وكيلة جامعة الإمام: "أبا الخيل" حريص على تمكين المرأة.. وهذه القرارات أكبر دليل

اعتزّت بما تشهده السعودية من تحولات كبرى تستهدف إسهام النساء بالمسيرة التنموية

أعربت وكيلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون الطالبات الدكتورة حنان بنت عبدالرحمن العريني، عن اعتزازها الكبير بما تشهده المملكة العربية السعودية من تحولات كبرى تستهدف تمكين المرأة السعودية من الإسهام في المسيرة التنموية العظيمة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مؤكدةً أن العمل الجبار والحراك الرائع الذي يقوده صانع نهضتنا الحديثة وعراب رؤيتها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظه الله- بدأ يؤتي ثماره، وبدأنا نلمس مخرجات تلك الرؤية التي استهدفت البشر قبل الحجر، وجاءت شاملة لكل مجالات الحياة.

وقالت "العريني": إن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقيادة مديرها عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل حرصت على مواكبة هذه الرؤية، والعمل على تنفيذها والاستفادة من معطياتها، وهو ما نلمس ثماره اليوم، حيث يولي مدير الجامعة موضوع تمكين المرأة ودفعها للإسهام في تحقيق مستهدفات الرؤية عظيم الاهتمام، وخلال الأشهر الأخيرة أصدر عدة قرارات تستهدف تحقيق ذلك، حيث تم تعيين وكيلة للجامعة لشؤون الطالبات، ثم توالت الأعمال والقرارات، وكان آخرها صدور جملة من القرارات تم بموجبها تعيين أول عميدات لمجالات عدة؛ وهي عمادة التقويم والجودة، وعمادة شؤون المكتبات، ومركز خدمات التوظيف والأعمال الريادية، كأول عميدات في هذا المنصب.

وأوضحت أن "خلف هذه القرارات الطموحة والداعمة للمرأة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مدير الجامعة صاحب الرؤية المتجددة والمواكبة لما تشهده بلادنا من تطور لم يسبق له مثيل"، مؤكدة أن هذا الأمر سيدوّن في كتب التاريخ بكلمات ملؤها الفخر والاعتزاز، فبنات الوطن أمامهن المستقبل جليّ واضح كأن لم يكن من قبل، فالفرص في كل مكان، وابنة الوطن تعيش عصرها الذهبي، وتنال كل الدعم للنجاح، وتولي المناصب القيادية التي كانت حِكراً على الرجال.

وفِي ختام تصريحها، رفعت "العريني" جزيل الشكر والامتنان لقادة وطننا الغالي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والد الجميع، وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان عرّاب الرؤية الجديدة، ومدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان أبا الخيل؛ لدعمه المستمر وحرصه الكبير على تميز جامعتنا بمنسوباتها وقيادياتها.

اعلان
وكيلة جامعة الإمام: "أبا الخيل" حريص على تمكين المرأة.. وهذه القرارات أكبر دليل
سبق

أعربت وكيلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون الطالبات الدكتورة حنان بنت عبدالرحمن العريني، عن اعتزازها الكبير بما تشهده المملكة العربية السعودية من تحولات كبرى تستهدف تمكين المرأة السعودية من الإسهام في المسيرة التنموية العظيمة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مؤكدةً أن العمل الجبار والحراك الرائع الذي يقوده صانع نهضتنا الحديثة وعراب رؤيتها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظه الله- بدأ يؤتي ثماره، وبدأنا نلمس مخرجات تلك الرؤية التي استهدفت البشر قبل الحجر، وجاءت شاملة لكل مجالات الحياة.

وقالت "العريني": إن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقيادة مديرها عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل حرصت على مواكبة هذه الرؤية، والعمل على تنفيذها والاستفادة من معطياتها، وهو ما نلمس ثماره اليوم، حيث يولي مدير الجامعة موضوع تمكين المرأة ودفعها للإسهام في تحقيق مستهدفات الرؤية عظيم الاهتمام، وخلال الأشهر الأخيرة أصدر عدة قرارات تستهدف تحقيق ذلك، حيث تم تعيين وكيلة للجامعة لشؤون الطالبات، ثم توالت الأعمال والقرارات، وكان آخرها صدور جملة من القرارات تم بموجبها تعيين أول عميدات لمجالات عدة؛ وهي عمادة التقويم والجودة، وعمادة شؤون المكتبات، ومركز خدمات التوظيف والأعمال الريادية، كأول عميدات في هذا المنصب.

وأوضحت أن "خلف هذه القرارات الطموحة والداعمة للمرأة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مدير الجامعة صاحب الرؤية المتجددة والمواكبة لما تشهده بلادنا من تطور لم يسبق له مثيل"، مؤكدة أن هذا الأمر سيدوّن في كتب التاريخ بكلمات ملؤها الفخر والاعتزاز، فبنات الوطن أمامهن المستقبل جليّ واضح كأن لم يكن من قبل، فالفرص في كل مكان، وابنة الوطن تعيش عصرها الذهبي، وتنال كل الدعم للنجاح، وتولي المناصب القيادية التي كانت حِكراً على الرجال.

وفِي ختام تصريحها، رفعت "العريني" جزيل الشكر والامتنان لقادة وطننا الغالي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والد الجميع، وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان عرّاب الرؤية الجديدة، ومدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان أبا الخيل؛ لدعمه المستمر وحرصه الكبير على تميز جامعتنا بمنسوباتها وقيادياتها.

18 أغسطس 2018 - 7 ذو الحجة 1439
11:34 AM

وكيلة جامعة الإمام: "أبا الخيل" حريص على تمكين المرأة.. وهذه القرارات أكبر دليل

اعتزّت بما تشهده السعودية من تحولات كبرى تستهدف إسهام النساء بالمسيرة التنموية

A A A
6
4,566

أعربت وكيلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون الطالبات الدكتورة حنان بنت عبدالرحمن العريني، عن اعتزازها الكبير بما تشهده المملكة العربية السعودية من تحولات كبرى تستهدف تمكين المرأة السعودية من الإسهام في المسيرة التنموية العظيمة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مؤكدةً أن العمل الجبار والحراك الرائع الذي يقوده صانع نهضتنا الحديثة وعراب رؤيتها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظه الله- بدأ يؤتي ثماره، وبدأنا نلمس مخرجات تلك الرؤية التي استهدفت البشر قبل الحجر، وجاءت شاملة لكل مجالات الحياة.

وقالت "العريني": إن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقيادة مديرها عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل حرصت على مواكبة هذه الرؤية، والعمل على تنفيذها والاستفادة من معطياتها، وهو ما نلمس ثماره اليوم، حيث يولي مدير الجامعة موضوع تمكين المرأة ودفعها للإسهام في تحقيق مستهدفات الرؤية عظيم الاهتمام، وخلال الأشهر الأخيرة أصدر عدة قرارات تستهدف تحقيق ذلك، حيث تم تعيين وكيلة للجامعة لشؤون الطالبات، ثم توالت الأعمال والقرارات، وكان آخرها صدور جملة من القرارات تم بموجبها تعيين أول عميدات لمجالات عدة؛ وهي عمادة التقويم والجودة، وعمادة شؤون المكتبات، ومركز خدمات التوظيف والأعمال الريادية، كأول عميدات في هذا المنصب.

وأوضحت أن "خلف هذه القرارات الطموحة والداعمة للمرأة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مدير الجامعة صاحب الرؤية المتجددة والمواكبة لما تشهده بلادنا من تطور لم يسبق له مثيل"، مؤكدة أن هذا الأمر سيدوّن في كتب التاريخ بكلمات ملؤها الفخر والاعتزاز، فبنات الوطن أمامهن المستقبل جليّ واضح كأن لم يكن من قبل، فالفرص في كل مكان، وابنة الوطن تعيش عصرها الذهبي، وتنال كل الدعم للنجاح، وتولي المناصب القيادية التي كانت حِكراً على الرجال.

وفِي ختام تصريحها، رفعت "العريني" جزيل الشكر والامتنان لقادة وطننا الغالي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والد الجميع، وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان عرّاب الرؤية الجديدة، ومدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان أبا الخيل؛ لدعمه المستمر وحرصه الكبير على تميز جامعتنا بمنسوباتها وقيادياتها.