شعراء ومسؤولون وإعلاميون ينعون فقيد الساحة الشعرية مستور العصيمي

"بن زنان": الراحل كان مدرسة شعرية متكاملة في فن الفتل والنقض والمحاورة

نعى عدد من شعراء المحاورة، والمسؤولين والإعلاميين، الراحل شاعر المحاورة المعروف، مستور تركي العصيمي، الذي وافته المنية صباح اليوم الأربعاء، بعد معاناة مع المرض.

وقال أمير الفوج الثاني بالحرس الوطني عمر بن فارس أبا العلا: ببالغ الأسى والحزن فقدنا وفقدت الساحة الشعرية صباح اليوم شاعر المحاورة المعروف، مستور تركي العصيمي، سائلًا الله العلي القدير أن يجعل ما أصابه طهورًا له وتمحيصًا ورفعة لدرجاته في جنات الخلد، كما أقدم العزاء والمواساة لأبناء وأسرة الفقيد سائلًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

من ناحيته، قال الشاعر المعروف حبيب العازمي: فقدتْ اليومَ الساحةُ الشعرية صرحًا من صروح الأدب والشعر.. أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

وغرد الداعية الدكتور عائض القرني قائلًا: اللهم اغفر للشاعر الكبير مستور العصيمي، وتغمده برحمتك، وأسكنه فسيح جناتك، وأحسن عزاء أهله وذويه، واجبر مصابهم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أما الإعلامي فواز الحارثي فقد غرد قائلًا: رحم الله الشاعر العلَم وأحد أعظم مَن أنجبت ساحة الشعر وتحديدًا المحاورة.. ‏إلى جنات الخلد يا أبا تركي.. ورحم الله موتى المسلمين.

وغرّد الإعلامي عبدالله بن زنان قائلًا: رحم الله الشاعر الكبير مستور العصيمي وغفر الله له وأسكنه جنات النعيم عزائي لأبنائه وذويه وقبيلته وكل شاعر.. ‏أبو تركي لم يكن شاعرًا فقط؛ بل كان مدرسة شعرية متكاملة في فن الفتل والنقض والمحاورة.. رحمه الله وغفر له وجعل قبره روضة من رياض الجنة.

من جانبه، نعى شاعر العرضة المعروف محمد بن حوقان المالكي قائلًا: بفقد مستور العصيمي تفقد ساحة المحاورة ركنًا من أركانها وشاعرًا من الطراز الأول وعملاق شعر ومرجله وأخلاقه.. ‏عزاؤنا لقبيلة عتيبة كافة وقبيلة العصمة وأسرته ومحبيه في منطقة الخليج وغيرها.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

شعراء المحاورة مستور تركي العصيمي
اعلان
شعراء ومسؤولون وإعلاميون ينعون فقيد الساحة الشعرية مستور العصيمي
سبق

نعى عدد من شعراء المحاورة، والمسؤولين والإعلاميين، الراحل شاعر المحاورة المعروف، مستور تركي العصيمي، الذي وافته المنية صباح اليوم الأربعاء، بعد معاناة مع المرض.

وقال أمير الفوج الثاني بالحرس الوطني عمر بن فارس أبا العلا: ببالغ الأسى والحزن فقدنا وفقدت الساحة الشعرية صباح اليوم شاعر المحاورة المعروف، مستور تركي العصيمي، سائلًا الله العلي القدير أن يجعل ما أصابه طهورًا له وتمحيصًا ورفعة لدرجاته في جنات الخلد، كما أقدم العزاء والمواساة لأبناء وأسرة الفقيد سائلًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

من ناحيته، قال الشاعر المعروف حبيب العازمي: فقدتْ اليومَ الساحةُ الشعرية صرحًا من صروح الأدب والشعر.. أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

وغرد الداعية الدكتور عائض القرني قائلًا: اللهم اغفر للشاعر الكبير مستور العصيمي، وتغمده برحمتك، وأسكنه فسيح جناتك، وأحسن عزاء أهله وذويه، واجبر مصابهم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أما الإعلامي فواز الحارثي فقد غرد قائلًا: رحم الله الشاعر العلَم وأحد أعظم مَن أنجبت ساحة الشعر وتحديدًا المحاورة.. ‏إلى جنات الخلد يا أبا تركي.. ورحم الله موتى المسلمين.

وغرّد الإعلامي عبدالله بن زنان قائلًا: رحم الله الشاعر الكبير مستور العصيمي وغفر الله له وأسكنه جنات النعيم عزائي لأبنائه وذويه وقبيلته وكل شاعر.. ‏أبو تركي لم يكن شاعرًا فقط؛ بل كان مدرسة شعرية متكاملة في فن الفتل والنقض والمحاورة.. رحمه الله وغفر له وجعل قبره روضة من رياض الجنة.

من جانبه، نعى شاعر العرضة المعروف محمد بن حوقان المالكي قائلًا: بفقد مستور العصيمي تفقد ساحة المحاورة ركنًا من أركانها وشاعرًا من الطراز الأول وعملاق شعر ومرجله وأخلاقه.. ‏عزاؤنا لقبيلة عتيبة كافة وقبيلة العصمة وأسرته ومحبيه في منطقة الخليج وغيرها.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

13 يناير 2021 - 29 جمادى الأول 1442
02:14 PM

شعراء ومسؤولون وإعلاميون ينعون فقيد الساحة الشعرية مستور العصيمي

"بن زنان": الراحل كان مدرسة شعرية متكاملة في فن الفتل والنقض والمحاورة

A A A
6
5,991

نعى عدد من شعراء المحاورة، والمسؤولين والإعلاميين، الراحل شاعر المحاورة المعروف، مستور تركي العصيمي، الذي وافته المنية صباح اليوم الأربعاء، بعد معاناة مع المرض.

وقال أمير الفوج الثاني بالحرس الوطني عمر بن فارس أبا العلا: ببالغ الأسى والحزن فقدنا وفقدت الساحة الشعرية صباح اليوم شاعر المحاورة المعروف، مستور تركي العصيمي، سائلًا الله العلي القدير أن يجعل ما أصابه طهورًا له وتمحيصًا ورفعة لدرجاته في جنات الخلد، كما أقدم العزاء والمواساة لأبناء وأسرة الفقيد سائلًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

من ناحيته، قال الشاعر المعروف حبيب العازمي: فقدتْ اليومَ الساحةُ الشعرية صرحًا من صروح الأدب والشعر.. أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

وغرد الداعية الدكتور عائض القرني قائلًا: اللهم اغفر للشاعر الكبير مستور العصيمي، وتغمده برحمتك، وأسكنه فسيح جناتك، وأحسن عزاء أهله وذويه، واجبر مصابهم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أما الإعلامي فواز الحارثي فقد غرد قائلًا: رحم الله الشاعر العلَم وأحد أعظم مَن أنجبت ساحة الشعر وتحديدًا المحاورة.. ‏إلى جنات الخلد يا أبا تركي.. ورحم الله موتى المسلمين.

وغرّد الإعلامي عبدالله بن زنان قائلًا: رحم الله الشاعر الكبير مستور العصيمي وغفر الله له وأسكنه جنات النعيم عزائي لأبنائه وذويه وقبيلته وكل شاعر.. ‏أبو تركي لم يكن شاعرًا فقط؛ بل كان مدرسة شعرية متكاملة في فن الفتل والنقض والمحاورة.. رحمه الله وغفر له وجعل قبره روضة من رياض الجنة.

من جانبه، نعى شاعر العرضة المعروف محمد بن حوقان المالكي قائلًا: بفقد مستور العصيمي تفقد ساحة المحاورة ركنًا من أركانها وشاعرًا من الطراز الأول وعملاق شعر ومرجله وأخلاقه.. ‏عزاؤنا لقبيلة عتيبة كافة وقبيلة العصمة وأسرته ومحبيه في منطقة الخليج وغيرها.. إنا لله وإنا إليه راجعون.