انطلاق الدورة العاشرة لجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي.. غدًا

محور التنافس "الشباب صنّاع المستقبل الرياضي"

أعلنت "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" إحدى "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، عن اختيار محور التنافس للدورة العاشرة من الجائزة الأكبر من نوعها من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والأولى على الإطلاق التي تُعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي، وهو "الشباب صنّاع المستقبل الرياضي".

كما أعلنت عن فتح باب الترشح، غدًا الأحد الموافق الأول من أبريل، وحتى يوم الجمعة، 31 أغسطس 2018.

وتم تحديد فترة الإنجازات المؤهلة للتنافس للفوز بفئات الدورة العاشرة والتي يجب أن تكون قد تحققت خلال الفترة من 1 سبتمبر 2017، وحتى 31 أغسطس 2018.

ووجهت الأمانة العامة للجائزة، الدعوة للرياضيين الأفراد، والفرق والمؤسسات الإماراتية والعربية وللمؤسسات والاتحادات الرياضية العالمية، بتقديم ترشيحاتها؛ للتنافس على الفوز بفئات الجائزة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته أمين عام الجائزة، موزة المري، مع ممثلي المؤسسات الإعلامية المحلية، في مقر مجلس دبي الرياضي، بحي دبي للتصميم، بحضور مدير الجائزة، ناصر أمان آل رحمة، وأعضاء فرق عمل الأمانة العامة للجائزة.

وقالت "المري" إن "الجائزة أصبحت في صدارة الجوائز الرياضية على جميع المستويات المحلية والعربية والدولية، وبات الجميع يتنافس للفوز بها؛ كونها تحمل اسم وسمات فكر ورؤية ـ نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ـ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتترجم نهجه في تحقيق التطوير المنشود لجميع مجالات الحياة، ومن بينها القطاع الرياضي، وتم ضمها إلى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الأكبر من نوعها في المجالات التنموية والإنسانية والتعليمية، وهو أمر يشكل لنا مصدر فخر ويمنحنا قوة دفع أكبر لنكون بمستوى هذه الثقة الكبيرة".

وأضافت أن "الإنجازات التي حققتها الجائزة خلال الدورات التسع الماضية، وتلك التي يتم العمل على تحقيقها في الدورة العاشرة وما يليها، ما كان لها أن تتحقق لولا رعاية وتوجيهات ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، راعي الجائزة، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ورئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس الجائزة، الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، والتي تشكل منهاج عمل لمجلس أمناء الجائزة، الذي يقوده نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، مطر الطاير، والذي يضم في عضويته شخصيات قيادية من مختلف الجنسيات، يتمتعون بالخبرات الكبيرة في مجال العمل الرياضي، بما في ذلك رئاسة اتحادات رياضية دولية ومحلية".

اعلان
انطلاق الدورة العاشرة لجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي.. غدًا
سبق

أعلنت "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" إحدى "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، عن اختيار محور التنافس للدورة العاشرة من الجائزة الأكبر من نوعها من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والأولى على الإطلاق التي تُعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي، وهو "الشباب صنّاع المستقبل الرياضي".

كما أعلنت عن فتح باب الترشح، غدًا الأحد الموافق الأول من أبريل، وحتى يوم الجمعة، 31 أغسطس 2018.

وتم تحديد فترة الإنجازات المؤهلة للتنافس للفوز بفئات الدورة العاشرة والتي يجب أن تكون قد تحققت خلال الفترة من 1 سبتمبر 2017، وحتى 31 أغسطس 2018.

ووجهت الأمانة العامة للجائزة، الدعوة للرياضيين الأفراد، والفرق والمؤسسات الإماراتية والعربية وللمؤسسات والاتحادات الرياضية العالمية، بتقديم ترشيحاتها؛ للتنافس على الفوز بفئات الجائزة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته أمين عام الجائزة، موزة المري، مع ممثلي المؤسسات الإعلامية المحلية، في مقر مجلس دبي الرياضي، بحي دبي للتصميم، بحضور مدير الجائزة، ناصر أمان آل رحمة، وأعضاء فرق عمل الأمانة العامة للجائزة.

وقالت "المري" إن "الجائزة أصبحت في صدارة الجوائز الرياضية على جميع المستويات المحلية والعربية والدولية، وبات الجميع يتنافس للفوز بها؛ كونها تحمل اسم وسمات فكر ورؤية ـ نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ـ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتترجم نهجه في تحقيق التطوير المنشود لجميع مجالات الحياة، ومن بينها القطاع الرياضي، وتم ضمها إلى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الأكبر من نوعها في المجالات التنموية والإنسانية والتعليمية، وهو أمر يشكل لنا مصدر فخر ويمنحنا قوة دفع أكبر لنكون بمستوى هذه الثقة الكبيرة".

وأضافت أن "الإنجازات التي حققتها الجائزة خلال الدورات التسع الماضية، وتلك التي يتم العمل على تحقيقها في الدورة العاشرة وما يليها، ما كان لها أن تتحقق لولا رعاية وتوجيهات ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، راعي الجائزة، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ورئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس الجائزة، الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، والتي تشكل منهاج عمل لمجلس أمناء الجائزة، الذي يقوده نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، مطر الطاير، والذي يضم في عضويته شخصيات قيادية من مختلف الجنسيات، يتمتعون بالخبرات الكبيرة في مجال العمل الرياضي، بما في ذلك رئاسة اتحادات رياضية دولية ومحلية".

31 مارس 2018 - 14 رجب 1439
06:13 PM

انطلاق الدورة العاشرة لجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي.. غدًا

محور التنافس "الشباب صنّاع المستقبل الرياضي"

A A A
4
25,179

أعلنت "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" إحدى "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، عن اختيار محور التنافس للدورة العاشرة من الجائزة الأكبر من نوعها من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والأولى على الإطلاق التي تُعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي، وهو "الشباب صنّاع المستقبل الرياضي".

كما أعلنت عن فتح باب الترشح، غدًا الأحد الموافق الأول من أبريل، وحتى يوم الجمعة، 31 أغسطس 2018.

وتم تحديد فترة الإنجازات المؤهلة للتنافس للفوز بفئات الدورة العاشرة والتي يجب أن تكون قد تحققت خلال الفترة من 1 سبتمبر 2017، وحتى 31 أغسطس 2018.

ووجهت الأمانة العامة للجائزة، الدعوة للرياضيين الأفراد، والفرق والمؤسسات الإماراتية والعربية وللمؤسسات والاتحادات الرياضية العالمية، بتقديم ترشيحاتها؛ للتنافس على الفوز بفئات الجائزة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته أمين عام الجائزة، موزة المري، مع ممثلي المؤسسات الإعلامية المحلية، في مقر مجلس دبي الرياضي، بحي دبي للتصميم، بحضور مدير الجائزة، ناصر أمان آل رحمة، وأعضاء فرق عمل الأمانة العامة للجائزة.

وقالت "المري" إن "الجائزة أصبحت في صدارة الجوائز الرياضية على جميع المستويات المحلية والعربية والدولية، وبات الجميع يتنافس للفوز بها؛ كونها تحمل اسم وسمات فكر ورؤية ـ نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ـ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتترجم نهجه في تحقيق التطوير المنشود لجميع مجالات الحياة، ومن بينها القطاع الرياضي، وتم ضمها إلى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الأكبر من نوعها في المجالات التنموية والإنسانية والتعليمية، وهو أمر يشكل لنا مصدر فخر ويمنحنا قوة دفع أكبر لنكون بمستوى هذه الثقة الكبيرة".

وأضافت أن "الإنجازات التي حققتها الجائزة خلال الدورات التسع الماضية، وتلك التي يتم العمل على تحقيقها في الدورة العاشرة وما يليها، ما كان لها أن تتحقق لولا رعاية وتوجيهات ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، راعي الجائزة، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ورئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس الجائزة، الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، والتي تشكل منهاج عمل لمجلس أمناء الجائزة، الذي يقوده نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، مطر الطاير، والذي يضم في عضويته شخصيات قيادية من مختلف الجنسيات، يتمتعون بالخبرات الكبيرة في مجال العمل الرياضي، بما في ذلك رئاسة اتحادات رياضية دولية ومحلية".