ملك البحرين يؤكد أهمية استقرار المنطقة وإبعادها عن التوترات

خلال لقائه وزيرَي الخارجية والداخلية ورئيس الاستخبارات

سبق- متابعة: استقبل عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مساء أمس الأربعاء، وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، يرافقه وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ورئيس الاستخبارات العامة الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز، وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أنه تم خلال اللقاء، في قصر "القضيبية" بالعاصمة البحرينية المنامة، بحث "مجمل التطورات والأحداث المستجدة التي تشهدها المنطقة الإقليمية والعربية، والتأكيد على أهمية استقرار المنطقة والحفاظ على أمنها وإبعادها عن التوترات"، إلى جانب "استعراض العلاقات التاريخية الأخوية في المجالات كافة".
 
وثمَّن ملك البحرين "الدور الرائد للمملكة العربية السعودية في دعم مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعمل على تعزيزها وتطويرها لكل ما فيه خير وصالح أبناء دول المجلس".
 
وكان الأمير سعود الفيصل قد وصل إلى البحرين على رأس الوفد السعودي قادماً من قطر، ضمن جولة خليجية مفاجئة، لم يعلن عنها سابقاً، ويُتوقع أن تشمل دولاً أخرى.
 
وتأتي الجولة الخليجية قبل اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، السبت القادم، ضمن الدورة الـ 132 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون في محافظة جدة.
 
وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف الزياني، في تصريح لوكالة أنباء البحرين إن وزراء خارجية دول المجلس، سيبحثون، السبت القادم، نتائج عمل تقرير لجنة متابعة تنفيذ "اتفاق الرياض"، الخاص بأزمة سحب السفراء من قطر.
 
وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثانٍ، استقبل الوفد السعودي، وذكرت وكالة الأنباء القطرية أنه تم خلال اللقاء، في الديوان الأميري بالدوحة، استعراض آفاق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى بحث مسيرة العمل الخليجي المشترك.

اعلان
ملك البحرين يؤكد أهمية استقرار المنطقة وإبعادها عن التوترات
سبق
سبق- متابعة: استقبل عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مساء أمس الأربعاء، وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، يرافقه وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ورئيس الاستخبارات العامة الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز، وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أنه تم خلال اللقاء، في قصر "القضيبية" بالعاصمة البحرينية المنامة، بحث "مجمل التطورات والأحداث المستجدة التي تشهدها المنطقة الإقليمية والعربية، والتأكيد على أهمية استقرار المنطقة والحفاظ على أمنها وإبعادها عن التوترات"، إلى جانب "استعراض العلاقات التاريخية الأخوية في المجالات كافة".
 
وثمَّن ملك البحرين "الدور الرائد للمملكة العربية السعودية في دعم مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعمل على تعزيزها وتطويرها لكل ما فيه خير وصالح أبناء دول المجلس".
 
وكان الأمير سعود الفيصل قد وصل إلى البحرين على رأس الوفد السعودي قادماً من قطر، ضمن جولة خليجية مفاجئة، لم يعلن عنها سابقاً، ويُتوقع أن تشمل دولاً أخرى.
 
وتأتي الجولة الخليجية قبل اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، السبت القادم، ضمن الدورة الـ 132 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون في محافظة جدة.
 
وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف الزياني، في تصريح لوكالة أنباء البحرين إن وزراء خارجية دول المجلس، سيبحثون، السبت القادم، نتائج عمل تقرير لجنة متابعة تنفيذ "اتفاق الرياض"، الخاص بأزمة سحب السفراء من قطر.
 
وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثانٍ، استقبل الوفد السعودي، وذكرت وكالة الأنباء القطرية أنه تم خلال اللقاء، في الديوان الأميري بالدوحة، استعراض آفاق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى بحث مسيرة العمل الخليجي المشترك.
28 أغسطس 2014 - 2 ذو القعدة 1435
09:51 AM

خلال لقائه وزيرَي الخارجية والداخلية ورئيس الاستخبارات

ملك البحرين يؤكد أهمية استقرار المنطقة وإبعادها عن التوترات

A A A
0
15,601

سبق- متابعة: استقبل عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مساء أمس الأربعاء، وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، يرافقه وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ورئيس الاستخبارات العامة الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز، وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أنه تم خلال اللقاء، في قصر "القضيبية" بالعاصمة البحرينية المنامة، بحث "مجمل التطورات والأحداث المستجدة التي تشهدها المنطقة الإقليمية والعربية، والتأكيد على أهمية استقرار المنطقة والحفاظ على أمنها وإبعادها عن التوترات"، إلى جانب "استعراض العلاقات التاريخية الأخوية في المجالات كافة".
 
وثمَّن ملك البحرين "الدور الرائد للمملكة العربية السعودية في دعم مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعمل على تعزيزها وتطويرها لكل ما فيه خير وصالح أبناء دول المجلس".
 
وكان الأمير سعود الفيصل قد وصل إلى البحرين على رأس الوفد السعودي قادماً من قطر، ضمن جولة خليجية مفاجئة، لم يعلن عنها سابقاً، ويُتوقع أن تشمل دولاً أخرى.
 
وتأتي الجولة الخليجية قبل اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، السبت القادم، ضمن الدورة الـ 132 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون في محافظة جدة.
 
وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف الزياني، في تصريح لوكالة أنباء البحرين إن وزراء خارجية دول المجلس، سيبحثون، السبت القادم، نتائج عمل تقرير لجنة متابعة تنفيذ "اتفاق الرياض"، الخاص بأزمة سحب السفراء من قطر.
 
وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثانٍ، استقبل الوفد السعودي، وذكرت وكالة الأنباء القطرية أنه تم خلال اللقاء، في الديوان الأميري بالدوحة، استعراض آفاق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى بحث مسيرة العمل الخليجي المشترك.