القنصل السعودي بهونج كونج يُشيد ببرنامج الإمامة

سبق- الرياض: أشاد القنصل العام للمملكة العربية السعودية في هونج كونج بجمهورية الصين الشعبية "عمر بن بخيت البنيان" ببرنامج الإمامة في رمضان، الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد سنوياً لخدمة الأقليات المسلمة في أنحاء العالم؛ لإمامة المصلين وتبصيرهم بأمور دينهم، ونشر العقيدة الإسلامية الصحيحة القائمة على الكتاب والسنة.
 
وبيّن "البنيان"، خلال استضافته موفد وزارة الشؤون الإسلامية الشيخ عبدالله بن يتيم العنزي المشارك في برنامج الإمامة في رمضان، أن برنامج الإمامة في رمضان هو برنامج نوعي وخطوة طيبة وعمل مبارك من وزارة الشؤون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، والتي سوف يقطف ثمارها المسلمون في شتى أنحاء العالم.
 
وأضاف: من خلال مشاهدتي لعمل الموفدين في برنامج الإمامة وما يقومون به من أعمال دعوية مصاحبة للإمامة منها توزيع المصاحف المترجمه للغات، والكتب النافعة من مطبوعات وزارة الشؤون الإسلامية، وكذلك توزيع التمورالفاخرة على المساجد، والإشراف على مشاريع خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين في المساجد.. أقول وبكل فخر واعتزاز: إن هذا البرنامج يمثل رسالة المملكة العربية السعودية في العالم، وهي نشر تعاليم الإسلام السمحة والسلام والمحبة؛ لأن ديننا قائم على المحبة والرحمة والأخوة الإسلامية.
 
ورفع القنصل العام للمملكة العربية السعودية أسمى آيات الشكر والعرفان للداعم الكبير للعمل الإسلامي والمؤسس لهذا الكيان الشامخ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي نذَر نفسه لخدمة بيوت الله عز وجل؛ سائلاً الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسناته، ثم أثنى بالشكر على وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، على جهوده المباركة في خدمة الأقليات الإسلامية في أنحاء العالم؛ سائلاً الله تعالى أن يتقبل من الجميع صالح أعمالهم.
 
وفي ختام اللقاء، تناول الجميع طعام الإفطار في منزل القنصل العام بحضور ممثلين من وزارة المالية، وكذلك أعضاء القنصلية العامة في هونج كونج. وقد شكر الشيخ عبدالله العنزي سعادة القنصل على حُسن الحفاوة والاستقبال وكرم الضيافة.

اعلان
القنصل السعودي بهونج كونج يُشيد ببرنامج الإمامة
سبق
سبق- الرياض: أشاد القنصل العام للمملكة العربية السعودية في هونج كونج بجمهورية الصين الشعبية "عمر بن بخيت البنيان" ببرنامج الإمامة في رمضان، الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد سنوياً لخدمة الأقليات المسلمة في أنحاء العالم؛ لإمامة المصلين وتبصيرهم بأمور دينهم، ونشر العقيدة الإسلامية الصحيحة القائمة على الكتاب والسنة.
 
وبيّن "البنيان"، خلال استضافته موفد وزارة الشؤون الإسلامية الشيخ عبدالله بن يتيم العنزي المشارك في برنامج الإمامة في رمضان، أن برنامج الإمامة في رمضان هو برنامج نوعي وخطوة طيبة وعمل مبارك من وزارة الشؤون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، والتي سوف يقطف ثمارها المسلمون في شتى أنحاء العالم.
 
وأضاف: من خلال مشاهدتي لعمل الموفدين في برنامج الإمامة وما يقومون به من أعمال دعوية مصاحبة للإمامة منها توزيع المصاحف المترجمه للغات، والكتب النافعة من مطبوعات وزارة الشؤون الإسلامية، وكذلك توزيع التمورالفاخرة على المساجد، والإشراف على مشاريع خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين في المساجد.. أقول وبكل فخر واعتزاز: إن هذا البرنامج يمثل رسالة المملكة العربية السعودية في العالم، وهي نشر تعاليم الإسلام السمحة والسلام والمحبة؛ لأن ديننا قائم على المحبة والرحمة والأخوة الإسلامية.
 
ورفع القنصل العام للمملكة العربية السعودية أسمى آيات الشكر والعرفان للداعم الكبير للعمل الإسلامي والمؤسس لهذا الكيان الشامخ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي نذَر نفسه لخدمة بيوت الله عز وجل؛ سائلاً الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسناته، ثم أثنى بالشكر على وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، على جهوده المباركة في خدمة الأقليات الإسلامية في أنحاء العالم؛ سائلاً الله تعالى أن يتقبل من الجميع صالح أعمالهم.
 
وفي ختام اللقاء، تناول الجميع طعام الإفطار في منزل القنصل العام بحضور ممثلين من وزارة المالية، وكذلك أعضاء القنصلية العامة في هونج كونج. وقد شكر الشيخ عبدالله العنزي سعادة القنصل على حُسن الحفاوة والاستقبال وكرم الضيافة.
29 يونيو 2015 - 12 رمضان 1436
01:29 PM

القنصل السعودي بهونج كونج يُشيد ببرنامج الإمامة

A A A
0
609

سبق- الرياض: أشاد القنصل العام للمملكة العربية السعودية في هونج كونج بجمهورية الصين الشعبية "عمر بن بخيت البنيان" ببرنامج الإمامة في رمضان، الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد سنوياً لخدمة الأقليات المسلمة في أنحاء العالم؛ لإمامة المصلين وتبصيرهم بأمور دينهم، ونشر العقيدة الإسلامية الصحيحة القائمة على الكتاب والسنة.
 
وبيّن "البنيان"، خلال استضافته موفد وزارة الشؤون الإسلامية الشيخ عبدالله بن يتيم العنزي المشارك في برنامج الإمامة في رمضان، أن برنامج الإمامة في رمضان هو برنامج نوعي وخطوة طيبة وعمل مبارك من وزارة الشؤون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، والتي سوف يقطف ثمارها المسلمون في شتى أنحاء العالم.
 
وأضاف: من خلال مشاهدتي لعمل الموفدين في برنامج الإمامة وما يقومون به من أعمال دعوية مصاحبة للإمامة منها توزيع المصاحف المترجمه للغات، والكتب النافعة من مطبوعات وزارة الشؤون الإسلامية، وكذلك توزيع التمورالفاخرة على المساجد، والإشراف على مشاريع خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين في المساجد.. أقول وبكل فخر واعتزاز: إن هذا البرنامج يمثل رسالة المملكة العربية السعودية في العالم، وهي نشر تعاليم الإسلام السمحة والسلام والمحبة؛ لأن ديننا قائم على المحبة والرحمة والأخوة الإسلامية.
 
ورفع القنصل العام للمملكة العربية السعودية أسمى آيات الشكر والعرفان للداعم الكبير للعمل الإسلامي والمؤسس لهذا الكيان الشامخ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي نذَر نفسه لخدمة بيوت الله عز وجل؛ سائلاً الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسناته، ثم أثنى بالشكر على وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، على جهوده المباركة في خدمة الأقليات الإسلامية في أنحاء العالم؛ سائلاً الله تعالى أن يتقبل من الجميع صالح أعمالهم.
 
وفي ختام اللقاء، تناول الجميع طعام الإفطار في منزل القنصل العام بحضور ممثلين من وزارة المالية، وكذلك أعضاء القنصلية العامة في هونج كونج. وقد شكر الشيخ عبدالله العنزي سعادة القنصل على حُسن الحفاوة والاستقبال وكرم الضيافة.