ارتفاع نسبة المحصنين في الجامعات السعودية بجرعتين لـ 79 %

96 % حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح

كشف المتحدث الرسمي باسم التعليم الجامعي ارتفاع نسب التحصين في الجامعات السعودية إلى 96 % للجرعة الأولى و79 % للجرعتين، مشيرًا إلى أن ذلك يعكس الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التعليم والجامعات، واهتمام الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس والموظفين لتكون البيئة الجامعية آمنة من فيروس كورونا.

وتصدرت جامعة الملك عبدالعزيز وجدة القائمة بـ91 % وجاءت في آخر الترتيب جامعة الحدود الشمالية وجامعة حائل بـ69 %.

وكان وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ قد شدد على أهمية التأكيد من قبل كل الجامعات والمعاهد وغيرها على ضرورة حصول الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين على جرعتي اللقاح للدخول للمنشآت التعليمية، وعدم السماح بالحضور لغير مكتملي التحصين بجرعتين، وإيقاف تسجيل الطلبة الذين لم يحصلوا على اللقاح واعتبارهم "غائبين"، مع تمكينهم من تأجيل الفصل دون أن يُحتسب.

وشدد على تكثيف الجهود في مراكز تقديم اللقاحات في الجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية الجامعية؛ لتحفيز الطلبة وأعضاء هيئة التدريس للحصول على اللقاح. والتقى وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اليوم، رؤساء الجامعات؛ للاطلاع على تقارير الجاهزية للعام الجامعي الجديد، والعودة الحضورية لجميع طلاب وطالبات التعليم الجامعي وأعضاء هيئة التدريس لمن تحصّل منهم على جرعتين.

وقال الوزير آل الشيخ: "تحصين أعضاء هيئة التدريس والطلبة مسؤولية رئيس الجامعة ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام كل فيما يخصه، وحثهم للحصول على جرعتي اللقاح ومتابعتهم في ذلك، وعدم السماح بدخول أي طالب أو عضو هيئة تدريس غير محصن، واتخاذ الإجراءات النظامية فيمن يخالف ذلك".

وأشار إلى أن رئيس الجامعة هو المسؤول عن تطبيق الإجراءات الاحترازية المعتمدة من "وزارة الصحة" و"وقاية"، ويتحمل بسلسلة تراتبية مع الوكلاء والعمداء ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس تبعات عدم الالتزام بتطبيق تلك الإجراءات، ولن نقبل بأي تقصير أو تهاون في ذلك.

وأضاف أنه "على كل رئيس جامعة مع الوكلاء أن يقوم بزيارات تفقدية بدءًا من هذا الأسبوع لجميع المنشآت؛ للتأكد من توفر جميع المستلزمات وتطبيق كل الإجراءات الاحترازية فيها، بما يمنح الطمأنينة في نفوس الطلبة، ويبعث برسالة إيجابية للمجتمع عن حجم الاستعداد في الجامعة، والقيام بعمليات محاكاة لعمليات الدخول والخروج للكليات، وتنظيم مقاعد الحضور في القاعات".

لقاح كورونا وزارة الصحة فيروس كورونا الجديد وزارة التعليم
اعلان
ارتفاع نسبة المحصنين في الجامعات السعودية بجرعتين لـ 79 %
سبق

كشف المتحدث الرسمي باسم التعليم الجامعي ارتفاع نسب التحصين في الجامعات السعودية إلى 96 % للجرعة الأولى و79 % للجرعتين، مشيرًا إلى أن ذلك يعكس الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التعليم والجامعات، واهتمام الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس والموظفين لتكون البيئة الجامعية آمنة من فيروس كورونا.

وتصدرت جامعة الملك عبدالعزيز وجدة القائمة بـ91 % وجاءت في آخر الترتيب جامعة الحدود الشمالية وجامعة حائل بـ69 %.

وكان وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ قد شدد على أهمية التأكيد من قبل كل الجامعات والمعاهد وغيرها على ضرورة حصول الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين على جرعتي اللقاح للدخول للمنشآت التعليمية، وعدم السماح بالحضور لغير مكتملي التحصين بجرعتين، وإيقاف تسجيل الطلبة الذين لم يحصلوا على اللقاح واعتبارهم "غائبين"، مع تمكينهم من تأجيل الفصل دون أن يُحتسب.

وشدد على تكثيف الجهود في مراكز تقديم اللقاحات في الجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية الجامعية؛ لتحفيز الطلبة وأعضاء هيئة التدريس للحصول على اللقاح. والتقى وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اليوم، رؤساء الجامعات؛ للاطلاع على تقارير الجاهزية للعام الجامعي الجديد، والعودة الحضورية لجميع طلاب وطالبات التعليم الجامعي وأعضاء هيئة التدريس لمن تحصّل منهم على جرعتين.

وقال الوزير آل الشيخ: "تحصين أعضاء هيئة التدريس والطلبة مسؤولية رئيس الجامعة ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام كل فيما يخصه، وحثهم للحصول على جرعتي اللقاح ومتابعتهم في ذلك، وعدم السماح بدخول أي طالب أو عضو هيئة تدريس غير محصن، واتخاذ الإجراءات النظامية فيمن يخالف ذلك".

وأشار إلى أن رئيس الجامعة هو المسؤول عن تطبيق الإجراءات الاحترازية المعتمدة من "وزارة الصحة" و"وقاية"، ويتحمل بسلسلة تراتبية مع الوكلاء والعمداء ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس تبعات عدم الالتزام بتطبيق تلك الإجراءات، ولن نقبل بأي تقصير أو تهاون في ذلك.

وأضاف أنه "على كل رئيس جامعة مع الوكلاء أن يقوم بزيارات تفقدية بدءًا من هذا الأسبوع لجميع المنشآت؛ للتأكد من توفر جميع المستلزمات وتطبيق كل الإجراءات الاحترازية فيها، بما يمنح الطمأنينة في نفوس الطلبة، ويبعث برسالة إيجابية للمجتمع عن حجم الاستعداد في الجامعة، والقيام بعمليات محاكاة لعمليات الدخول والخروج للكليات، وتنظيم مقاعد الحضور في القاعات".

05 سبتمبر 2021 - 28 محرّم 1443
09:24 PM
اخر تعديل
30 أكتوبر 2021 - 24 ربيع الأول 1443
11:56 PM

ارتفاع نسبة المحصنين في الجامعات السعودية بجرعتين لـ 79 %

96 % حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح

A A A
1
1,480

كشف المتحدث الرسمي باسم التعليم الجامعي ارتفاع نسب التحصين في الجامعات السعودية إلى 96 % للجرعة الأولى و79 % للجرعتين، مشيرًا إلى أن ذلك يعكس الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التعليم والجامعات، واهتمام الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس والموظفين لتكون البيئة الجامعية آمنة من فيروس كورونا.

وتصدرت جامعة الملك عبدالعزيز وجدة القائمة بـ91 % وجاءت في آخر الترتيب جامعة الحدود الشمالية وجامعة حائل بـ69 %.

وكان وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ قد شدد على أهمية التأكيد من قبل كل الجامعات والمعاهد وغيرها على ضرورة حصول الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين على جرعتي اللقاح للدخول للمنشآت التعليمية، وعدم السماح بالحضور لغير مكتملي التحصين بجرعتين، وإيقاف تسجيل الطلبة الذين لم يحصلوا على اللقاح واعتبارهم "غائبين"، مع تمكينهم من تأجيل الفصل دون أن يُحتسب.

وشدد على تكثيف الجهود في مراكز تقديم اللقاحات في الجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية الجامعية؛ لتحفيز الطلبة وأعضاء هيئة التدريس للحصول على اللقاح. والتقى وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اليوم، رؤساء الجامعات؛ للاطلاع على تقارير الجاهزية للعام الجامعي الجديد، والعودة الحضورية لجميع طلاب وطالبات التعليم الجامعي وأعضاء هيئة التدريس لمن تحصّل منهم على جرعتين.

وقال الوزير آل الشيخ: "تحصين أعضاء هيئة التدريس والطلبة مسؤولية رئيس الجامعة ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام كل فيما يخصه، وحثهم للحصول على جرعتي اللقاح ومتابعتهم في ذلك، وعدم السماح بدخول أي طالب أو عضو هيئة تدريس غير محصن، واتخاذ الإجراءات النظامية فيمن يخالف ذلك".

وأشار إلى أن رئيس الجامعة هو المسؤول عن تطبيق الإجراءات الاحترازية المعتمدة من "وزارة الصحة" و"وقاية"، ويتحمل بسلسلة تراتبية مع الوكلاء والعمداء ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس تبعات عدم الالتزام بتطبيق تلك الإجراءات، ولن نقبل بأي تقصير أو تهاون في ذلك.

وأضاف أنه "على كل رئيس جامعة مع الوكلاء أن يقوم بزيارات تفقدية بدءًا من هذا الأسبوع لجميع المنشآت؛ للتأكد من توفر جميع المستلزمات وتطبيق كل الإجراءات الاحترازية فيها، بما يمنح الطمأنينة في نفوس الطلبة، ويبعث برسالة إيجابية للمجتمع عن حجم الاستعداد في الجامعة، والقيام بعمليات محاكاة لعمليات الدخول والخروج للكليات، وتنظيم مقاعد الحضور في القاعات".