بالفيديو .."بشت الملك" تثير مشاعر "الظاهري" بقصيدة مؤثرة

لقطات أثارت مشاعر الحزن لدى الكثيرين ممن تابعوا المشهد

عيسى الحربي- سبق- الرياض: أثار مشهد البشت الذي يغطي جثمان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، الحزن العميق، لدى الشاعر غالب بن سعود بن مضيان الظاهري، وعبّر بمشاعره بقصيدة مؤثرة.
 
وكان مشهد التنازع على "البشت" بين الأمير متعب، وزير الحرس الوطني، والحارس الشخصي للملك الراحل، العقيد عبدالعزيز الفغم، قد أثار ذهول وحزن المتابعين، وكل منهم يصر على الاحتفاظ به.
 
وأظهرت اللقطات التلفزيونية الأمير متعب، وهو يسحب البشت، قبل إنزال الجثمان للقبر، فيما احتفظ به حتى خرج من مقبرة العود، وهي اللقطات التي أثارت مشاعر الحزن للكثيرين، الذين تابعوا المشهد.
 
 

اعلان
بالفيديو .."بشت الملك" تثير مشاعر "الظاهري" بقصيدة مؤثرة
سبق
عيسى الحربي- سبق- الرياض: أثار مشهد البشت الذي يغطي جثمان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، الحزن العميق، لدى الشاعر غالب بن سعود بن مضيان الظاهري، وعبّر بمشاعره بقصيدة مؤثرة.
 
وكان مشهد التنازع على "البشت" بين الأمير متعب، وزير الحرس الوطني، والحارس الشخصي للملك الراحل، العقيد عبدالعزيز الفغم، قد أثار ذهول وحزن المتابعين، وكل منهم يصر على الاحتفاظ به.
 
وأظهرت اللقطات التلفزيونية الأمير متعب، وهو يسحب البشت، قبل إنزال الجثمان للقبر، فيما احتفظ به حتى خرج من مقبرة العود، وهي اللقطات التي أثارت مشاعر الحزن للكثيرين، الذين تابعوا المشهد.
 
 

26 يناير 2015 - 6 ربيع الآخر 1436
12:59 AM

بالفيديو .."بشت الملك" تثير مشاعر "الظاهري" بقصيدة مؤثرة

لقطات أثارت مشاعر الحزن لدى الكثيرين ممن تابعوا المشهد

A A A
0
378,740

عيسى الحربي- سبق- الرياض: أثار مشهد البشت الذي يغطي جثمان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، الحزن العميق، لدى الشاعر غالب بن سعود بن مضيان الظاهري، وعبّر بمشاعره بقصيدة مؤثرة.
 
وكان مشهد التنازع على "البشت" بين الأمير متعب، وزير الحرس الوطني، والحارس الشخصي للملك الراحل، العقيد عبدالعزيز الفغم، قد أثار ذهول وحزن المتابعين، وكل منهم يصر على الاحتفاظ به.
 
وأظهرت اللقطات التلفزيونية الأمير متعب، وهو يسحب البشت، قبل إنزال الجثمان للقبر، فيما احتفظ به حتى خرج من مقبرة العود، وهي اللقطات التي أثارت مشاعر الحزن للكثيرين، الذين تابعوا المشهد.