تأكيداً لما نشرته "سبق"..اعادة هيكلة قطاع المعلومات بالشؤون الاجتماعية

تنفيذاً لاستراتيجية الوزارة بالتحول والدمج.. ونخبة متخصصين يباشرون

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أصدر وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي، قراراً يقضي بإعادة هيكلة الإدارات التقنية بالوزارة ودمج الإدارات في إدارة تقنية واحدة؛ توحيداً للجهود؛ بهدف تطوير الخدمات وإحداث نقلة نوعية جديدة في أعمالها، كما اشتمل قرار الدكتور ماجد القصبي على تغييرات في القياديين التقنيين من متخصصين تم استقطابهم لتسريع وتيرة التحول التقني في كل أعمال الوزارة؛ وذلك بعدما انفردت "سبق" -قبل يومين- بالإشارة إلى اتجاه الوزارة إلى إعادة هيكلة قطاع تقنية المعلومات.  
 
وجاءت هذه الخطوة في إعادة هيكلة القطاع التقني، ضمن منهجية عمل استراتيجية وزارة الشؤون الاجتماعية التي نصّت على مواكبة التكنولوجيا الحديثة متعددة الاستخدامات والمتجددة والمتسارعة، وتطويعها لخدمة مستفيدي الوزارة وجميع خدماتها؛ وذلك بهدف سهولة التواصل وسرعة إنجاز معاملاتهم؛ بما يتوافق مع أهداف الوزارة المستقبلية نحو الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة.
 
وتتم هذه المرحلة كمكمّل وبديل عن الطرق المتّبَعة في تقديم الخدمات للمستفيدين والتفاعل معهم، وخدمتهم على مدار الساعة؛ سعياً للتحول الكامل في خدمات الوزارة إلى خدمات إلكترونية؛ لتوفير وتطوير خدمات موثوقة وآمنة وسهلة الاستخدام لجميع المستفيدين من الخدمات، بجميع فروع الوزارة في مختلف مناطق المملكة؛ بحيث تضمن لهم الخصوصية في تعاملاتهم، والسعي إلى زيادة عدد المستفيدين من الخدمات عبر قنوات تواصل متعددة وتطبيقات للهواتف الذكية سهلة الاستخدام.
 
وتم إسناد مهمة الإدارة التقنية بالوزارة إلى نخبة من المتخصصين؛ حيث الإشراف العام على تقنية المعلومات؛ موكلاً بها المهندس ماجد بن سعد العصيمي المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وهو متخصص في مجاليْ تقنية المعلومات والتخطيط الاستراتيجي، وعَمِل في إدارة تخطيط الشركة بشركة أرامكو، وعدد من القطاعات في تخصصات (تقنية المعلومات، والإدارة المالية)، وشارَك في تطوير مشروعيْ مركز الطاقة السعودي ومركز الملك عبدالله للدراسات والأبحاث البترولية.
 
وتم تعيين المهندس علي بن هادي راجحي مديراً لتقنية المعلومات، والذي عَمِلَ في مجال تقنية المعلومات ودعم وتطوير الأعمال في عدة جهات في القطاع الخاص، وإنشاء العديد من الأنظمة والخدمات الإلكترونية.  
 
وعيّن المهندس تركي الدهمش مديراً لمركز المعلومات؛ حيث عَمِل في شركات عالمية ومحلية عدة في القطاع العام والخاص، في مجال تشغيل وإدارة مراكز المعلومات والبنية التحتية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.  
 
وتم تعيين المهندس هشام اللحيدان مديراً لإدارة التطوير، وعَمِلَ في مجال تقنية المعلومات في عدة جهات خاصة وشبه حكومية، وساهم في تطوير وتصميم وتحليل الحلول على مستوى المنظمات والمستوى الوطني، إضافة إلى شَغل منصب مدير الهيكلية والمعايير في برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية.

اعلان
تأكيداً لما نشرته "سبق"..اعادة هيكلة قطاع المعلومات بالشؤون الاجتماعية
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أصدر وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي، قراراً يقضي بإعادة هيكلة الإدارات التقنية بالوزارة ودمج الإدارات في إدارة تقنية واحدة؛ توحيداً للجهود؛ بهدف تطوير الخدمات وإحداث نقلة نوعية جديدة في أعمالها، كما اشتمل قرار الدكتور ماجد القصبي على تغييرات في القياديين التقنيين من متخصصين تم استقطابهم لتسريع وتيرة التحول التقني في كل أعمال الوزارة؛ وذلك بعدما انفردت "سبق" -قبل يومين- بالإشارة إلى اتجاه الوزارة إلى إعادة هيكلة قطاع تقنية المعلومات.  
 
وجاءت هذه الخطوة في إعادة هيكلة القطاع التقني، ضمن منهجية عمل استراتيجية وزارة الشؤون الاجتماعية التي نصّت على مواكبة التكنولوجيا الحديثة متعددة الاستخدامات والمتجددة والمتسارعة، وتطويعها لخدمة مستفيدي الوزارة وجميع خدماتها؛ وذلك بهدف سهولة التواصل وسرعة إنجاز معاملاتهم؛ بما يتوافق مع أهداف الوزارة المستقبلية نحو الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة.
 
وتتم هذه المرحلة كمكمّل وبديل عن الطرق المتّبَعة في تقديم الخدمات للمستفيدين والتفاعل معهم، وخدمتهم على مدار الساعة؛ سعياً للتحول الكامل في خدمات الوزارة إلى خدمات إلكترونية؛ لتوفير وتطوير خدمات موثوقة وآمنة وسهلة الاستخدام لجميع المستفيدين من الخدمات، بجميع فروع الوزارة في مختلف مناطق المملكة؛ بحيث تضمن لهم الخصوصية في تعاملاتهم، والسعي إلى زيادة عدد المستفيدين من الخدمات عبر قنوات تواصل متعددة وتطبيقات للهواتف الذكية سهلة الاستخدام.
 
وتم إسناد مهمة الإدارة التقنية بالوزارة إلى نخبة من المتخصصين؛ حيث الإشراف العام على تقنية المعلومات؛ موكلاً بها المهندس ماجد بن سعد العصيمي المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وهو متخصص في مجاليْ تقنية المعلومات والتخطيط الاستراتيجي، وعَمِل في إدارة تخطيط الشركة بشركة أرامكو، وعدد من القطاعات في تخصصات (تقنية المعلومات، والإدارة المالية)، وشارَك في تطوير مشروعيْ مركز الطاقة السعودي ومركز الملك عبدالله للدراسات والأبحاث البترولية.
 
وتم تعيين المهندس علي بن هادي راجحي مديراً لتقنية المعلومات، والذي عَمِلَ في مجال تقنية المعلومات ودعم وتطوير الأعمال في عدة جهات في القطاع الخاص، وإنشاء العديد من الأنظمة والخدمات الإلكترونية.  
 
وعيّن المهندس تركي الدهمش مديراً لمركز المعلومات؛ حيث عَمِل في شركات عالمية ومحلية عدة في القطاع العام والخاص، في مجال تشغيل وإدارة مراكز المعلومات والبنية التحتية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.  
 
وتم تعيين المهندس هشام اللحيدان مديراً لإدارة التطوير، وعَمِلَ في مجال تقنية المعلومات في عدة جهات خاصة وشبه حكومية، وساهم في تطوير وتصميم وتحليل الحلول على مستوى المنظمات والمستوى الوطني، إضافة إلى شَغل منصب مدير الهيكلية والمعايير في برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية.
31 يوليو 2015 - 15 شوّال 1436
02:46 PM

تأكيداً لما نشرته "سبق"..اعادة هيكلة قطاع المعلومات بالشؤون الاجتماعية

تنفيذاً لاستراتيجية الوزارة بالتحول والدمج.. ونخبة متخصصين يباشرون

A A A
0
10,853

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أصدر وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي، قراراً يقضي بإعادة هيكلة الإدارات التقنية بالوزارة ودمج الإدارات في إدارة تقنية واحدة؛ توحيداً للجهود؛ بهدف تطوير الخدمات وإحداث نقلة نوعية جديدة في أعمالها، كما اشتمل قرار الدكتور ماجد القصبي على تغييرات في القياديين التقنيين من متخصصين تم استقطابهم لتسريع وتيرة التحول التقني في كل أعمال الوزارة؛ وذلك بعدما انفردت "سبق" -قبل يومين- بالإشارة إلى اتجاه الوزارة إلى إعادة هيكلة قطاع تقنية المعلومات.  
 
وجاءت هذه الخطوة في إعادة هيكلة القطاع التقني، ضمن منهجية عمل استراتيجية وزارة الشؤون الاجتماعية التي نصّت على مواكبة التكنولوجيا الحديثة متعددة الاستخدامات والمتجددة والمتسارعة، وتطويعها لخدمة مستفيدي الوزارة وجميع خدماتها؛ وذلك بهدف سهولة التواصل وسرعة إنجاز معاملاتهم؛ بما يتوافق مع أهداف الوزارة المستقبلية نحو الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة.
 
وتتم هذه المرحلة كمكمّل وبديل عن الطرق المتّبَعة في تقديم الخدمات للمستفيدين والتفاعل معهم، وخدمتهم على مدار الساعة؛ سعياً للتحول الكامل في خدمات الوزارة إلى خدمات إلكترونية؛ لتوفير وتطوير خدمات موثوقة وآمنة وسهلة الاستخدام لجميع المستفيدين من الخدمات، بجميع فروع الوزارة في مختلف مناطق المملكة؛ بحيث تضمن لهم الخصوصية في تعاملاتهم، والسعي إلى زيادة عدد المستفيدين من الخدمات عبر قنوات تواصل متعددة وتطبيقات للهواتف الذكية سهلة الاستخدام.
 
وتم إسناد مهمة الإدارة التقنية بالوزارة إلى نخبة من المتخصصين؛ حيث الإشراف العام على تقنية المعلومات؛ موكلاً بها المهندس ماجد بن سعد العصيمي المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وهو متخصص في مجاليْ تقنية المعلومات والتخطيط الاستراتيجي، وعَمِل في إدارة تخطيط الشركة بشركة أرامكو، وعدد من القطاعات في تخصصات (تقنية المعلومات، والإدارة المالية)، وشارَك في تطوير مشروعيْ مركز الطاقة السعودي ومركز الملك عبدالله للدراسات والأبحاث البترولية.
 
وتم تعيين المهندس علي بن هادي راجحي مديراً لتقنية المعلومات، والذي عَمِلَ في مجال تقنية المعلومات ودعم وتطوير الأعمال في عدة جهات في القطاع الخاص، وإنشاء العديد من الأنظمة والخدمات الإلكترونية.  
 
وعيّن المهندس تركي الدهمش مديراً لمركز المعلومات؛ حيث عَمِل في شركات عالمية ومحلية عدة في القطاع العام والخاص، في مجال تشغيل وإدارة مراكز المعلومات والبنية التحتية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.  
 
وتم تعيين المهندس هشام اللحيدان مديراً لإدارة التطوير، وعَمِلَ في مجال تقنية المعلومات في عدة جهات خاصة وشبه حكومية، وساهم في تطوير وتصميم وتحليل الحلول على مستوى المنظمات والمستوى الوطني، إضافة إلى شَغل منصب مدير الهيكلية والمعايير في برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية.