التحالف يقصف معسكرًا بصنعاء.. ومقتل حوثيين بالبيضاء

المقاومة تستهدف المتمردين في عدد من المحافظات وتوقع بهم الخسائر

سبق- متابعة: واصل المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من قوات علي عبد الله صالح عمليات القصف العشوائي لمدن وبلدات في محافظة تعز، بينما استمرت المقاومة الشعبية في عدد من محافظات اليمن باستهداف المتمردين الحوثيين، وأوقعوا بهم خسائر في الأرواح.
 
ففي تعز نُقل عن مصادر محلية أن مليشيات الحوثي وصالح قصفت مدينة التربة جنوبي تعز بعدد من صواريخ الكاتيوشا، بينما أعلنت قيادة المجلس العسكري (قطاع الحجرية) حظر التجوال في المدينة ابتداء من السابعة مساء السبت.
 
وتعتبر مدينة التربة مهمة من الناحية الاستراتيجية؛ لأنها تشكل ممرًا حيويًّا، يربط بين تعز وعدن على الساحل الجنوبي لليمن.
 
من ناحية ثانية، قُتل وجُرح 10 من مليشيات الحوثي وصالح في مواجهات مع المقاومة بمنطقة الزوب في قيفة رداع بمحافظة البيضاء، التي قُتل فيها أيضًا أحد أفراد المقاومة، وأُصيب آخر.
 
وفي وقت سابق شن طيران التحالف العربي غارة جوية على معسكر النهدين قرب القصر الرئاسي جنوبي العاصمة صنعاء.
 
وكانت مصادر في اليمن قد أفادت صباح السبت بمقتل 15 مسلحًا من المتمردين الحوثيين وقوات صالح، بينهم قيادي ميداني بمليشيات الحوثي، وذلك في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مناطق متفرقة بمدينة تعز.
 
وتحدثت المصادر عن مقتل القيادي الحوثي الميداني (أبو عمار) واثنين من مرافقيه، إثر استهدافهم بنيران المقاومة في منطقة الحصب غربي مدينة تعز.
 
ويأتي هذا فيما قُتل 5 مدنيين من أسرة واحدة، وأُصيب 4 آخرون، في انفجار لغم زرعته مليشيا الحوثي وصالح في منطقة المسراخ جنوبي تعز.
 
من ناحية ثانية، واصلت مليشيات الحوثي حصارها على تعز، وأعادت إغلاق معبر الدحي بالكامل، بعد أربعة أيام من إعادة فتحه بشكل جزئي، والسماح للمواطنين بإدخال بعض الأغراض الشخصية والمواد الغذائية.
 
ولم يسمح الحوثيون بدخول المواد الإغاثية المقدمة من بعض المنظمات الدولية إلى المدينة. 

اعلان
التحالف يقصف معسكرًا بصنعاء.. ومقتل حوثيين بالبيضاء
سبق
سبق- متابعة: واصل المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من قوات علي عبد الله صالح عمليات القصف العشوائي لمدن وبلدات في محافظة تعز، بينما استمرت المقاومة الشعبية في عدد من محافظات اليمن باستهداف المتمردين الحوثيين، وأوقعوا بهم خسائر في الأرواح.
 
ففي تعز نُقل عن مصادر محلية أن مليشيات الحوثي وصالح قصفت مدينة التربة جنوبي تعز بعدد من صواريخ الكاتيوشا، بينما أعلنت قيادة المجلس العسكري (قطاع الحجرية) حظر التجوال في المدينة ابتداء من السابعة مساء السبت.
 
وتعتبر مدينة التربة مهمة من الناحية الاستراتيجية؛ لأنها تشكل ممرًا حيويًّا، يربط بين تعز وعدن على الساحل الجنوبي لليمن.
 
من ناحية ثانية، قُتل وجُرح 10 من مليشيات الحوثي وصالح في مواجهات مع المقاومة بمنطقة الزوب في قيفة رداع بمحافظة البيضاء، التي قُتل فيها أيضًا أحد أفراد المقاومة، وأُصيب آخر.
 
وفي وقت سابق شن طيران التحالف العربي غارة جوية على معسكر النهدين قرب القصر الرئاسي جنوبي العاصمة صنعاء.
 
وكانت مصادر في اليمن قد أفادت صباح السبت بمقتل 15 مسلحًا من المتمردين الحوثيين وقوات صالح، بينهم قيادي ميداني بمليشيات الحوثي، وذلك في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مناطق متفرقة بمدينة تعز.
 
وتحدثت المصادر عن مقتل القيادي الحوثي الميداني (أبو عمار) واثنين من مرافقيه، إثر استهدافهم بنيران المقاومة في منطقة الحصب غربي مدينة تعز.
 
ويأتي هذا فيما قُتل 5 مدنيين من أسرة واحدة، وأُصيب 4 آخرون، في انفجار لغم زرعته مليشيا الحوثي وصالح في منطقة المسراخ جنوبي تعز.
 
من ناحية ثانية، واصلت مليشيات الحوثي حصارها على تعز، وأعادت إغلاق معبر الدحي بالكامل، بعد أربعة أيام من إعادة فتحه بشكل جزئي، والسماح للمواطنين بإدخال بعض الأغراض الشخصية والمواد الغذائية.
 
ولم يسمح الحوثيون بدخول المواد الإغاثية المقدمة من بعض المنظمات الدولية إلى المدينة. 
26 ديسمبر 2015 - 15 ربيع الأول 1437
10:50 PM

المقاومة تستهدف المتمردين في عدد من المحافظات وتوقع بهم الخسائر

التحالف يقصف معسكرًا بصنعاء.. ومقتل حوثيين بالبيضاء

A A A
0
24,582

سبق- متابعة: واصل المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من قوات علي عبد الله صالح عمليات القصف العشوائي لمدن وبلدات في محافظة تعز، بينما استمرت المقاومة الشعبية في عدد من محافظات اليمن باستهداف المتمردين الحوثيين، وأوقعوا بهم خسائر في الأرواح.
 
ففي تعز نُقل عن مصادر محلية أن مليشيات الحوثي وصالح قصفت مدينة التربة جنوبي تعز بعدد من صواريخ الكاتيوشا، بينما أعلنت قيادة المجلس العسكري (قطاع الحجرية) حظر التجوال في المدينة ابتداء من السابعة مساء السبت.
 
وتعتبر مدينة التربة مهمة من الناحية الاستراتيجية؛ لأنها تشكل ممرًا حيويًّا، يربط بين تعز وعدن على الساحل الجنوبي لليمن.
 
من ناحية ثانية، قُتل وجُرح 10 من مليشيات الحوثي وصالح في مواجهات مع المقاومة بمنطقة الزوب في قيفة رداع بمحافظة البيضاء، التي قُتل فيها أيضًا أحد أفراد المقاومة، وأُصيب آخر.
 
وفي وقت سابق شن طيران التحالف العربي غارة جوية على معسكر النهدين قرب القصر الرئاسي جنوبي العاصمة صنعاء.
 
وكانت مصادر في اليمن قد أفادت صباح السبت بمقتل 15 مسلحًا من المتمردين الحوثيين وقوات صالح، بينهم قيادي ميداني بمليشيات الحوثي، وذلك في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مناطق متفرقة بمدينة تعز.
 
وتحدثت المصادر عن مقتل القيادي الحوثي الميداني (أبو عمار) واثنين من مرافقيه، إثر استهدافهم بنيران المقاومة في منطقة الحصب غربي مدينة تعز.
 
ويأتي هذا فيما قُتل 5 مدنيين من أسرة واحدة، وأُصيب 4 آخرون، في انفجار لغم زرعته مليشيا الحوثي وصالح في منطقة المسراخ جنوبي تعز.
 
من ناحية ثانية، واصلت مليشيات الحوثي حصارها على تعز، وأعادت إغلاق معبر الدحي بالكامل، بعد أربعة أيام من إعادة فتحه بشكل جزئي، والسماح للمواطنين بإدخال بعض الأغراض الشخصية والمواد الغذائية.
 
ولم يسمح الحوثيون بدخول المواد الإغاثية المقدمة من بعض المنظمات الدولية إلى المدينة.