إلغاء الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها التأهيل العلمي

في قرار للخدمة المدنية بعد دراسة .. والتطبيق يبدأ غرة رجب المقبل

واس- الرياض: قررت وزارة الخدمة المدنية إلغاء الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها الحد الأدنى من التأهيل العلمي.
 
وأوضح وكيل وزارة الخدمة المدنية للشؤون التنفيذية عبد الله بن علي الملفي، أنه في ظل المراجعة المستمرة لدليل تصنيف الوظائف في الخدمة المدنية قامت الوزارة بمراجعة ودراسة ما سبق أن تضمّنه دليل التصنيف من ترتيبات تخصُّ الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها بالحد الأدنى من التأهيل العلمي الوارد في بعض سلاسل الفئات الوظيفية.
 
وقال "لقد خلصت تلك الدراسة إلى أنه في ظل المرحلة التي تعيشها الوظيفة العامة من حيث تنوّع واجباتها وارتفاع في مقدار صعوبتها وزيادة مسؤولياتها وبالتالي زيادة في متطلباتها من المعارف والمهارات والقدرات وما يرتبط بذلك من المؤهلات العلمية التي توفر تلك المتطلبات، تبيّن أن تلك الترتيبات لم تعد تتلاءم مع المرحلة الحالية التي أصبحت تتسم بها الوظيفة العامة، خاصة أن تلك الترتيبات مضى على إقرارها ما يقارب عشرين عاماً".
 
وأضاف الملفي يقول: "ولكي تعطى إدارات شؤون الموظفين فرصة في التعامل مع حالات الترقيات التي لديها تحت الإجراء فإن سريان هذا الترتيب سيكون اعتباراً من 1 / 7 / 1436هـ، ولن يضار الموظفون الذين هم على رأس العمل ومرشحون لشغل وظائف لا يتوافر لديهم الحد الأدنى من التأهيل العلمي، وقد سبق قبولهم على هذه الترقيات المقرة في ذلك الوقت, فإنهم يستمرون بالتدرج في السلسلة الوظيفية نفسها وفق قاعدة الاستقطاع بشرط أن تتوافر لديهم خبرات مباشرة في أي من المرتبتين السابقتين للمرتبة التي تم ترشيحهم عليها لا تقل عن أربع سنوات, وأن يتوافر لديهم المؤهل العلمي الذي يسبق الحد الأدنى من التأهيل العلمي المطلوب للوظيفة حسب دليل تصنيف الوظائف, على أن يعمل بما ورد للموظفين من هم على رأس العمل لمدة خمس سنوات, وذلك اعتباراً من تاريخ تطبيقه في 1 / 7 / 1436هـ.

اعلان
إلغاء الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها التأهيل العلمي
سبق
واس- الرياض: قررت وزارة الخدمة المدنية إلغاء الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها الحد الأدنى من التأهيل العلمي.
 
وأوضح وكيل وزارة الخدمة المدنية للشؤون التنفيذية عبد الله بن علي الملفي، أنه في ظل المراجعة المستمرة لدليل تصنيف الوظائف في الخدمة المدنية قامت الوزارة بمراجعة ودراسة ما سبق أن تضمّنه دليل التصنيف من ترتيبات تخصُّ الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها بالحد الأدنى من التأهيل العلمي الوارد في بعض سلاسل الفئات الوظيفية.
 
وقال "لقد خلصت تلك الدراسة إلى أنه في ظل المرحلة التي تعيشها الوظيفة العامة من حيث تنوّع واجباتها وارتفاع في مقدار صعوبتها وزيادة مسؤولياتها وبالتالي زيادة في متطلباتها من المعارف والمهارات والقدرات وما يرتبط بذلك من المؤهلات العلمية التي توفر تلك المتطلبات، تبيّن أن تلك الترتيبات لم تعد تتلاءم مع المرحلة الحالية التي أصبحت تتسم بها الوظيفة العامة، خاصة أن تلك الترتيبات مضى على إقرارها ما يقارب عشرين عاماً".
 
وأضاف الملفي يقول: "ولكي تعطى إدارات شؤون الموظفين فرصة في التعامل مع حالات الترقيات التي لديها تحت الإجراء فإن سريان هذا الترتيب سيكون اعتباراً من 1 / 7 / 1436هـ، ولن يضار الموظفون الذين هم على رأس العمل ومرشحون لشغل وظائف لا يتوافر لديهم الحد الأدنى من التأهيل العلمي، وقد سبق قبولهم على هذه الترقيات المقرة في ذلك الوقت, فإنهم يستمرون بالتدرج في السلسلة الوظيفية نفسها وفق قاعدة الاستقطاع بشرط أن تتوافر لديهم خبرات مباشرة في أي من المرتبتين السابقتين للمرتبة التي تم ترشيحهم عليها لا تقل عن أربع سنوات, وأن يتوافر لديهم المؤهل العلمي الذي يسبق الحد الأدنى من التأهيل العلمي المطلوب للوظيفة حسب دليل تصنيف الوظائف, على أن يعمل بما ورد للموظفين من هم على رأس العمل لمدة خمس سنوات, وذلك اعتباراً من تاريخ تطبيقه في 1 / 7 / 1436هـ.
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
03:13 PM

إلغاء الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها التأهيل العلمي

في قرار للخدمة المدنية بعد دراسة .. والتطبيق يبدأ غرة رجب المقبل

A A A
0
7,539

واس- الرياض: قررت وزارة الخدمة المدنية إلغاء الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها الحد الأدنى من التأهيل العلمي.
 
وأوضح وكيل وزارة الخدمة المدنية للشؤون التنفيذية عبد الله بن علي الملفي، أنه في ظل المراجعة المستمرة لدليل تصنيف الوظائف في الخدمة المدنية قامت الوزارة بمراجعة ودراسة ما سبق أن تضمّنه دليل التصنيف من ترتيبات تخصُّ الاستقطاع من سنوات الخبرات العملية لمعادلتها بالحد الأدنى من التأهيل العلمي الوارد في بعض سلاسل الفئات الوظيفية.
 
وقال "لقد خلصت تلك الدراسة إلى أنه في ظل المرحلة التي تعيشها الوظيفة العامة من حيث تنوّع واجباتها وارتفاع في مقدار صعوبتها وزيادة مسؤولياتها وبالتالي زيادة في متطلباتها من المعارف والمهارات والقدرات وما يرتبط بذلك من المؤهلات العلمية التي توفر تلك المتطلبات، تبيّن أن تلك الترتيبات لم تعد تتلاءم مع المرحلة الحالية التي أصبحت تتسم بها الوظيفة العامة، خاصة أن تلك الترتيبات مضى على إقرارها ما يقارب عشرين عاماً".
 
وأضاف الملفي يقول: "ولكي تعطى إدارات شؤون الموظفين فرصة في التعامل مع حالات الترقيات التي لديها تحت الإجراء فإن سريان هذا الترتيب سيكون اعتباراً من 1 / 7 / 1436هـ، ولن يضار الموظفون الذين هم على رأس العمل ومرشحون لشغل وظائف لا يتوافر لديهم الحد الأدنى من التأهيل العلمي، وقد سبق قبولهم على هذه الترقيات المقرة في ذلك الوقت, فإنهم يستمرون بالتدرج في السلسلة الوظيفية نفسها وفق قاعدة الاستقطاع بشرط أن تتوافر لديهم خبرات مباشرة في أي من المرتبتين السابقتين للمرتبة التي تم ترشيحهم عليها لا تقل عن أربع سنوات, وأن يتوافر لديهم المؤهل العلمي الذي يسبق الحد الأدنى من التأهيل العلمي المطلوب للوظيفة حسب دليل تصنيف الوظائف, على أن يعمل بما ورد للموظفين من هم على رأس العمل لمدة خمس سنوات, وذلك اعتباراً من تاريخ تطبيقه في 1 / 7 / 1436هـ.