"فلكية جدة" تُنظّم ورشة حول تعلّم صناعة التلسكوب

ضمن أنشطة برنامج توعية الطفل بعلم الفلك

سبق- جدة: نظّمت الجمعية الفلكية بجدة الأربعاء الماضي يوماً مفتوحاً حول تعلم كيفية صناعة تلسكوب بسيط؛ لرصد الأجرام السماوية تحت شعار "يوم التلسكوب"؛ وذلك ضمن أنشطة برنامج توعية الطفل الأول بعلم الفلك 2014.
 
وبيّنت المشرفة على البرنامج مفاز عبداللطيف، أن علم الفلك يختلف عن غيره من العلوم في أنه يتيح للجميع المشاركة فيه من خلال رصد النجوم والكواكب، من خلال استخدام التلسكوب.
 
وتُعَلّم الأطفال المشاركين أنه من السهل جداً بناء تلسكوب كاسر يقوم بالتكبير 30 أو 50 مرة، ويمكنه تمييز البقع الشمسية وتفاصيل القمر من خلال الحصول على عدسة محدبة عادية قُطرها 2 بوصة وطولها البؤري 36 بوصة، وهي العدسة الجسمية، وعدسة أخرى أصغر بطول بؤري 1 بوصة، إضافة إلى أنبوب طوله 3 أقدام وقطره الداخلي بوصتان، وأنبوب أصغر طوله 6 بوصات، بعد ذلك يتم تثبيت العدسة الكبيرة على الأنبوب الكبير والعدسة الصغيرة على الأنبوب القصير؛ عندها يتم تعديل التلسكوب من خلال زحلقة الأنبوب القصير إلى الداخل أو الخارج للحصول على صورة واضحة.
 
إلى جانب ذلك تم رصد قرص الشمس والبُقَع الشمسية التي تعتبر حالياً إضافة لرصد كوكب المشتري، الذي أصبح يظهر عالياً مرتفعاً في قبة السماء بعد غروب الشمس مباشرة.
 
وبعد بضع ساعات من غروب الشمس تم تحديد موقع كوكب المريخ، الذي سيكون في التقابل الشهر المقبل إلى جانب رصد كوكب زحل وحلقاته الجميلة التي أبهرت بجمالها الناظرين.
 
وقد اشتملت ورشة العمل على مسابقة التلوين، ومسابقة سؤال وجواب، وتقديم الجوائز التشجيعية للأطفال المشاركين من أجل تحفزيهم للاهتمام بعلم الفلك.

اعلان
"فلكية جدة" تُنظّم ورشة حول تعلّم صناعة التلسكوب
سبق
سبق- جدة: نظّمت الجمعية الفلكية بجدة الأربعاء الماضي يوماً مفتوحاً حول تعلم كيفية صناعة تلسكوب بسيط؛ لرصد الأجرام السماوية تحت شعار "يوم التلسكوب"؛ وذلك ضمن أنشطة برنامج توعية الطفل الأول بعلم الفلك 2014.
 
وبيّنت المشرفة على البرنامج مفاز عبداللطيف، أن علم الفلك يختلف عن غيره من العلوم في أنه يتيح للجميع المشاركة فيه من خلال رصد النجوم والكواكب، من خلال استخدام التلسكوب.
 
وتُعَلّم الأطفال المشاركين أنه من السهل جداً بناء تلسكوب كاسر يقوم بالتكبير 30 أو 50 مرة، ويمكنه تمييز البقع الشمسية وتفاصيل القمر من خلال الحصول على عدسة محدبة عادية قُطرها 2 بوصة وطولها البؤري 36 بوصة، وهي العدسة الجسمية، وعدسة أخرى أصغر بطول بؤري 1 بوصة، إضافة إلى أنبوب طوله 3 أقدام وقطره الداخلي بوصتان، وأنبوب أصغر طوله 6 بوصات، بعد ذلك يتم تثبيت العدسة الكبيرة على الأنبوب الكبير والعدسة الصغيرة على الأنبوب القصير؛ عندها يتم تعديل التلسكوب من خلال زحلقة الأنبوب القصير إلى الداخل أو الخارج للحصول على صورة واضحة.
 
إلى جانب ذلك تم رصد قرص الشمس والبُقَع الشمسية التي تعتبر حالياً إضافة لرصد كوكب المشتري، الذي أصبح يظهر عالياً مرتفعاً في قبة السماء بعد غروب الشمس مباشرة.
 
وبعد بضع ساعات من غروب الشمس تم تحديد موقع كوكب المريخ، الذي سيكون في التقابل الشهر المقبل إلى جانب رصد كوكب زحل وحلقاته الجميلة التي أبهرت بجمالها الناظرين.
 
وقد اشتملت ورشة العمل على مسابقة التلوين، ومسابقة سؤال وجواب، وتقديم الجوائز التشجيعية للأطفال المشاركين من أجل تحفزيهم للاهتمام بعلم الفلك.
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
10:54 AM

ضمن أنشطة برنامج توعية الطفل بعلم الفلك

"فلكية جدة" تُنظّم ورشة حول تعلّم صناعة التلسكوب

A A A
0
2,924

سبق- جدة: نظّمت الجمعية الفلكية بجدة الأربعاء الماضي يوماً مفتوحاً حول تعلم كيفية صناعة تلسكوب بسيط؛ لرصد الأجرام السماوية تحت شعار "يوم التلسكوب"؛ وذلك ضمن أنشطة برنامج توعية الطفل الأول بعلم الفلك 2014.
 
وبيّنت المشرفة على البرنامج مفاز عبداللطيف، أن علم الفلك يختلف عن غيره من العلوم في أنه يتيح للجميع المشاركة فيه من خلال رصد النجوم والكواكب، من خلال استخدام التلسكوب.
 
وتُعَلّم الأطفال المشاركين أنه من السهل جداً بناء تلسكوب كاسر يقوم بالتكبير 30 أو 50 مرة، ويمكنه تمييز البقع الشمسية وتفاصيل القمر من خلال الحصول على عدسة محدبة عادية قُطرها 2 بوصة وطولها البؤري 36 بوصة، وهي العدسة الجسمية، وعدسة أخرى أصغر بطول بؤري 1 بوصة، إضافة إلى أنبوب طوله 3 أقدام وقطره الداخلي بوصتان، وأنبوب أصغر طوله 6 بوصات، بعد ذلك يتم تثبيت العدسة الكبيرة على الأنبوب الكبير والعدسة الصغيرة على الأنبوب القصير؛ عندها يتم تعديل التلسكوب من خلال زحلقة الأنبوب القصير إلى الداخل أو الخارج للحصول على صورة واضحة.
 
إلى جانب ذلك تم رصد قرص الشمس والبُقَع الشمسية التي تعتبر حالياً إضافة لرصد كوكب المشتري، الذي أصبح يظهر عالياً مرتفعاً في قبة السماء بعد غروب الشمس مباشرة.
 
وبعد بضع ساعات من غروب الشمس تم تحديد موقع كوكب المريخ، الذي سيكون في التقابل الشهر المقبل إلى جانب رصد كوكب زحل وحلقاته الجميلة التي أبهرت بجمالها الناظرين.
 
وقد اشتملت ورشة العمل على مسابقة التلوين، ومسابقة سؤال وجواب، وتقديم الجوائز التشجيعية للأطفال المشاركين من أجل تحفزيهم للاهتمام بعلم الفلك.