الفقر والبطالة يفتكان بالإيرانيين.. ومسؤولو النظام يديرون مافيا للتهريب

بلغت أنشطتها العام الماضي 12.6 مليار دولار.. وتهدر 600 ألف فرصة عمل

كشف تقرير صادر عن لجنة الصناعة والمناجم في البرلمان الإيراني الأربعاء أن أنشطة التهريب الحالية في إيران تضيع نحو 600 ألف فرصة عمل، فيما تعاني قطاعات واسعة من الشعب الإيراني الفقر والبطالة وغياب الخدمات.

وأوضح التقرير الذي أوردت قناة "الحرة" الأمريكية مقتطفات منه أن إطالة المحاكمات ونقص المحاكم والقضاة المتخصصين في قضايا التهريب جعلا من عملية محاربة هذه الآفة في إيران غير مؤثرة. مضيفًا بأن كل نشاط تهريبي قيمته مليار دولار يعادل 50 ألف فرصة عمل ضائعة.

وخلص التقرير البرلماني الذي استند إلى أرقام، أعلنتها وزارة الاستخبارات، إلى أن قيمة عمليات التهريب في إيران بلغت العام الماضي نحو 12.6 مليار دولار، أما في 2015 فقد بلغت نحو 15.5 مليار دولار، وفي 2014 فوصلت إلى نحو 19.8 مليار دولار، أما النسبة الأعلى فكانت في 2013 حين بلغت القيمة نحو 25 مليار دولار.

وكان النائب في البرلمان الإيراني أمير خجسته قد ذكر أن مافيا التهريب المنظمة في إيران تُدار من قِبل مسؤولين ضالعين في هذه الأنشطة، فيما أشار المتحدث باسم اللجنة القضائية بالبرلمان حسن نوروزي إلى أن بعض أركان النظام ضالعون في عمليات تهريب البضائع بشكل مباشر وغير مباشر.

اعلان
الفقر والبطالة يفتكان بالإيرانيين.. ومسؤولو النظام يديرون مافيا للتهريب
سبق

كشف تقرير صادر عن لجنة الصناعة والمناجم في البرلمان الإيراني الأربعاء أن أنشطة التهريب الحالية في إيران تضيع نحو 600 ألف فرصة عمل، فيما تعاني قطاعات واسعة من الشعب الإيراني الفقر والبطالة وغياب الخدمات.

وأوضح التقرير الذي أوردت قناة "الحرة" الأمريكية مقتطفات منه أن إطالة المحاكمات ونقص المحاكم والقضاة المتخصصين في قضايا التهريب جعلا من عملية محاربة هذه الآفة في إيران غير مؤثرة. مضيفًا بأن كل نشاط تهريبي قيمته مليار دولار يعادل 50 ألف فرصة عمل ضائعة.

وخلص التقرير البرلماني الذي استند إلى أرقام، أعلنتها وزارة الاستخبارات، إلى أن قيمة عمليات التهريب في إيران بلغت العام الماضي نحو 12.6 مليار دولار، أما في 2015 فقد بلغت نحو 15.5 مليار دولار، وفي 2014 فوصلت إلى نحو 19.8 مليار دولار، أما النسبة الأعلى فكانت في 2013 حين بلغت القيمة نحو 25 مليار دولار.

وكان النائب في البرلمان الإيراني أمير خجسته قد ذكر أن مافيا التهريب المنظمة في إيران تُدار من قِبل مسؤولين ضالعين في هذه الأنشطة، فيما أشار المتحدث باسم اللجنة القضائية بالبرلمان حسن نوروزي إلى أن بعض أركان النظام ضالعون في عمليات تهريب البضائع بشكل مباشر وغير مباشر.

30 أغسطس 2018 - 19 ذو الحجة 1439
12:15 AM

الفقر والبطالة يفتكان بالإيرانيين.. ومسؤولو النظام يديرون مافيا للتهريب

بلغت أنشطتها العام الماضي 12.6 مليار دولار.. وتهدر 600 ألف فرصة عمل

A A A
2
5,977

كشف تقرير صادر عن لجنة الصناعة والمناجم في البرلمان الإيراني الأربعاء أن أنشطة التهريب الحالية في إيران تضيع نحو 600 ألف فرصة عمل، فيما تعاني قطاعات واسعة من الشعب الإيراني الفقر والبطالة وغياب الخدمات.

وأوضح التقرير الذي أوردت قناة "الحرة" الأمريكية مقتطفات منه أن إطالة المحاكمات ونقص المحاكم والقضاة المتخصصين في قضايا التهريب جعلا من عملية محاربة هذه الآفة في إيران غير مؤثرة. مضيفًا بأن كل نشاط تهريبي قيمته مليار دولار يعادل 50 ألف فرصة عمل ضائعة.

وخلص التقرير البرلماني الذي استند إلى أرقام، أعلنتها وزارة الاستخبارات، إلى أن قيمة عمليات التهريب في إيران بلغت العام الماضي نحو 12.6 مليار دولار، أما في 2015 فقد بلغت نحو 15.5 مليار دولار، وفي 2014 فوصلت إلى نحو 19.8 مليار دولار، أما النسبة الأعلى فكانت في 2013 حين بلغت القيمة نحو 25 مليار دولار.

وكان النائب في البرلمان الإيراني أمير خجسته قد ذكر أن مافيا التهريب المنظمة في إيران تُدار من قِبل مسؤولين ضالعين في هذه الأنشطة، فيما أشار المتحدث باسم اللجنة القضائية بالبرلمان حسن نوروزي إلى أن بعض أركان النظام ضالعون في عمليات تهريب البضائع بشكل مباشر وغير مباشر.