متحديًا الشرق والغرب.. ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

خطوة أثارت ردود فعل غاضبة من دول عربية وإسلامية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء أنه "آن الأوان للاعتراف رسميًّا بالقدس عاصمة لإسرائيل"، وذلك في تحدٍّ للدول العربية والغربية التي كانت قد حذرت من خطورة هذه الخطوة.

وأضاف ترامب بأن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "تأخر كثيرًا".

وأشار إلى أن "العديد من الرؤساء قالوا إنهم يريدون القيام بشيء ولم يفعلوا"، وإلى أنه "لا يمكن حل مشاكلنا باتباع الأخطاء نفسها في الاستراتيجيات السابقة".

يُذكر أن ترامب أجرى سلسلة من الاتصالات أمس الثلاثاء؛ ليبلغ عددًا من قادة المنطقة العربية بقراره نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأثارت الخطوة ردود فعل غاضبة من دول عربية وإسلامية رفضًا لها، فيما دعت الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لاجتماعات طارئة لبحث الردود المناسبة.

وفي السياق ذاته قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن تطبيق القرار سيبدأ "على الفور".


وكان ترامب قد قال في كلمته التي ألقاها من البيت الأبيض "آن الأوان للاعتراف رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، أصدرت الأمر إلى وزارة الخارجية ببدء التحضيرات لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.


وأشار إلى أن القرار يعكس "نهجًا جديدًا" إزاء النزاع العربي الإسرائيلي .


ووعد ببذل قصارى جهده من أجل الإيفاء بالتزام بلاده بالتوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدًا أن الولايات المتحدة تؤيد "حل الدولتين".


كما دعا إلى "الهدوء" و"التسامح"، مشيرًا إلى أن نائبه مايك بنس سيتوجه إلى الشرق الأوسط "خلال الأيام القليلة المقبلة".


وقال "اليوم ندعو إلى الهدوء وإلى الاعتدال ولكي تعلو أصوات التسامح على أصوات الكراهية".

.................................

في خطوة ربما تؤجج الاضطرابات في المنطقة

أكد أنه اتخذ القرار بعد تفكير.. ترامب: القدس عاصمة لـ"إسرائيل"

يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإلقاء كلمةٍ الساعة الواحدة بعد الظهر في البيت الأبيض يوم الأربعاء المقبل يطلب فيها من وزارة الخارجية البدء في البحث عن موقع لإقامة سفارة في القدس؛ في إطار ما يتوقع أن تكون عملية تستمر سنوات لنقل النشاط الدبلوماسي من تل أبيب وفقًا لرويترز.

وفي هذا السياق أكد الرئيس الأمريكي أنه اتخذ قراره حول القدس بعد تفكير طويل وفقًا لما ذكرته "سكاي نيوز".

وبهذا ستعلن الولايات المتحدة اعترافها بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" وسينقل سفارتها إلى هناك؛ في مخالفة لما جرت عليه السياسة الأمريكية منذ فترة طويلة، وفي خطوة ربما تؤجج الاضطرابات في المنطقة، ورغم تحذيرات من حلفاء الولايات المتحدة من الدول الغربية والعربية.

اعلان
متحديًا الشرق والغرب.. ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل
سبق

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء أنه "آن الأوان للاعتراف رسميًّا بالقدس عاصمة لإسرائيل"، وذلك في تحدٍّ للدول العربية والغربية التي كانت قد حذرت من خطورة هذه الخطوة.

وأضاف ترامب بأن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "تأخر كثيرًا".

وأشار إلى أن "العديد من الرؤساء قالوا إنهم يريدون القيام بشيء ولم يفعلوا"، وإلى أنه "لا يمكن حل مشاكلنا باتباع الأخطاء نفسها في الاستراتيجيات السابقة".

يُذكر أن ترامب أجرى سلسلة من الاتصالات أمس الثلاثاء؛ ليبلغ عددًا من قادة المنطقة العربية بقراره نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأثارت الخطوة ردود فعل غاضبة من دول عربية وإسلامية رفضًا لها، فيما دعت الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لاجتماعات طارئة لبحث الردود المناسبة.

وفي السياق ذاته قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن تطبيق القرار سيبدأ "على الفور".


وكان ترامب قد قال في كلمته التي ألقاها من البيت الأبيض "آن الأوان للاعتراف رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، أصدرت الأمر إلى وزارة الخارجية ببدء التحضيرات لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.


وأشار إلى أن القرار يعكس "نهجًا جديدًا" إزاء النزاع العربي الإسرائيلي .


ووعد ببذل قصارى جهده من أجل الإيفاء بالتزام بلاده بالتوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدًا أن الولايات المتحدة تؤيد "حل الدولتين".


كما دعا إلى "الهدوء" و"التسامح"، مشيرًا إلى أن نائبه مايك بنس سيتوجه إلى الشرق الأوسط "خلال الأيام القليلة المقبلة".


وقال "اليوم ندعو إلى الهدوء وإلى الاعتدال ولكي تعلو أصوات التسامح على أصوات الكراهية".

.................................

في خطوة ربما تؤجج الاضطرابات في المنطقة

أكد أنه اتخذ القرار بعد تفكير.. ترامب: القدس عاصمة لـ"إسرائيل"

يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإلقاء كلمةٍ الساعة الواحدة بعد الظهر في البيت الأبيض يوم الأربعاء المقبل يطلب فيها من وزارة الخارجية البدء في البحث عن موقع لإقامة سفارة في القدس؛ في إطار ما يتوقع أن تكون عملية تستمر سنوات لنقل النشاط الدبلوماسي من تل أبيب وفقًا لرويترز.

وفي هذا السياق أكد الرئيس الأمريكي أنه اتخذ قراره حول القدس بعد تفكير طويل وفقًا لما ذكرته "سكاي نيوز".

وبهذا ستعلن الولايات المتحدة اعترافها بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" وسينقل سفارتها إلى هناك؛ في مخالفة لما جرت عليه السياسة الأمريكية منذ فترة طويلة، وفي خطوة ربما تؤجج الاضطرابات في المنطقة، ورغم تحذيرات من حلفاء الولايات المتحدة من الدول الغربية والعربية.

06 ديسمبر 2017 - 18 ربيع الأول 1439
08:20 PM
اخر تعديل
17 ديسمبر 2017 - 29 ربيع الأول 1439
07:44 PM

متحديًا الشرق والغرب.. ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

خطوة أثارت ردود فعل غاضبة من دول عربية وإسلامية

A A A
217
117,693

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء أنه "آن الأوان للاعتراف رسميًّا بالقدس عاصمة لإسرائيل"، وذلك في تحدٍّ للدول العربية والغربية التي كانت قد حذرت من خطورة هذه الخطوة.

وأضاف ترامب بأن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "تأخر كثيرًا".

وأشار إلى أن "العديد من الرؤساء قالوا إنهم يريدون القيام بشيء ولم يفعلوا"، وإلى أنه "لا يمكن حل مشاكلنا باتباع الأخطاء نفسها في الاستراتيجيات السابقة".

يُذكر أن ترامب أجرى سلسلة من الاتصالات أمس الثلاثاء؛ ليبلغ عددًا من قادة المنطقة العربية بقراره نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأثارت الخطوة ردود فعل غاضبة من دول عربية وإسلامية رفضًا لها، فيما دعت الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لاجتماعات طارئة لبحث الردود المناسبة.

وفي السياق ذاته قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن تطبيق القرار سيبدأ "على الفور".


وكان ترامب قد قال في كلمته التي ألقاها من البيت الأبيض "آن الأوان للاعتراف رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، أصدرت الأمر إلى وزارة الخارجية ببدء التحضيرات لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.


وأشار إلى أن القرار يعكس "نهجًا جديدًا" إزاء النزاع العربي الإسرائيلي .


ووعد ببذل قصارى جهده من أجل الإيفاء بالتزام بلاده بالتوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدًا أن الولايات المتحدة تؤيد "حل الدولتين".


كما دعا إلى "الهدوء" و"التسامح"، مشيرًا إلى أن نائبه مايك بنس سيتوجه إلى الشرق الأوسط "خلال الأيام القليلة المقبلة".


وقال "اليوم ندعو إلى الهدوء وإلى الاعتدال ولكي تعلو أصوات التسامح على أصوات الكراهية".

.................................

في خطوة ربما تؤجج الاضطرابات في المنطقة

أكد أنه اتخذ القرار بعد تفكير.. ترامب: القدس عاصمة لـ"إسرائيل"

يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإلقاء كلمةٍ الساعة الواحدة بعد الظهر في البيت الأبيض يوم الأربعاء المقبل يطلب فيها من وزارة الخارجية البدء في البحث عن موقع لإقامة سفارة في القدس؛ في إطار ما يتوقع أن تكون عملية تستمر سنوات لنقل النشاط الدبلوماسي من تل أبيب وفقًا لرويترز.

وفي هذا السياق أكد الرئيس الأمريكي أنه اتخذ قراره حول القدس بعد تفكير طويل وفقًا لما ذكرته "سكاي نيوز".

وبهذا ستعلن الولايات المتحدة اعترافها بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" وسينقل سفارتها إلى هناك؛ في مخالفة لما جرت عليه السياسة الأمريكية منذ فترة طويلة، وفي خطوة ربما تؤجج الاضطرابات في المنطقة، ورغم تحذيرات من حلفاء الولايات المتحدة من الدول الغربية والعربية.