موظفو جامعة حائل يطالبون بالتحقيق في تزوير مشهد لترقية موظف

أكدوا أن بيان الجامعة لم يفنّد كل ما تم نشره

سعود الدعجاني-سبق-جدة: عقّب عدد من الموظفين في جامعة حائل، على بيان جامعة حائل، الذي من خلاله نفت صحة ما نشر في "سبق" تحت عنوان "تذمر حاد من موظفي جامعة حائل ومطالبة بالتحقيق في التجاوزات الوظيفية".
 
وأشار الموظفون إلى أن بيان الجامعة لم يفند ما تم نشره، حيث تطرق البيان إلى آلية الترقيات التي يعرفها الجميع، وهي عرض البيان لفترات التقديم والية التدقيق والمفاضلة، فيما لم يتم التطرق إلى خطاب وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة، الذي رفعه لمدير عام الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، وطلب فيه ترقية مدير إدارة التمريض بالجامعة من المرتبة التاسعة بمسمى "مراقب إداري" ذات الرقم "4" إلى وظيفة بمسمى "أخصائي تنظيم" في المرتبة العاشرة ذات الرقم "2".مرفقاً مشهداً في 13/ 9/ 1436هـ يفيد بأن الموظف يعمل في "إدارة التنظيم" وهي إدارة غير موجودة أصلاً في الجامعة"!.
 
وأضافوا: تطرق البيان فقط إلى انه "تم رفض ترقية الموظف لأسباب متطلبات الوظيفة"، فيما أكدت مصادر "سبق" أن عدداً من الموظفين ابلغ لجنة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية بعدم صحة المشهد المرفق مع خطاب وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة.
 
وحول بيان الجامعة فيما يخص ترقية مدير إدارة المالية على المرتبة التاسعة بمسمى "محاسب" بالرغم من رفض مدير عام الترقيات بوزارة الخدمة المدنية ترقيته، استغرب الموظفون من احتساب الجامعة العمل في الإدارة لمدة أربع سنوات، من مستحقات الترقية! حيث أشارت في بيانها إلى أن "الموظف من حاملي تخصص المحاسبة ويعمل مديرا لإدارة الشؤون المالية لمدة أربعة أعوام"، مؤكدين أن الترقية تتم بناء على اكتمال المدة الموجبة للترقية في نفس المسمى الوظيفي وليس في طبيعة العمل.
 
وأكد الموظفون أن الموظف لم يكمل أربع سنوات في تخصص المحاسبة خلال خدمته منذ ترقيته على المراتب السادسة والسابعة والثامنة، وان مجموع مدة مسماه "محاسب" لم تتجاوز السنتين والنصف.
 
وحول ما ذكر في موضع ترقية أحد موظفي الجامعة على المرتبة التاسعة (محاسب) بعد رفض إدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، أوضحت الجامعة أن الموظف المذكور قد تقدم بخطاب تظلم لدى لجنة الترقيات بالجامعة، وتم رفع المعاملة لإدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، لإعادة دراسة ترشيح الموظف، علماً بأن الموظف من حاملي تخصص المحاسبة ويعمل مديرا لإدارة الشؤون المالية لمدة أربعة أعوام، وبعد دراسة الحالة من قبل الجهة المختصة في الوزارة (إدارة الترقيات) تم اعتماد استحقاقه للترقية للمرتبة التاسعة بمسمى محاسب،
 
وعلمت "سبق" أن سكرتير لجنة الترقيات بجامعة حائل ومندوبها لدى وزارة الخدمة المدنية، كان قد تقدم بطلب إعفائه من اللجنة قبيل إعلان نتائج مفاضلة الترقيات التي تمت مؤخرا وذلك بعد لاحظ تدخل المحسوبية في ترقية مدير إدارة المالية ومدير إدارة التمريض الذي أرفق وكيل الجامعة مشهدا له بإدارة غير موجودة بالجامعة.
 
كما علمت "سبق" من جهة أخرى أن ديوان المراقبة العامة قد حقق مع عمادة شؤون الأساتذة والموظفين بالجامعة، حول الخبر المنشور في "سبق"، إلا أن المختصين في العمادة أشاروا إلى انه إذا هناك خلل في الترقيات فالمسؤول عنه لجنة الترقيات في الوزارة وليس الجامعة.
 
وطالب الموظفون الجهات الرقابية عامة، بالتحقيق في المشهد الذي رفعه وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة إلى لجن الترقيات بالوزارة، ويفيد بأن مدير إدارة التمريض بالجامعة يعمل في "إدارة التنظيم" وهي إدارة غير موجودة أصلاً في الجامعة"!.
 
كما طالبوا بالتحقيق في آلية تسليم الموظف" مدير إدارة المالية" الخطاب يدوياً، وباشر طلب إعادة النظر شخصياً دون التقيد بنظام المراسلات بين الجامعة والخدمة المدنية بهذا الخصوص.

اعلان
موظفو جامعة حائل يطالبون بالتحقيق في تزوير مشهد لترقية موظف
سبق
سعود الدعجاني-سبق-جدة: عقّب عدد من الموظفين في جامعة حائل، على بيان جامعة حائل، الذي من خلاله نفت صحة ما نشر في "سبق" تحت عنوان "تذمر حاد من موظفي جامعة حائل ومطالبة بالتحقيق في التجاوزات الوظيفية".
 
وأشار الموظفون إلى أن بيان الجامعة لم يفند ما تم نشره، حيث تطرق البيان إلى آلية الترقيات التي يعرفها الجميع، وهي عرض البيان لفترات التقديم والية التدقيق والمفاضلة، فيما لم يتم التطرق إلى خطاب وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة، الذي رفعه لمدير عام الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، وطلب فيه ترقية مدير إدارة التمريض بالجامعة من المرتبة التاسعة بمسمى "مراقب إداري" ذات الرقم "4" إلى وظيفة بمسمى "أخصائي تنظيم" في المرتبة العاشرة ذات الرقم "2".مرفقاً مشهداً في 13/ 9/ 1436هـ يفيد بأن الموظف يعمل في "إدارة التنظيم" وهي إدارة غير موجودة أصلاً في الجامعة"!.
 
وأضافوا: تطرق البيان فقط إلى انه "تم رفض ترقية الموظف لأسباب متطلبات الوظيفة"، فيما أكدت مصادر "سبق" أن عدداً من الموظفين ابلغ لجنة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية بعدم صحة المشهد المرفق مع خطاب وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة.
 
وحول بيان الجامعة فيما يخص ترقية مدير إدارة المالية على المرتبة التاسعة بمسمى "محاسب" بالرغم من رفض مدير عام الترقيات بوزارة الخدمة المدنية ترقيته، استغرب الموظفون من احتساب الجامعة العمل في الإدارة لمدة أربع سنوات، من مستحقات الترقية! حيث أشارت في بيانها إلى أن "الموظف من حاملي تخصص المحاسبة ويعمل مديرا لإدارة الشؤون المالية لمدة أربعة أعوام"، مؤكدين أن الترقية تتم بناء على اكتمال المدة الموجبة للترقية في نفس المسمى الوظيفي وليس في طبيعة العمل.
 
وأكد الموظفون أن الموظف لم يكمل أربع سنوات في تخصص المحاسبة خلال خدمته منذ ترقيته على المراتب السادسة والسابعة والثامنة، وان مجموع مدة مسماه "محاسب" لم تتجاوز السنتين والنصف.
 
وحول ما ذكر في موضع ترقية أحد موظفي الجامعة على المرتبة التاسعة (محاسب) بعد رفض إدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، أوضحت الجامعة أن الموظف المذكور قد تقدم بخطاب تظلم لدى لجنة الترقيات بالجامعة، وتم رفع المعاملة لإدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، لإعادة دراسة ترشيح الموظف، علماً بأن الموظف من حاملي تخصص المحاسبة ويعمل مديرا لإدارة الشؤون المالية لمدة أربعة أعوام، وبعد دراسة الحالة من قبل الجهة المختصة في الوزارة (إدارة الترقيات) تم اعتماد استحقاقه للترقية للمرتبة التاسعة بمسمى محاسب،
 
وعلمت "سبق" أن سكرتير لجنة الترقيات بجامعة حائل ومندوبها لدى وزارة الخدمة المدنية، كان قد تقدم بطلب إعفائه من اللجنة قبيل إعلان نتائج مفاضلة الترقيات التي تمت مؤخرا وذلك بعد لاحظ تدخل المحسوبية في ترقية مدير إدارة المالية ومدير إدارة التمريض الذي أرفق وكيل الجامعة مشهدا له بإدارة غير موجودة بالجامعة.
 
كما علمت "سبق" من جهة أخرى أن ديوان المراقبة العامة قد حقق مع عمادة شؤون الأساتذة والموظفين بالجامعة، حول الخبر المنشور في "سبق"، إلا أن المختصين في العمادة أشاروا إلى انه إذا هناك خلل في الترقيات فالمسؤول عنه لجنة الترقيات في الوزارة وليس الجامعة.
 
وطالب الموظفون الجهات الرقابية عامة، بالتحقيق في المشهد الذي رفعه وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة إلى لجن الترقيات بالوزارة، ويفيد بأن مدير إدارة التمريض بالجامعة يعمل في "إدارة التنظيم" وهي إدارة غير موجودة أصلاً في الجامعة"!.
 
كما طالبوا بالتحقيق في آلية تسليم الموظف" مدير إدارة المالية" الخطاب يدوياً، وباشر طلب إعادة النظر شخصياً دون التقيد بنظام المراسلات بين الجامعة والخدمة المدنية بهذا الخصوص.
06 سبتمبر 2015 - 22 ذو القعدة 1436
05:26 PM

أكدوا أن بيان الجامعة لم يفنّد كل ما تم نشره

موظفو جامعة حائل يطالبون بالتحقيق في تزوير مشهد لترقية موظف

A A A
0
3,955

سعود الدعجاني-سبق-جدة: عقّب عدد من الموظفين في جامعة حائل، على بيان جامعة حائل، الذي من خلاله نفت صحة ما نشر في "سبق" تحت عنوان "تذمر حاد من موظفي جامعة حائل ومطالبة بالتحقيق في التجاوزات الوظيفية".
 
وأشار الموظفون إلى أن بيان الجامعة لم يفند ما تم نشره، حيث تطرق البيان إلى آلية الترقيات التي يعرفها الجميع، وهي عرض البيان لفترات التقديم والية التدقيق والمفاضلة، فيما لم يتم التطرق إلى خطاب وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة، الذي رفعه لمدير عام الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، وطلب فيه ترقية مدير إدارة التمريض بالجامعة من المرتبة التاسعة بمسمى "مراقب إداري" ذات الرقم "4" إلى وظيفة بمسمى "أخصائي تنظيم" في المرتبة العاشرة ذات الرقم "2".مرفقاً مشهداً في 13/ 9/ 1436هـ يفيد بأن الموظف يعمل في "إدارة التنظيم" وهي إدارة غير موجودة أصلاً في الجامعة"!.
 
وأضافوا: تطرق البيان فقط إلى انه "تم رفض ترقية الموظف لأسباب متطلبات الوظيفة"، فيما أكدت مصادر "سبق" أن عدداً من الموظفين ابلغ لجنة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية بعدم صحة المشهد المرفق مع خطاب وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة.
 
وحول بيان الجامعة فيما يخص ترقية مدير إدارة المالية على المرتبة التاسعة بمسمى "محاسب" بالرغم من رفض مدير عام الترقيات بوزارة الخدمة المدنية ترقيته، استغرب الموظفون من احتساب الجامعة العمل في الإدارة لمدة أربع سنوات، من مستحقات الترقية! حيث أشارت في بيانها إلى أن "الموظف من حاملي تخصص المحاسبة ويعمل مديرا لإدارة الشؤون المالية لمدة أربعة أعوام"، مؤكدين أن الترقية تتم بناء على اكتمال المدة الموجبة للترقية في نفس المسمى الوظيفي وليس في طبيعة العمل.
 
وأكد الموظفون أن الموظف لم يكمل أربع سنوات في تخصص المحاسبة خلال خدمته منذ ترقيته على المراتب السادسة والسابعة والثامنة، وان مجموع مدة مسماه "محاسب" لم تتجاوز السنتين والنصف.
 
وحول ما ذكر في موضع ترقية أحد موظفي الجامعة على المرتبة التاسعة (محاسب) بعد رفض إدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، أوضحت الجامعة أن الموظف المذكور قد تقدم بخطاب تظلم لدى لجنة الترقيات بالجامعة، وتم رفع المعاملة لإدارة الترقيات بوزارة الخدمة المدنية، لإعادة دراسة ترشيح الموظف، علماً بأن الموظف من حاملي تخصص المحاسبة ويعمل مديرا لإدارة الشؤون المالية لمدة أربعة أعوام، وبعد دراسة الحالة من قبل الجهة المختصة في الوزارة (إدارة الترقيات) تم اعتماد استحقاقه للترقية للمرتبة التاسعة بمسمى محاسب،
 
وعلمت "سبق" أن سكرتير لجنة الترقيات بجامعة حائل ومندوبها لدى وزارة الخدمة المدنية، كان قد تقدم بطلب إعفائه من اللجنة قبيل إعلان نتائج مفاضلة الترقيات التي تمت مؤخرا وذلك بعد لاحظ تدخل المحسوبية في ترقية مدير إدارة المالية ومدير إدارة التمريض الذي أرفق وكيل الجامعة مشهدا له بإدارة غير موجودة بالجامعة.
 
كما علمت "سبق" من جهة أخرى أن ديوان المراقبة العامة قد حقق مع عمادة شؤون الأساتذة والموظفين بالجامعة، حول الخبر المنشور في "سبق"، إلا أن المختصين في العمادة أشاروا إلى انه إذا هناك خلل في الترقيات فالمسؤول عنه لجنة الترقيات في الوزارة وليس الجامعة.
 
وطالب الموظفون الجهات الرقابية عامة، بالتحقيق في المشهد الذي رفعه وكيل جامعة حائل رئيس لجنة الترقيات بالجامعة إلى لجن الترقيات بالوزارة، ويفيد بأن مدير إدارة التمريض بالجامعة يعمل في "إدارة التنظيم" وهي إدارة غير موجودة أصلاً في الجامعة"!.
 
كما طالبوا بالتحقيق في آلية تسليم الموظف" مدير إدارة المالية" الخطاب يدوياً، وباشر طلب إعادة النظر شخصياً دون التقيد بنظام المراسلات بين الجامعة والخدمة المدنية بهذا الخصوص.