القافلة تسير والــ......... "تنبح"

#السعودية_تطرد_السفير_الكندي (هاشتاق) تصدر الترند العالمي في تويتر بين جميع مغردي دول العالم، وليس السعودية فحسب؛ فقد كان درسًا في فرض السيادة على الأراضي السعودية. فبعد أن وردت كلمة (الإفراج فورًا) كان الرد (فورًا) باستدعاء السفير السعودي من كندا (فورًا)، والأمر بمغادرة السفير الكندي (فورًا)، وإيقاف جميع التعاملات التجارية (فورًا)، وتراجع قيمة الدولار الكندي لأول مرة في التاريخ بشكل سريع بأسواق المال العالمية (فورًا)، وإيقاف البعثات وانتقال المبتعثين والمتدربين إلى دول أخرى (فورًا)، وإيقاف أوامر العلاج ونقل المعالجين من كندا (فورًا).. وكأن قيادتنا تعبِّر بحزم وعزم: "إذا لم تعرف معنى كلمة (فورًا) فعليك بالابتعاد عنها مرة أخرى"، ولكن "سبق السيف العذل".

وحينها انطلقت الأبواق النابحة للأعداء والحاقدين، وهو أمر غير مستغرب؛ فالحقد يفعل بهم ويجعلهم يتساقطون كما يفعل الخريف بأوراق الشجر.. وانكشفت حيلهم وألاعيبهم.

قال الإمام الشافعي - رحمه الله - في مواجهة اللئام كأعظم رد لمجابهة أمثالهم من الحاقدين: "قل ما شئت بمسبتي.. فسكوتي عن اللئيم هو الجواب. لست عديم الرد لكن.. ما من أسد يجيب على الكـــلاب". فلا يوجد أسد عزيز النفس مهاب الطلعة يرد على نبح الكلاب التي هي أقل منه شأنًا؛ لأنه ملك الغابة وصاحب الكلمة والرأي الأقوى، وهو الذي يسيّر القافلة أينما أراد، وكيفما أراد، ومهما نبحت الكلاب فلن تغير في قرار الأسد شيئًا؛ فهو وحده القائد، وسيد قومه، حتى الكلاب أنفسهم من رعيته.. وصدق من قال: (أن تـكـون فـردًا بـيـن مـجمـوعـة أسـود خيـرٌ من أن تـكـون قـائد نـعام). ولا تأسفن على غدر الزمان لطالما.. رقصت على جثث الأسود كلاب. فلا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها.. تبقى الأسود أسودًا والكلاب كلابا. تبقى الأسود مخيفة في أسرها.. حتى وإن نبحت عليها كلاب. تموت الأسد في الغابات جوعا.. ولحم الضأن تأكله الكــلاب.

هجمة.. مرتدة!!

البعض لا يكتفي بالنباح بل يقومون بتشويه الحقائق، وابتكار الافتراءات، ونشر المزاعم والادعاءات زيفًا وزورًا.. ولن تجد أي صعوبة تذكر في البحث أو العثور على هذه الفئة؛ فهذه النوعية منتشرة وموجودة كالمرض العضال بيننا ومن حولنا للأسف؛ ولن تحتاج لوقت طويل لتقتنص بين مواضيعهم وردودهم سمومهم المدسوس بها السمن في العسل.. والغريب أن هذه الفئة تحاول الظهور بلباس الحريص، وأنها تملك الغيرة والوصاية علينا وعلى مجتمعنا. وفي الواقع هم ينتظرون ويتصيدون أي فرصة للإيقاع بك مهما كنت متميزًا وناجحًا عنهم؛ لأنهم يعانون من جميع الأمراض النفسية والعصبية التي أُصيبوا بها نتيجة إحساسهم بالعجز والنقص.

هم يريدون التعملق على حسابنا، وعلى ما نبنيه في سنين، لكننا سننطلق كما نحن، ولن نلقي لهم بالاً، ولن نستدير لهم، أو نضعهم في حسباننا؛ "فإذا بليت بشخص لا خلاق له.. فكن كأنك لم تسمع ولم يقل". فعندما يتحدث الكبير ويعترضه (صغير) محاولاً التشكيك والتقليل من شأنه فليكمل سيره بأناقة.. و(لا يضر السحاب نبح الكلاب).

اعلان
القافلة تسير والــ......... "تنبح"
سبق

#السعودية_تطرد_السفير_الكندي (هاشتاق) تصدر الترند العالمي في تويتر بين جميع مغردي دول العالم، وليس السعودية فحسب؛ فقد كان درسًا في فرض السيادة على الأراضي السعودية. فبعد أن وردت كلمة (الإفراج فورًا) كان الرد (فورًا) باستدعاء السفير السعودي من كندا (فورًا)، والأمر بمغادرة السفير الكندي (فورًا)، وإيقاف جميع التعاملات التجارية (فورًا)، وتراجع قيمة الدولار الكندي لأول مرة في التاريخ بشكل سريع بأسواق المال العالمية (فورًا)، وإيقاف البعثات وانتقال المبتعثين والمتدربين إلى دول أخرى (فورًا)، وإيقاف أوامر العلاج ونقل المعالجين من كندا (فورًا).. وكأن قيادتنا تعبِّر بحزم وعزم: "إذا لم تعرف معنى كلمة (فورًا) فعليك بالابتعاد عنها مرة أخرى"، ولكن "سبق السيف العذل".

وحينها انطلقت الأبواق النابحة للأعداء والحاقدين، وهو أمر غير مستغرب؛ فالحقد يفعل بهم ويجعلهم يتساقطون كما يفعل الخريف بأوراق الشجر.. وانكشفت حيلهم وألاعيبهم.

قال الإمام الشافعي - رحمه الله - في مواجهة اللئام كأعظم رد لمجابهة أمثالهم من الحاقدين: "قل ما شئت بمسبتي.. فسكوتي عن اللئيم هو الجواب. لست عديم الرد لكن.. ما من أسد يجيب على الكـــلاب". فلا يوجد أسد عزيز النفس مهاب الطلعة يرد على نبح الكلاب التي هي أقل منه شأنًا؛ لأنه ملك الغابة وصاحب الكلمة والرأي الأقوى، وهو الذي يسيّر القافلة أينما أراد، وكيفما أراد، ومهما نبحت الكلاب فلن تغير في قرار الأسد شيئًا؛ فهو وحده القائد، وسيد قومه، حتى الكلاب أنفسهم من رعيته.. وصدق من قال: (أن تـكـون فـردًا بـيـن مـجمـوعـة أسـود خيـرٌ من أن تـكـون قـائد نـعام). ولا تأسفن على غدر الزمان لطالما.. رقصت على جثث الأسود كلاب. فلا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها.. تبقى الأسود أسودًا والكلاب كلابا. تبقى الأسود مخيفة في أسرها.. حتى وإن نبحت عليها كلاب. تموت الأسد في الغابات جوعا.. ولحم الضأن تأكله الكــلاب.

هجمة.. مرتدة!!

البعض لا يكتفي بالنباح بل يقومون بتشويه الحقائق، وابتكار الافتراءات، ونشر المزاعم والادعاءات زيفًا وزورًا.. ولن تجد أي صعوبة تذكر في البحث أو العثور على هذه الفئة؛ فهذه النوعية منتشرة وموجودة كالمرض العضال بيننا ومن حولنا للأسف؛ ولن تحتاج لوقت طويل لتقتنص بين مواضيعهم وردودهم سمومهم المدسوس بها السمن في العسل.. والغريب أن هذه الفئة تحاول الظهور بلباس الحريص، وأنها تملك الغيرة والوصاية علينا وعلى مجتمعنا. وفي الواقع هم ينتظرون ويتصيدون أي فرصة للإيقاع بك مهما كنت متميزًا وناجحًا عنهم؛ لأنهم يعانون من جميع الأمراض النفسية والعصبية التي أُصيبوا بها نتيجة إحساسهم بالعجز والنقص.

هم يريدون التعملق على حسابنا، وعلى ما نبنيه في سنين، لكننا سننطلق كما نحن، ولن نلقي لهم بالاً، ولن نستدير لهم، أو نضعهم في حسباننا؛ "فإذا بليت بشخص لا خلاق له.. فكن كأنك لم تسمع ولم يقل". فعندما يتحدث الكبير ويعترضه (صغير) محاولاً التشكيك والتقليل من شأنه فليكمل سيره بأناقة.. و(لا يضر السحاب نبح الكلاب).

06 أغسطس 2018 - 24 ذو القعدة 1439
10:42 PM

القافلة تسير والــ......... "تنبح"

وحيد بغدادي - الرياض
A A A
1
2,006

#السعودية_تطرد_السفير_الكندي (هاشتاق) تصدر الترند العالمي في تويتر بين جميع مغردي دول العالم، وليس السعودية فحسب؛ فقد كان درسًا في فرض السيادة على الأراضي السعودية. فبعد أن وردت كلمة (الإفراج فورًا) كان الرد (فورًا) باستدعاء السفير السعودي من كندا (فورًا)، والأمر بمغادرة السفير الكندي (فورًا)، وإيقاف جميع التعاملات التجارية (فورًا)، وتراجع قيمة الدولار الكندي لأول مرة في التاريخ بشكل سريع بأسواق المال العالمية (فورًا)، وإيقاف البعثات وانتقال المبتعثين والمتدربين إلى دول أخرى (فورًا)، وإيقاف أوامر العلاج ونقل المعالجين من كندا (فورًا).. وكأن قيادتنا تعبِّر بحزم وعزم: "إذا لم تعرف معنى كلمة (فورًا) فعليك بالابتعاد عنها مرة أخرى"، ولكن "سبق السيف العذل".

وحينها انطلقت الأبواق النابحة للأعداء والحاقدين، وهو أمر غير مستغرب؛ فالحقد يفعل بهم ويجعلهم يتساقطون كما يفعل الخريف بأوراق الشجر.. وانكشفت حيلهم وألاعيبهم.

قال الإمام الشافعي - رحمه الله - في مواجهة اللئام كأعظم رد لمجابهة أمثالهم من الحاقدين: "قل ما شئت بمسبتي.. فسكوتي عن اللئيم هو الجواب. لست عديم الرد لكن.. ما من أسد يجيب على الكـــلاب". فلا يوجد أسد عزيز النفس مهاب الطلعة يرد على نبح الكلاب التي هي أقل منه شأنًا؛ لأنه ملك الغابة وصاحب الكلمة والرأي الأقوى، وهو الذي يسيّر القافلة أينما أراد، وكيفما أراد، ومهما نبحت الكلاب فلن تغير في قرار الأسد شيئًا؛ فهو وحده القائد، وسيد قومه، حتى الكلاب أنفسهم من رعيته.. وصدق من قال: (أن تـكـون فـردًا بـيـن مـجمـوعـة أسـود خيـرٌ من أن تـكـون قـائد نـعام). ولا تأسفن على غدر الزمان لطالما.. رقصت على جثث الأسود كلاب. فلا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها.. تبقى الأسود أسودًا والكلاب كلابا. تبقى الأسود مخيفة في أسرها.. حتى وإن نبحت عليها كلاب. تموت الأسد في الغابات جوعا.. ولحم الضأن تأكله الكــلاب.

هجمة.. مرتدة!!

البعض لا يكتفي بالنباح بل يقومون بتشويه الحقائق، وابتكار الافتراءات، ونشر المزاعم والادعاءات زيفًا وزورًا.. ولن تجد أي صعوبة تذكر في البحث أو العثور على هذه الفئة؛ فهذه النوعية منتشرة وموجودة كالمرض العضال بيننا ومن حولنا للأسف؛ ولن تحتاج لوقت طويل لتقتنص بين مواضيعهم وردودهم سمومهم المدسوس بها السمن في العسل.. والغريب أن هذه الفئة تحاول الظهور بلباس الحريص، وأنها تملك الغيرة والوصاية علينا وعلى مجتمعنا. وفي الواقع هم ينتظرون ويتصيدون أي فرصة للإيقاع بك مهما كنت متميزًا وناجحًا عنهم؛ لأنهم يعانون من جميع الأمراض النفسية والعصبية التي أُصيبوا بها نتيجة إحساسهم بالعجز والنقص.

هم يريدون التعملق على حسابنا، وعلى ما نبنيه في سنين، لكننا سننطلق كما نحن، ولن نلقي لهم بالاً، ولن نستدير لهم، أو نضعهم في حسباننا؛ "فإذا بليت بشخص لا خلاق له.. فكن كأنك لم تسمع ولم يقل". فعندما يتحدث الكبير ويعترضه (صغير) محاولاً التشكيك والتقليل من شأنه فليكمل سيره بأناقة.. و(لا يضر السحاب نبح الكلاب).