية المغرضة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية لم يكن لها هدف سوى الإساءة للمملكة قيادة وشعبًا. وجاءت تصريحات السعودية دقيقة وشفافة لتوضيح الحقائق مثبتة للعالم عدالة السعودية وإجراءاتها الحازمة ضد كل من يتجاوز صلاحياته ومهامه كائنًا من كان.

وأوضح الدكتور "العتيبي" أن أهداف الحملة ضد السعودية واضحة، وأصبح لدى المواطن أو المتابع لهذه الحملة الإدراك والمعرفة بأهدافها المبطنة. فمن الأولى أن توظف هذه الدول وسائل إعلامها للتعاطي مع القضايا الدولية التي هي على سلم الأولويات، وتنتظر دورها في التعاطي الإعلامي، وتحتاج إلى تسليط الضوء عليها سعيًا لإيجاد حلول تخدم البشرية جمعاء.

وأضاف: السعودية لها مكانة دولية مهمة؛ فهي قلب العالم الإسلامي، ولها مواقفها المشرفة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والإنسانية كافة. والسعودية تفخر بقيادتها الحازمة والعادلة، ويؤمن المجتمع السعودي بعدالة وحزم وعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظة الله -، كما أن المواطن يشعر بالفخر بقيادته التي هو منها وهي منه. وقد عبّر عنها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- بقوله: "أنا واحد من عشرين مليون مواطن سعودي، وأنا لا شيء بدونهم". وإنني أرى كل لحظة الشواهد التي تقول بصوت المواطن "ونحن يا سمو الأمير عشرون مليون شخص نرى أنفسنا في شخصك الطموح والملهم والمحب لدينه ووطنه".

وأردف بأن طموحات ورؤية ولي العهد الثاقبة وشفافيته وحبة لوطنه الملهم لأبناء هذا الوطن نحو العمل الدؤوب لكل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وصولاً للمكانة التي يستحقها.. فالسعوديون نتيجة لاستثمار الدولة في رأس المال البشري لديهم القدرة والعزيمة -بعون الله- لتحقيق الأهداف التي وضعتها القيادة الرشيدة.

وذكر "العتيبي" أن السعودية من خلال مبادرة مستقبل الاستثمار تلعب دورًا إقليميًّا ودوليًّا، تسعى من خلاله إلى إحداث نقلة نوعية لوضع دول منطقة الشرق الأوسط في مصاف الدول المتقدمة؛ فمشاريع المملكة العربية السعودية كما عبَّر عنها سمو ولي العهد "مستمرة، ولن تتوقف جهودنا رغم محاولات كبحها من بعض الجهات".

جمال خاشقجي اختفاء جمال خاشقجي مبادرة مستقبل الاستثمار دافوس الصحراء 2018
اعلان
"العتيبي" يستعيد تعبير ولي العهد: المملكة قيادة تتباهى بشعبها وشعب يتباهى بقيادته
سبق

قال الدكتور سعد بن عايض العتيبي، الأستاذ بجامعة الطائف المدير الإقليمي السابق لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة للشرق الأدنى، إن الحملة الإعلامية المغرضة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية لم يكن لها هدف سوى الإساءة للمملكة قيادة وشعبًا. وجاءت تصريحات السعودية دقيقة وشفافة لتوضيح الحقائق مثبتة للعالم عدالة السعودية وإجراءاتها الحازمة ضد كل من يتجاوز صلاحياته ومهامه كائنًا من كان.

وأوضح الدكتور "العتيبي" أن أهداف الحملة ضد السعودية واضحة، وأصبح لدى المواطن أو المتابع لهذه الحملة الإدراك والمعرفة بأهدافها المبطنة. فمن الأولى أن توظف هذه الدول وسائل إعلامها للتعاطي مع القضايا الدولية التي هي على سلم الأولويات، وتنتظر دورها في التعاطي الإعلامي، وتحتاج إلى تسليط الضوء عليها سعيًا لإيجاد حلول تخدم البشرية جمعاء.

وأضاف: السعودية لها مكانة دولية مهمة؛ فهي قلب العالم الإسلامي، ولها مواقفها المشرفة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والإنسانية كافة. والسعودية تفخر بقيادتها الحازمة والعادلة، ويؤمن المجتمع السعودي بعدالة وحزم وعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظة الله -، كما أن المواطن يشعر بالفخر بقيادته التي هو منها وهي منه. وقد عبّر عنها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- بقوله: "أنا واحد من عشرين مليون مواطن سعودي، وأنا لا شيء بدونهم". وإنني أرى كل لحظة الشواهد التي تقول بصوت المواطن "ونحن يا سمو الأمير عشرون مليون شخص نرى أنفسنا في شخصك الطموح والملهم والمحب لدينه ووطنه".

وأردف بأن طموحات ورؤية ولي العهد الثاقبة وشفافيته وحبة لوطنه الملهم لأبناء هذا الوطن نحو العمل الدؤوب لكل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وصولاً للمكانة التي يستحقها.. فالسعوديون نتيجة لاستثمار الدولة في رأس المال البشري لديهم القدرة والعزيمة -بعون الله- لتحقيق الأهداف التي وضعتها القيادة الرشيدة.

وذكر "العتيبي" أن السعودية من خلال مبادرة مستقبل الاستثمار تلعب دورًا إقليميًّا ودوليًّا، تسعى من خلاله إلى إحداث نقلة نوعية لوضع دول منطقة الشرق الأوسط في مصاف الدول المتقدمة؛ فمشاريع المملكة العربية السعودية كما عبَّر عنها سمو ولي العهد "مستمرة، ولن تتوقف جهودنا رغم محاولات كبحها من بعض الجهات".

27 أكتوبر 2018 - 18 صفر 1440
12:24 AM
اخر تعديل
18 نوفمبر 2018 - 10 ربيع الأول 1440
05:29 PM

"العتيبي" يستعيد تعبير ولي العهد: المملكة قيادة تتباهى بشعبها وشعب يتباهى بقيادته

قال إن الحملة الإعلامية ضد السعودية هدفها الإساءة.. والمشاريع مستمرة ولن تتوقف

A A A
0
1,198

قال الدكتور سعد بن عايض العتيبي، الأستاذ بجامعة الطائف المدير الإقليمي السابق لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة للشرق الأدنى، إن الحملة الإعلامية المغرضة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية لم يكن لها هدف سوى الإساءة للمملكة قيادة وشعبًا. وجاءت تصريحات السعودية دقيقة وشفافة لتوضيح الحقائق مثبتة للعالم عدالة السعودية وإجراءاتها الحازمة ضد كل من يتجاوز صلاحياته ومهامه كائنًا من كان.

وأوضح الدكتور "العتيبي" أن أهداف الحملة ضد السعودية واضحة، وأصبح لدى المواطن أو المتابع لهذه الحملة الإدراك والمعرفة بأهدافها المبطنة. فمن الأولى أن توظف هذه الدول وسائل إعلامها للتعاطي مع القضايا الدولية التي هي على سلم الأولويات، وتنتظر دورها في التعاطي الإعلامي، وتحتاج إلى تسليط الضوء عليها سعيًا لإيجاد حلول تخدم البشرية جمعاء.

وأضاف: السعودية لها مكانة دولية مهمة؛ فهي قلب العالم الإسلامي، ولها مواقفها المشرفة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والإنسانية كافة. والسعودية تفخر بقيادتها الحازمة والعادلة، ويؤمن المجتمع السعودي بعدالة وحزم وعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظة الله -، كما أن المواطن يشعر بالفخر بقيادته التي هو منها وهي منه. وقد عبّر عنها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- بقوله: "أنا واحد من عشرين مليون مواطن سعودي، وأنا لا شيء بدونهم". وإنني أرى كل لحظة الشواهد التي تقول بصوت المواطن "ونحن يا سمو الأمير عشرون مليون شخص نرى أنفسنا في شخصك الطموح والملهم والمحب لدينه ووطنه".

وأردف بأن طموحات ورؤية ولي العهد الثاقبة وشفافيته وحبة لوطنه الملهم لأبناء هذا الوطن نحو العمل الدؤوب لكل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وصولاً للمكانة التي يستحقها.. فالسعوديون نتيجة لاستثمار الدولة في رأس المال البشري لديهم القدرة والعزيمة -بعون الله- لتحقيق الأهداف التي وضعتها القيادة الرشيدة.

وذكر "العتيبي" أن السعودية من خلال مبادرة مستقبل الاستثمار تلعب دورًا إقليميًّا ودوليًّا، تسعى من خلاله إلى إحداث نقلة نوعية لوضع دول منطقة الشرق الأوسط في مصاف الدول المتقدمة؛ فمشاريع المملكة العربية السعودية كما عبَّر عنها سمو ولي العهد "مستمرة، ولن تتوقف جهودنا رغم محاولات كبحها من بعض الجهات".