مركز المكافحة يُجري مسحاً استكشافياً ويوضح: لم نرصد جراداً صحراوياً

على طول ساحل البحر الأحمر من جازان جنوباً وحتى أملج شمالاً

قام مركز مكافحة الجراد، بأعمال المسح والاستكشاف الاحترازية والتقييم البيئي والرصد على طول ساحل البحر الأحمر من جازان جنوباً وحتى أملج شمالاً.

وأوضح مدير مركز مكافحة الجراد بجدة المهندس محمد الشمراني، قائلاً: إن المركز قام خلال الفترة من 1 إلى 5/ 3/ 1439هـ بأعمال المسح والاستكشاف الاحترازية والتقييم البيئي والرصد في 113 نقطة في منطقة جازان ومحافظة القنفذة؛ لرصد انتشار الجراد الصحراوي، توزعت بـ(75) نقطة في جازان و(38) نقطة في القنفذة.

وأضاف المهندس "الشمراني" أن فِرَق مكافحة الجراد لم ترصد -ولله الحمد والمنة- وجود جراد صحراوي في كل النقاط.

جدير بالذكر أن أعمال المسح الحالية تتم عن طريق تكليف فنيين من الفروع الزراعية الموجودة بمناطق التكاثر الشتوي، وترفع تقاريرها بشكل يومي من الموقع مباشرة عن طريقة أجهزة الإيلوكست المتصلة بالأقمار الصناعية، وتزود مركز مكافحة الجراد بالمعلومات ومن ثم إرسالها لمركز التنبؤات بروما التابع لمكتب منظمة الفاو؛ ليتم تحليل البيانات وإصدار التحذيرات لباقي دول هيئة مكافحة الجراد الصحراوي التي تضم 16 دولة.

اعلان
مركز المكافحة يُجري مسحاً استكشافياً ويوضح: لم نرصد جراداً صحراوياً
سبق

قام مركز مكافحة الجراد، بأعمال المسح والاستكشاف الاحترازية والتقييم البيئي والرصد على طول ساحل البحر الأحمر من جازان جنوباً وحتى أملج شمالاً.

وأوضح مدير مركز مكافحة الجراد بجدة المهندس محمد الشمراني، قائلاً: إن المركز قام خلال الفترة من 1 إلى 5/ 3/ 1439هـ بأعمال المسح والاستكشاف الاحترازية والتقييم البيئي والرصد في 113 نقطة في منطقة جازان ومحافظة القنفذة؛ لرصد انتشار الجراد الصحراوي، توزعت بـ(75) نقطة في جازان و(38) نقطة في القنفذة.

وأضاف المهندس "الشمراني" أن فِرَق مكافحة الجراد لم ترصد -ولله الحمد والمنة- وجود جراد صحراوي في كل النقاط.

جدير بالذكر أن أعمال المسح الحالية تتم عن طريق تكليف فنيين من الفروع الزراعية الموجودة بمناطق التكاثر الشتوي، وترفع تقاريرها بشكل يومي من الموقع مباشرة عن طريقة أجهزة الإيلوكست المتصلة بالأقمار الصناعية، وتزود مركز مكافحة الجراد بالمعلومات ومن ثم إرسالها لمركز التنبؤات بروما التابع لمكتب منظمة الفاو؛ ليتم تحليل البيانات وإصدار التحذيرات لباقي دول هيئة مكافحة الجراد الصحراوي التي تضم 16 دولة.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
02:03 PM

مركز المكافحة يُجري مسحاً استكشافياً ويوضح: لم نرصد جراداً صحراوياً

على طول ساحل البحر الأحمر من جازان جنوباً وحتى أملج شمالاً

A A A
3
6,447

قام مركز مكافحة الجراد، بأعمال المسح والاستكشاف الاحترازية والتقييم البيئي والرصد على طول ساحل البحر الأحمر من جازان جنوباً وحتى أملج شمالاً.

وأوضح مدير مركز مكافحة الجراد بجدة المهندس محمد الشمراني، قائلاً: إن المركز قام خلال الفترة من 1 إلى 5/ 3/ 1439هـ بأعمال المسح والاستكشاف الاحترازية والتقييم البيئي والرصد في 113 نقطة في منطقة جازان ومحافظة القنفذة؛ لرصد انتشار الجراد الصحراوي، توزعت بـ(75) نقطة في جازان و(38) نقطة في القنفذة.

وأضاف المهندس "الشمراني" أن فِرَق مكافحة الجراد لم ترصد -ولله الحمد والمنة- وجود جراد صحراوي في كل النقاط.

جدير بالذكر أن أعمال المسح الحالية تتم عن طريق تكليف فنيين من الفروع الزراعية الموجودة بمناطق التكاثر الشتوي، وترفع تقاريرها بشكل يومي من الموقع مباشرة عن طريقة أجهزة الإيلوكست المتصلة بالأقمار الصناعية، وتزود مركز مكافحة الجراد بالمعلومات ومن ثم إرسالها لمركز التنبؤات بروما التابع لمكتب منظمة الفاو؛ ليتم تحليل البيانات وإصدار التحذيرات لباقي دول هيئة مكافحة الجراد الصحراوي التي تضم 16 دولة.