هجوم للقاعدة على مواقع للحوثيين في البيضاء

سبق- وكالات: شن مسلحون تابعون للقاعدة، هجوماً على مواقع للحوثيين، قرب مدينة رداع بمحافظة البيضاء جنوبي اليمن، في وقت متأخر من ليل الجمعة؛ حسب فضائية "سكاي نيوز عربية".
 
وخلّف الهجوم، الذي استُخدمت فيه أسلحة متوسطة وثقيلة، قتلى من الجانبين.
 
وكان مسلحو القاعدة مدعومين بمسلحين قبليين، رافضين لسيطرة الحوثيين على أنحاء واسعة من اليمن، الغارق في أزمة سياسية وأمنية منذ أشهر.
 
وجاء الهجوم على الحوثيين بالتزامن مع انفجار عنيف هز المدخل الشمالي الشرقي لمدينة رداع في البيضاء، لم يُسفر عن إصابات.
 
ويُعَدّ مسلحو القاعدة ألد الأعداء للحوثيين في اليمن؛ علماً بأنهم يشنون أيضاً هجمات على القوات الأمنية الحكومية من جيش وشرطة.
 
ويسيطر الحوثيون -منذ أشهر- على العاصمة اليمنية صنعاء، كما أنهم مدوا نفوذهم لعدة مناطق أخرى باليمن ووضعوا الرئيس عبدربه منصور هادي قيد الإقامة الجبرية؛ مما دفعه إلى الاستقالة مع حكومته.
 
لكن "هادي" -الذي نجح مؤخراً في الخروج من صنعاء إلى عدن- عاد ليباشر مهامه في المدينة الجنوبية غير الخاضعة لسيطرة الحوثيين.
 
وتحاول الأمم المتحدة جمع الفُرَقاء السياسيين على طاولة مفاوضات لحل الأزمة؛ لكن اشتراطات من عدة أطراف داخلية -أهمها جماعة الحوثي- تُجهض المفاوضات.
 

اعلان
هجوم للقاعدة على مواقع للحوثيين في البيضاء
سبق
سبق- وكالات: شن مسلحون تابعون للقاعدة، هجوماً على مواقع للحوثيين، قرب مدينة رداع بمحافظة البيضاء جنوبي اليمن، في وقت متأخر من ليل الجمعة؛ حسب فضائية "سكاي نيوز عربية".
 
وخلّف الهجوم، الذي استُخدمت فيه أسلحة متوسطة وثقيلة، قتلى من الجانبين.
 
وكان مسلحو القاعدة مدعومين بمسلحين قبليين، رافضين لسيطرة الحوثيين على أنحاء واسعة من اليمن، الغارق في أزمة سياسية وأمنية منذ أشهر.
 
وجاء الهجوم على الحوثيين بالتزامن مع انفجار عنيف هز المدخل الشمالي الشرقي لمدينة رداع في البيضاء، لم يُسفر عن إصابات.
 
ويُعَدّ مسلحو القاعدة ألد الأعداء للحوثيين في اليمن؛ علماً بأنهم يشنون أيضاً هجمات على القوات الأمنية الحكومية من جيش وشرطة.
 
ويسيطر الحوثيون -منذ أشهر- على العاصمة اليمنية صنعاء، كما أنهم مدوا نفوذهم لعدة مناطق أخرى باليمن ووضعوا الرئيس عبدربه منصور هادي قيد الإقامة الجبرية؛ مما دفعه إلى الاستقالة مع حكومته.
 
لكن "هادي" -الذي نجح مؤخراً في الخروج من صنعاء إلى عدن- عاد ليباشر مهامه في المدينة الجنوبية غير الخاضعة لسيطرة الحوثيين.
 
وتحاول الأمم المتحدة جمع الفُرَقاء السياسيين على طاولة مفاوضات لحل الأزمة؛ لكن اشتراطات من عدة أطراف داخلية -أهمها جماعة الحوثي- تُجهض المفاوضات.
 
28 فبراير 2015 - 9 جمادى الأول 1436
10:23 AM

هجوم للقاعدة على مواقع للحوثيين في البيضاء

A A A
0
8,450

سبق- وكالات: شن مسلحون تابعون للقاعدة، هجوماً على مواقع للحوثيين، قرب مدينة رداع بمحافظة البيضاء جنوبي اليمن، في وقت متأخر من ليل الجمعة؛ حسب فضائية "سكاي نيوز عربية".
 
وخلّف الهجوم، الذي استُخدمت فيه أسلحة متوسطة وثقيلة، قتلى من الجانبين.
 
وكان مسلحو القاعدة مدعومين بمسلحين قبليين، رافضين لسيطرة الحوثيين على أنحاء واسعة من اليمن، الغارق في أزمة سياسية وأمنية منذ أشهر.
 
وجاء الهجوم على الحوثيين بالتزامن مع انفجار عنيف هز المدخل الشمالي الشرقي لمدينة رداع في البيضاء، لم يُسفر عن إصابات.
 
ويُعَدّ مسلحو القاعدة ألد الأعداء للحوثيين في اليمن؛ علماً بأنهم يشنون أيضاً هجمات على القوات الأمنية الحكومية من جيش وشرطة.
 
ويسيطر الحوثيون -منذ أشهر- على العاصمة اليمنية صنعاء، كما أنهم مدوا نفوذهم لعدة مناطق أخرى باليمن ووضعوا الرئيس عبدربه منصور هادي قيد الإقامة الجبرية؛ مما دفعه إلى الاستقالة مع حكومته.
 
لكن "هادي" -الذي نجح مؤخراً في الخروج من صنعاء إلى عدن- عاد ليباشر مهامه في المدينة الجنوبية غير الخاضعة لسيطرة الحوثيين.
 
وتحاول الأمم المتحدة جمع الفُرَقاء السياسيين على طاولة مفاوضات لحل الأزمة؛ لكن اشتراطات من عدة أطراف داخلية -أهمها جماعة الحوثي- تُجهض المفاوضات.