"إتقان العقارية" تنجح في بيع "صفوة مكة" بأكثر من نصف مليار ريال

"الرشيد": المخطط يمثل أرض خام سكني وتجاري داخل حدود الحرم

أتمت شركة "إتقان العقارية" البيع المباشر لمخطط "صفوة مكة" الواقع بحي الملك فهد على الطريق الدائري الرابع بقلب العاصمة المقدسة، وتُقدر مساحته الإجمالية بـ872.452 مترًا مربعًا، بمبلغ قدره 567.093.800 ريال شامل الضريبة والسعي لتحالف سمو القابضة وأدير العقارية.

جاء ذلك في تصريح صحفي رئيس مجلس إدارة شركة "إتقان العقارية" عبدالعزيز بن فهد الرشيد، أعلن في مستهله عن نجاح الشركة في تسويق وبيع مخطط "صفوة مكة" الذي يعد من الموقع المتميز والحافل بالعديد من الفرص الاستثمارية المتنوعة؛ لكونه يقع داخل حدود الحرم.

ولفت "الرشيد" إلى أن الصفقة تعد من الصفقات المميزة لأرض خام بقلب مكة كونها محط أنظار العالم، ويمكن استثمارها في المشروعات العقارية الرائدة والحيوية والواعدة؛ لكونها تقع بالجهة الغربية لمكة المكرمة، ويأتي تمركزه على مفترق طرق رئيسة إضافة مهمة لموقعه.

وبيّن "الرشيد" أن صفقة "صفوة مكة" تميزت بقيمتها العالية على الرغم مما يشهده العالم من جائحة أضرت بالاقتصاد العالمي، مؤكدًا أن السعودية -بفضل الله ثم بفضل حكمة وحنكة قيادتها- أسهمت في طمأنة المستثمرين بأمان الاستثمار ولاسيما أن الاستثمار في بلد يقصده ملايين الحجاج والمعتمرين من دول العالم .

وأشار "الرشيد" إلى أنه مما أسهم في تميز الصفقة أنها لعقار يعد من العقارية ذات الربحية العالية نظير ما يحيط بها مخططات مكتملة الخدمات ومناطق تحوي كثافة سكانية عالية وندرة المشروعات المماثلة والعروض بالمنطقة على الرغم من مؤشر الطلب على القطاع السكني.

وقال عبدالعزيز الرشيد في ختام تصريحه: إن شركة إتقان العقارية ولله الحمد نجحت في إقامة الحملة التسويقية لمخطط صفوة مكة عبر منصات الشركة في التواصل الاجتماعي والصحف الإلكترونية والورقية، والتي أسهمت في إيضاح ميزات العقار للمستثمرين والعقاريين وسرعة بيعه بمبلغ مميز يتوافق مع الموقع الإستراتيجي للعقار والعوائد التي قد يحصل عليها في المستقبل القريب.

اعلان
"إتقان العقارية" تنجح في بيع "صفوة مكة" بأكثر من نصف مليار ريال
سبق

أتمت شركة "إتقان العقارية" البيع المباشر لمخطط "صفوة مكة" الواقع بحي الملك فهد على الطريق الدائري الرابع بقلب العاصمة المقدسة، وتُقدر مساحته الإجمالية بـ872.452 مترًا مربعًا، بمبلغ قدره 567.093.800 ريال شامل الضريبة والسعي لتحالف سمو القابضة وأدير العقارية.

جاء ذلك في تصريح صحفي رئيس مجلس إدارة شركة "إتقان العقارية" عبدالعزيز بن فهد الرشيد، أعلن في مستهله عن نجاح الشركة في تسويق وبيع مخطط "صفوة مكة" الذي يعد من الموقع المتميز والحافل بالعديد من الفرص الاستثمارية المتنوعة؛ لكونه يقع داخل حدود الحرم.

ولفت "الرشيد" إلى أن الصفقة تعد من الصفقات المميزة لأرض خام بقلب مكة كونها محط أنظار العالم، ويمكن استثمارها في المشروعات العقارية الرائدة والحيوية والواعدة؛ لكونها تقع بالجهة الغربية لمكة المكرمة، ويأتي تمركزه على مفترق طرق رئيسة إضافة مهمة لموقعه.

وبيّن "الرشيد" أن صفقة "صفوة مكة" تميزت بقيمتها العالية على الرغم مما يشهده العالم من جائحة أضرت بالاقتصاد العالمي، مؤكدًا أن السعودية -بفضل الله ثم بفضل حكمة وحنكة قيادتها- أسهمت في طمأنة المستثمرين بأمان الاستثمار ولاسيما أن الاستثمار في بلد يقصده ملايين الحجاج والمعتمرين من دول العالم .

وأشار "الرشيد" إلى أنه مما أسهم في تميز الصفقة أنها لعقار يعد من العقارية ذات الربحية العالية نظير ما يحيط بها مخططات مكتملة الخدمات ومناطق تحوي كثافة سكانية عالية وندرة المشروعات المماثلة والعروض بالمنطقة على الرغم من مؤشر الطلب على القطاع السكني.

وقال عبدالعزيز الرشيد في ختام تصريحه: إن شركة إتقان العقارية ولله الحمد نجحت في إقامة الحملة التسويقية لمخطط صفوة مكة عبر منصات الشركة في التواصل الاجتماعي والصحف الإلكترونية والورقية، والتي أسهمت في إيضاح ميزات العقار للمستثمرين والعقاريين وسرعة بيعه بمبلغ مميز يتوافق مع الموقع الإستراتيجي للعقار والعوائد التي قد يحصل عليها في المستقبل القريب.

04 مايو 2021 - 22 رمضان 1442
10:39 PM

"إتقان العقارية" تنجح في بيع "صفوة مكة" بأكثر من نصف مليار ريال

"الرشيد": المخطط يمثل أرض خام سكني وتجاري داخل حدود الحرم

A A A
2
4,028

أتمت شركة "إتقان العقارية" البيع المباشر لمخطط "صفوة مكة" الواقع بحي الملك فهد على الطريق الدائري الرابع بقلب العاصمة المقدسة، وتُقدر مساحته الإجمالية بـ872.452 مترًا مربعًا، بمبلغ قدره 567.093.800 ريال شامل الضريبة والسعي لتحالف سمو القابضة وأدير العقارية.

جاء ذلك في تصريح صحفي رئيس مجلس إدارة شركة "إتقان العقارية" عبدالعزيز بن فهد الرشيد، أعلن في مستهله عن نجاح الشركة في تسويق وبيع مخطط "صفوة مكة" الذي يعد من الموقع المتميز والحافل بالعديد من الفرص الاستثمارية المتنوعة؛ لكونه يقع داخل حدود الحرم.

ولفت "الرشيد" إلى أن الصفقة تعد من الصفقات المميزة لأرض خام بقلب مكة كونها محط أنظار العالم، ويمكن استثمارها في المشروعات العقارية الرائدة والحيوية والواعدة؛ لكونها تقع بالجهة الغربية لمكة المكرمة، ويأتي تمركزه على مفترق طرق رئيسة إضافة مهمة لموقعه.

وبيّن "الرشيد" أن صفقة "صفوة مكة" تميزت بقيمتها العالية على الرغم مما يشهده العالم من جائحة أضرت بالاقتصاد العالمي، مؤكدًا أن السعودية -بفضل الله ثم بفضل حكمة وحنكة قيادتها- أسهمت في طمأنة المستثمرين بأمان الاستثمار ولاسيما أن الاستثمار في بلد يقصده ملايين الحجاج والمعتمرين من دول العالم .

وأشار "الرشيد" إلى أنه مما أسهم في تميز الصفقة أنها لعقار يعد من العقارية ذات الربحية العالية نظير ما يحيط بها مخططات مكتملة الخدمات ومناطق تحوي كثافة سكانية عالية وندرة المشروعات المماثلة والعروض بالمنطقة على الرغم من مؤشر الطلب على القطاع السكني.

وقال عبدالعزيز الرشيد في ختام تصريحه: إن شركة إتقان العقارية ولله الحمد نجحت في إقامة الحملة التسويقية لمخطط صفوة مكة عبر منصات الشركة في التواصل الاجتماعي والصحف الإلكترونية والورقية، والتي أسهمت في إيضاح ميزات العقار للمستثمرين والعقاريين وسرعة بيعه بمبلغ مميز يتوافق مع الموقع الإستراتيجي للعقار والعوائد التي قد يحصل عليها في المستقبل القريب.