تعرَّف على سبب تحديد عدد الكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة بالرحلات الجوية

"الطحيني" لـ "سبق": شركات الطيران تعمل على ضمان الإخلاء السريع في حالة الخطر

تُعتبر سلامة الركاب ذات أهمية قصوى عند شركات الطيران، بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة؛ ولذلك يتم تخصيص المقاعد الخاصة بهم حسب تقسيمهم إلى ثلاث فئات؛ إذ تختلف إمكانية الحجوزات لهم عن المسافرين الآخرين لضمان الإخلاء السريع في حالة الخطر من حريق وغيره.

وفي هذا الصدد يقول نواف الطحيني، مراقب حركة الطائرات الناشط في مجال الطيران، في حديثه لـ"سبق": إن الأنظمة والمعايير تنص على أن فئة الركاب الذين يستطيعون الذهاب إلى مقاعدهم داخل الطائرة دون مساعدة، ويحتاجون لكرسي متحرك فقط في صالة المغادرة، يتم قبولهم بعدد لا محدود على الطائرات.

ويضيف: أما فئة الركاب الذين يستطيعون المشي والذهاب إلى مقاعدهم دون مساعدة ولكن غير قادرين على الصعود إلى الطائرة إلا بالرافعة الطبية، فهذه الفئة يتم قبول عدد 10 أشخاص منهم فقط على الطائرات الكبيرة، و8 أشخاص على الطائرات الصغيرة من إجمالي عدد الركاب.

أما الفئة الثالثة فهم الركاب الذين لا يستطيعون المشي أبدًا؛ ويحتاجون لكرسي متحرك منذ دخولهم صالة المسافرين إلى وصولهم للمقعد داخل الطائرة. وهذه الفئة بالذات لا يتم قبول منهم سوى 2 على الطائرات الكبيرة، و1 على الصغيرة من إجمالي عدد الركاب.

وأوضح "الطحيني" أن الفترة الزمنية لإخلاء الطائرة في الأوقات الطارئة هي 90 ثانية فقط، وفي هذه الفترة يتم إخلاء جميع الركاب بنصف عدد أبواب الطائرة. مشيرًا إلى أن شركات الطيران اضطرت بسبب هذه الإجراءات المتعلقة بالسلامة لوضع شروط، من ضمنها الطلب المسبق من المسافر لنوع الكرسي المتحرك الذي يحتاج إليه قبل الإقلاع بـ 24 ساعة، وبعض الشركات 48 ساعة؛ وذلك بهدف إحصاء عدد الكراسي المتحركة على كل رحلة جوية.

اعلان
تعرَّف على سبب تحديد عدد الكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة بالرحلات الجوية
سبق

تُعتبر سلامة الركاب ذات أهمية قصوى عند شركات الطيران، بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة؛ ولذلك يتم تخصيص المقاعد الخاصة بهم حسب تقسيمهم إلى ثلاث فئات؛ إذ تختلف إمكانية الحجوزات لهم عن المسافرين الآخرين لضمان الإخلاء السريع في حالة الخطر من حريق وغيره.

وفي هذا الصدد يقول نواف الطحيني، مراقب حركة الطائرات الناشط في مجال الطيران، في حديثه لـ"سبق": إن الأنظمة والمعايير تنص على أن فئة الركاب الذين يستطيعون الذهاب إلى مقاعدهم داخل الطائرة دون مساعدة، ويحتاجون لكرسي متحرك فقط في صالة المغادرة، يتم قبولهم بعدد لا محدود على الطائرات.

ويضيف: أما فئة الركاب الذين يستطيعون المشي والذهاب إلى مقاعدهم دون مساعدة ولكن غير قادرين على الصعود إلى الطائرة إلا بالرافعة الطبية، فهذه الفئة يتم قبول عدد 10 أشخاص منهم فقط على الطائرات الكبيرة، و8 أشخاص على الطائرات الصغيرة من إجمالي عدد الركاب.

أما الفئة الثالثة فهم الركاب الذين لا يستطيعون المشي أبدًا؛ ويحتاجون لكرسي متحرك منذ دخولهم صالة المسافرين إلى وصولهم للمقعد داخل الطائرة. وهذه الفئة بالذات لا يتم قبول منهم سوى 2 على الطائرات الكبيرة، و1 على الصغيرة من إجمالي عدد الركاب.

وأوضح "الطحيني" أن الفترة الزمنية لإخلاء الطائرة في الأوقات الطارئة هي 90 ثانية فقط، وفي هذه الفترة يتم إخلاء جميع الركاب بنصف عدد أبواب الطائرة. مشيرًا إلى أن شركات الطيران اضطرت بسبب هذه الإجراءات المتعلقة بالسلامة لوضع شروط، من ضمنها الطلب المسبق من المسافر لنوع الكرسي المتحرك الذي يحتاج إليه قبل الإقلاع بـ 24 ساعة، وبعض الشركات 48 ساعة؛ وذلك بهدف إحصاء عدد الكراسي المتحركة على كل رحلة جوية.

30 أغسطس 2018 - 19 ذو الحجة 1439
01:12 AM

تعرَّف على سبب تحديد عدد الكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة بالرحلات الجوية

"الطحيني" لـ "سبق": شركات الطيران تعمل على ضمان الإخلاء السريع في حالة الخطر

A A A
0
13,007

تُعتبر سلامة الركاب ذات أهمية قصوى عند شركات الطيران، بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة؛ ولذلك يتم تخصيص المقاعد الخاصة بهم حسب تقسيمهم إلى ثلاث فئات؛ إذ تختلف إمكانية الحجوزات لهم عن المسافرين الآخرين لضمان الإخلاء السريع في حالة الخطر من حريق وغيره.

وفي هذا الصدد يقول نواف الطحيني، مراقب حركة الطائرات الناشط في مجال الطيران، في حديثه لـ"سبق": إن الأنظمة والمعايير تنص على أن فئة الركاب الذين يستطيعون الذهاب إلى مقاعدهم داخل الطائرة دون مساعدة، ويحتاجون لكرسي متحرك فقط في صالة المغادرة، يتم قبولهم بعدد لا محدود على الطائرات.

ويضيف: أما فئة الركاب الذين يستطيعون المشي والذهاب إلى مقاعدهم دون مساعدة ولكن غير قادرين على الصعود إلى الطائرة إلا بالرافعة الطبية، فهذه الفئة يتم قبول عدد 10 أشخاص منهم فقط على الطائرات الكبيرة، و8 أشخاص على الطائرات الصغيرة من إجمالي عدد الركاب.

أما الفئة الثالثة فهم الركاب الذين لا يستطيعون المشي أبدًا؛ ويحتاجون لكرسي متحرك منذ دخولهم صالة المسافرين إلى وصولهم للمقعد داخل الطائرة. وهذه الفئة بالذات لا يتم قبول منهم سوى 2 على الطائرات الكبيرة، و1 على الصغيرة من إجمالي عدد الركاب.

وأوضح "الطحيني" أن الفترة الزمنية لإخلاء الطائرة في الأوقات الطارئة هي 90 ثانية فقط، وفي هذه الفترة يتم إخلاء جميع الركاب بنصف عدد أبواب الطائرة. مشيرًا إلى أن شركات الطيران اضطرت بسبب هذه الإجراءات المتعلقة بالسلامة لوضع شروط، من ضمنها الطلب المسبق من المسافر لنوع الكرسي المتحرك الذي يحتاج إليه قبل الإقلاع بـ 24 ساعة، وبعض الشركات 48 ساعة؛ وذلك بهدف إحصاء عدد الكراسي المتحركة على كل رحلة جوية.