"القرشي": تشغيل جسر أجياد يُسهل الحركة من وإلى المسجد الحرام

في إطار التيسير على قاصدي المسجد وأداء عبادتهم في هدوء وسكينة

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: إنفاذًا لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بالاستفادة من عناصر الحركة سواء الرأسية والأفقية لتسهيل حركة قاصدي المسجد الحرام، حيث تم  ولله الحمد تشغيل جسر أجياد الواقع جنوب مبنى توسعة المطاف والذي أعيد ربطه بالدور الأول من المرحلة الثالثة لمشروع توسعة المطاف، بعد استكمال أعمال تهيئة الجسر بشكل مؤقت.
 
ويبلغ طول الجسر ٨٨ م وعرضه ١٢م، أوضح ذلك مدير عام المشاريع بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المهندس سلطان بن عاطي القرشي وأضاف أن أهمية هذا الجسر في نقل الحشود من الساحات إلى الدور الأول مباشرة والعكس وذلك لتخفيف الزحام على أبواب الدور الأرضي للمسجد الحرام. وقد باشرت الجهات الخدمية والأمنية لإدارة حركة الحشود على جسر أجياد.
 
واختتم مدير المشاريع م. سلطان القرشي، تصريحه بأن ذلك يأتي انسجامًا مع توجيهات ولاة الأمر- حفظهم الله- في توفير كل ما من شأنه التيسير على قاصدي المسجد الحرام وأداء عبادتهم في هدوء وسكينة.

اعلان
"القرشي": تشغيل جسر أجياد يُسهل الحركة من وإلى المسجد الحرام
سبق
أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: إنفاذًا لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بالاستفادة من عناصر الحركة سواء الرأسية والأفقية لتسهيل حركة قاصدي المسجد الحرام، حيث تم  ولله الحمد تشغيل جسر أجياد الواقع جنوب مبنى توسعة المطاف والذي أعيد ربطه بالدور الأول من المرحلة الثالثة لمشروع توسعة المطاف، بعد استكمال أعمال تهيئة الجسر بشكل مؤقت.
 
ويبلغ طول الجسر ٨٨ م وعرضه ١٢م، أوضح ذلك مدير عام المشاريع بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المهندس سلطان بن عاطي القرشي وأضاف أن أهمية هذا الجسر في نقل الحشود من الساحات إلى الدور الأول مباشرة والعكس وذلك لتخفيف الزحام على أبواب الدور الأرضي للمسجد الحرام. وقد باشرت الجهات الخدمية والأمنية لإدارة حركة الحشود على جسر أجياد.
 
واختتم مدير المشاريع م. سلطان القرشي، تصريحه بأن ذلك يأتي انسجامًا مع توجيهات ولاة الأمر- حفظهم الله- في توفير كل ما من شأنه التيسير على قاصدي المسجد الحرام وأداء عبادتهم في هدوء وسكينة.
26 يونيو 2015 - 9 رمضان 1436
01:23 AM

"القرشي": تشغيل جسر أجياد يُسهل الحركة من وإلى المسجد الحرام

في إطار التيسير على قاصدي المسجد وأداء عبادتهم في هدوء وسكينة

A A A
0
18,671

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: إنفاذًا لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بالاستفادة من عناصر الحركة سواء الرأسية والأفقية لتسهيل حركة قاصدي المسجد الحرام، حيث تم  ولله الحمد تشغيل جسر أجياد الواقع جنوب مبنى توسعة المطاف والذي أعيد ربطه بالدور الأول من المرحلة الثالثة لمشروع توسعة المطاف، بعد استكمال أعمال تهيئة الجسر بشكل مؤقت.
 
ويبلغ طول الجسر ٨٨ م وعرضه ١٢م، أوضح ذلك مدير عام المشاريع بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المهندس سلطان بن عاطي القرشي وأضاف أن أهمية هذا الجسر في نقل الحشود من الساحات إلى الدور الأول مباشرة والعكس وذلك لتخفيف الزحام على أبواب الدور الأرضي للمسجد الحرام. وقد باشرت الجهات الخدمية والأمنية لإدارة حركة الحشود على جسر أجياد.
 
واختتم مدير المشاريع م. سلطان القرشي، تصريحه بأن ذلك يأتي انسجامًا مع توجيهات ولاة الأمر- حفظهم الله- في توفير كل ما من شأنه التيسير على قاصدي المسجد الحرام وأداء عبادتهم في هدوء وسكينة.