مذبحة "عين العرب".. مقتل 146 مدنياً في هجوم "داعش" على المدينة

رويترز- بيروت: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة: إن هجوماً شَنّه مقاتلو تنظيم داعش على مدينة عين العرب "كوباني" السورية وقرية قريبة، أسفر -حتى الآن- عن مقتل 146 مدنياً على الأقل في ثاني أكبر مذبحة يرتكبها التنظيم المتشدد في البلاد.
 
وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد: إن التنظيم دخل "كوباني" الواقعة على الحدود مع تركيا، أمس الخميس، ثم اندلعت اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردية في المدينة.
 
وأضاف أن الهجوم يمثل ثاني أكبر مذبحة يرتكبها تنظيم داعش في حق المدنيين منذ مقتل المئات من أبناء عشيرة الشعيطات السنية في شرق سوريا العام الماضي.
 
وحسب فضائية "الحدث"؛ فقد دخل أعضاء تنظيم داعش بالحيلة متنكرين في زي قوات حماية الشعب الكردية، ثم قاموا بتنفيذ عدة تفجيرات في المدينة.

اعلان
مذبحة "عين العرب".. مقتل 146 مدنياً في هجوم "داعش" على المدينة
سبق
رويترز- بيروت: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة: إن هجوماً شَنّه مقاتلو تنظيم داعش على مدينة عين العرب "كوباني" السورية وقرية قريبة، أسفر -حتى الآن- عن مقتل 146 مدنياً على الأقل في ثاني أكبر مذبحة يرتكبها التنظيم المتشدد في البلاد.
 
وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد: إن التنظيم دخل "كوباني" الواقعة على الحدود مع تركيا، أمس الخميس، ثم اندلعت اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردية في المدينة.
 
وأضاف أن الهجوم يمثل ثاني أكبر مذبحة يرتكبها تنظيم داعش في حق المدنيين منذ مقتل المئات من أبناء عشيرة الشعيطات السنية في شرق سوريا العام الماضي.
 
وحسب فضائية "الحدث"؛ فقد دخل أعضاء تنظيم داعش بالحيلة متنكرين في زي قوات حماية الشعب الكردية، ثم قاموا بتنفيذ عدة تفجيرات في المدينة.
26 يونيو 2015 - 9 رمضان 1436
02:59 PM

مذبحة "عين العرب".. مقتل 146 مدنياً في هجوم "داعش" على المدينة

A A A
0
9,404

رويترز- بيروت: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة: إن هجوماً شَنّه مقاتلو تنظيم داعش على مدينة عين العرب "كوباني" السورية وقرية قريبة، أسفر -حتى الآن- عن مقتل 146 مدنياً على الأقل في ثاني أكبر مذبحة يرتكبها التنظيم المتشدد في البلاد.
 
وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد: إن التنظيم دخل "كوباني" الواقعة على الحدود مع تركيا، أمس الخميس، ثم اندلعت اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردية في المدينة.
 
وأضاف أن الهجوم يمثل ثاني أكبر مذبحة يرتكبها تنظيم داعش في حق المدنيين منذ مقتل المئات من أبناء عشيرة الشعيطات السنية في شرق سوريا العام الماضي.
 
وحسب فضائية "الحدث"؛ فقد دخل أعضاء تنظيم داعش بالحيلة متنكرين في زي قوات حماية الشعب الكردية، ثم قاموا بتنفيذ عدة تفجيرات في المدينة.