أهالي الأفلاج: نقص الكوادر الطبية والفنية زاد مواجعنا .. ولا مجيب

المراجعون يضطرون إلى اللجوء للمستشفيات في المحافظات الأخرى

شكا عددٌ من أهالي الأفلاج من النقص الحاد في الكوادر البشرية سواء "طبية أو فنية" في مستشفى المحافظة؛ ما أجبر عديداً من المراجعين على اللجوء إلى المحافظات الأخرى لتلقي العلاج.

وأطلق رواد مواقع التواصل وسماً بعنوان (#مستشفي_الافلاج_إلى_أين_وصل)، حيث قال المحامي محمد الجدلاني في تغريدة وجّهها لوزير الصحة: هل يصل صوت أهالي محافظة الأفلاج إلى مسامعك يا وزير الصحة أم أن هذه المحافظة لا وزن لها في قرارات وخطط الوزارة؟ طالما نادى واشتكى وصاح الأهالي هناك دون أن يسمع صوتهم أحد.

وقال عبدالله آل ظافر؛ في تغريدة: نقص في الكوادر الطبية ومستوى الخدمة ضعيف لا يرقى لطموح أكثر من 80 ألف مواطن مستفيد من المستشفى.

وأضاف: المواطن بصوتٍ عال.. مستشفى الافلاج إلى أين وصل؟

ووجّه كليفيخ آل مبارك؛ سلسلة من التغريدات عن الوضع الحالي لمستشفى الأفلاج لوزير الصحة، قال فيها: ما يعانيه أهالي الأفلاج من نقص وضعف في الخدمات الصحية والتجهيزات الطبية والخدمات المساندة في مستشفى الأفلاج العام ومراكز الرعاية الصحية التابعة له، يخالف رؤية ورسالة وأهداف وزارة الصحة ولا يحقق مُتطلبات الجودة ورضا المستفيد.

وأضاف: لقد سئم أهالي الأفلاج من كثرة تغيير القيادات لمستشفى الأفلاج وتكرار زيارات اللجان الوزارية غير الفاعلة التي لم يُشاهد لها على الواقع نتائج إصلاحية جذرية في جميع الجوانب لهذا الكيان المترهل الذي أصابه الوهن في جميع أعضائه الحيوية.

وأردف: أهالي الأفلاج يُطالبونكم شخصياً وأنتم تتحمّلون هذه الأمانة والمسؤولية وسوف تُسألون عنها بأن تُبادروا بمبادرة علاجية عاجلة، الأهالي لا يريدون تغيير القيادة ولا زيارات لجان تخديرية، الحال والتشخيص واضح ومعلوم لديكم ولدى المسؤولين في وزارتكم.

واختتم تغريداته بقوله: هذه مُناشدات ونداءات أهالي الأفلاج وينتظرون تجاوبكم وأن تكون محل عنايتكم الشخصية العاجلة.

بدوره، قال عبدالعزيز الدوسري: مستشفى الافلاج العام لا يوجد فيه أطباء للولادة منذ شهور جميع حالات الولادة يتم تحويلها إلى مستشفيات بالرياض وبعضها يصعب عليه السفر.

اعلان
أهالي الأفلاج: نقص الكوادر الطبية والفنية زاد مواجعنا .. ولا مجيب
سبق

شكا عددٌ من أهالي الأفلاج من النقص الحاد في الكوادر البشرية سواء "طبية أو فنية" في مستشفى المحافظة؛ ما أجبر عديداً من المراجعين على اللجوء إلى المحافظات الأخرى لتلقي العلاج.

وأطلق رواد مواقع التواصل وسماً بعنوان (#مستشفي_الافلاج_إلى_أين_وصل)، حيث قال المحامي محمد الجدلاني في تغريدة وجّهها لوزير الصحة: هل يصل صوت أهالي محافظة الأفلاج إلى مسامعك يا وزير الصحة أم أن هذه المحافظة لا وزن لها في قرارات وخطط الوزارة؟ طالما نادى واشتكى وصاح الأهالي هناك دون أن يسمع صوتهم أحد.

وقال عبدالله آل ظافر؛ في تغريدة: نقص في الكوادر الطبية ومستوى الخدمة ضعيف لا يرقى لطموح أكثر من 80 ألف مواطن مستفيد من المستشفى.

وأضاف: المواطن بصوتٍ عال.. مستشفى الافلاج إلى أين وصل؟

ووجّه كليفيخ آل مبارك؛ سلسلة من التغريدات عن الوضع الحالي لمستشفى الأفلاج لوزير الصحة، قال فيها: ما يعانيه أهالي الأفلاج من نقص وضعف في الخدمات الصحية والتجهيزات الطبية والخدمات المساندة في مستشفى الأفلاج العام ومراكز الرعاية الصحية التابعة له، يخالف رؤية ورسالة وأهداف وزارة الصحة ولا يحقق مُتطلبات الجودة ورضا المستفيد.

وأضاف: لقد سئم أهالي الأفلاج من كثرة تغيير القيادات لمستشفى الأفلاج وتكرار زيارات اللجان الوزارية غير الفاعلة التي لم يُشاهد لها على الواقع نتائج إصلاحية جذرية في جميع الجوانب لهذا الكيان المترهل الذي أصابه الوهن في جميع أعضائه الحيوية.

وأردف: أهالي الأفلاج يُطالبونكم شخصياً وأنتم تتحمّلون هذه الأمانة والمسؤولية وسوف تُسألون عنها بأن تُبادروا بمبادرة علاجية عاجلة، الأهالي لا يريدون تغيير القيادة ولا زيارات لجان تخديرية، الحال والتشخيص واضح ومعلوم لديكم ولدى المسؤولين في وزارتكم.

واختتم تغريداته بقوله: هذه مُناشدات ونداءات أهالي الأفلاج وينتظرون تجاوبكم وأن تكون محل عنايتكم الشخصية العاجلة.

بدوره، قال عبدالعزيز الدوسري: مستشفى الافلاج العام لا يوجد فيه أطباء للولادة منذ شهور جميع حالات الولادة يتم تحويلها إلى مستشفيات بالرياض وبعضها يصعب عليه السفر.

14 يونيو 2019 - 11 شوّال 1440
01:33 PM
اخر تعديل
07 يوليو 2019 - 4 ذو القعدة 1440
12:38 AM

أهالي الأفلاج: نقص الكوادر الطبية والفنية زاد مواجعنا .. ولا مجيب

المراجعون يضطرون إلى اللجوء للمستشفيات في المحافظات الأخرى

A A A
2
2,348

شكا عددٌ من أهالي الأفلاج من النقص الحاد في الكوادر البشرية سواء "طبية أو فنية" في مستشفى المحافظة؛ ما أجبر عديداً من المراجعين على اللجوء إلى المحافظات الأخرى لتلقي العلاج.

وأطلق رواد مواقع التواصل وسماً بعنوان (#مستشفي_الافلاج_إلى_أين_وصل)، حيث قال المحامي محمد الجدلاني في تغريدة وجّهها لوزير الصحة: هل يصل صوت أهالي محافظة الأفلاج إلى مسامعك يا وزير الصحة أم أن هذه المحافظة لا وزن لها في قرارات وخطط الوزارة؟ طالما نادى واشتكى وصاح الأهالي هناك دون أن يسمع صوتهم أحد.

وقال عبدالله آل ظافر؛ في تغريدة: نقص في الكوادر الطبية ومستوى الخدمة ضعيف لا يرقى لطموح أكثر من 80 ألف مواطن مستفيد من المستشفى.

وأضاف: المواطن بصوتٍ عال.. مستشفى الافلاج إلى أين وصل؟

ووجّه كليفيخ آل مبارك؛ سلسلة من التغريدات عن الوضع الحالي لمستشفى الأفلاج لوزير الصحة، قال فيها: ما يعانيه أهالي الأفلاج من نقص وضعف في الخدمات الصحية والتجهيزات الطبية والخدمات المساندة في مستشفى الأفلاج العام ومراكز الرعاية الصحية التابعة له، يخالف رؤية ورسالة وأهداف وزارة الصحة ولا يحقق مُتطلبات الجودة ورضا المستفيد.

وأضاف: لقد سئم أهالي الأفلاج من كثرة تغيير القيادات لمستشفى الأفلاج وتكرار زيارات اللجان الوزارية غير الفاعلة التي لم يُشاهد لها على الواقع نتائج إصلاحية جذرية في جميع الجوانب لهذا الكيان المترهل الذي أصابه الوهن في جميع أعضائه الحيوية.

وأردف: أهالي الأفلاج يُطالبونكم شخصياً وأنتم تتحمّلون هذه الأمانة والمسؤولية وسوف تُسألون عنها بأن تُبادروا بمبادرة علاجية عاجلة، الأهالي لا يريدون تغيير القيادة ولا زيارات لجان تخديرية، الحال والتشخيص واضح ومعلوم لديكم ولدى المسؤولين في وزارتكم.

واختتم تغريداته بقوله: هذه مُناشدات ونداءات أهالي الأفلاج وينتظرون تجاوبكم وأن تكون محل عنايتكم الشخصية العاجلة.

بدوره، قال عبدالعزيز الدوسري: مستشفى الافلاج العام لا يوجد فيه أطباء للولادة منذ شهور جميع حالات الولادة يتم تحويلها إلى مستشفيات بالرياض وبعضها يصعب عليه السفر.