ولي العهد يبعث ببرقية شكر لجامعة الملك خالد

بعد أن أهدته نسخة أبحاث قُدّمت بالمؤتمر الدولي

سبق- أبها: بعث الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، برقية شكر لمدير جامعة الملك خالد الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود؛ وذلك نظير النسخة المهداة له من الأبحاث التي قُدّمت خلال المؤتمر الدولي (مؤسسات التأمين والمهن الإكتوارية في المملكة العربية السعودية)، الذي احتضنته الجامعة.
 
وحظي المؤتمر برعاية أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، الداعم الرئيس للجامعة وفعالياتها الثقافية والفكرية المختلفة، وبمشاركة واسعة من داخل السعودية وخارجها، وقُدّم فيه 66 ورقة علمية، منها 38 ورقة من داخل السعودية، و28 من خارجها.
 
وبلغ عدد المشاركين في المؤتمر 90 مشاركاً، منهم 54 من داخل السعودية، و36 من خارجها، بينما كان عدد الرجال المشاركين 63، فيما بلغ عدد السيدات 27 سيدة.
 
يُذكر أن المؤتمر هدف إلى أن يكون فعالية ثقافية ذات قيمة مضافة للواقعين الأكاديمي والمهني، والتأمين والمهن الإكتوارية في المملكة العربية السعودية، ودعماً ومساندة للتقدم الكبير في قطاع التأمين في السعودية، إضافة إلى تقييم التجربة السعودية ذات الطابع الخاص في هذا المجال، وإثراء أدبيات البحث العلمي في هذا المجال الجديد في السعودية، والمساندة في إنشاء البرامج الأكاديمية في مجالات التأمين والعلوم الإكتوارية في الجامعات والمؤسسات التعليمية السعودية.

اعلان
ولي العهد يبعث ببرقية شكر لجامعة الملك خالد
سبق
سبق- أبها: بعث الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، برقية شكر لمدير جامعة الملك خالد الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود؛ وذلك نظير النسخة المهداة له من الأبحاث التي قُدّمت خلال المؤتمر الدولي (مؤسسات التأمين والمهن الإكتوارية في المملكة العربية السعودية)، الذي احتضنته الجامعة.
 
وحظي المؤتمر برعاية أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، الداعم الرئيس للجامعة وفعالياتها الثقافية والفكرية المختلفة، وبمشاركة واسعة من داخل السعودية وخارجها، وقُدّم فيه 66 ورقة علمية، منها 38 ورقة من داخل السعودية، و28 من خارجها.
 
وبلغ عدد المشاركين في المؤتمر 90 مشاركاً، منهم 54 من داخل السعودية، و36 من خارجها، بينما كان عدد الرجال المشاركين 63، فيما بلغ عدد السيدات 27 سيدة.
 
يُذكر أن المؤتمر هدف إلى أن يكون فعالية ثقافية ذات قيمة مضافة للواقعين الأكاديمي والمهني، والتأمين والمهن الإكتوارية في المملكة العربية السعودية، ودعماً ومساندة للتقدم الكبير في قطاع التأمين في السعودية، إضافة إلى تقييم التجربة السعودية ذات الطابع الخاص في هذا المجال، وإثراء أدبيات البحث العلمي في هذا المجال الجديد في السعودية، والمساندة في إنشاء البرامج الأكاديمية في مجالات التأمين والعلوم الإكتوارية في الجامعات والمؤسسات التعليمية السعودية.
30 مايو 2015 - 12 شعبان 1436
10:21 PM

ولي العهد يبعث ببرقية شكر لجامعة الملك خالد

بعد أن أهدته نسخة أبحاث قُدّمت بالمؤتمر الدولي

A A A
0
10,151

سبق- أبها: بعث الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، برقية شكر لمدير جامعة الملك خالد الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود؛ وذلك نظير النسخة المهداة له من الأبحاث التي قُدّمت خلال المؤتمر الدولي (مؤسسات التأمين والمهن الإكتوارية في المملكة العربية السعودية)، الذي احتضنته الجامعة.
 
وحظي المؤتمر برعاية أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، الداعم الرئيس للجامعة وفعالياتها الثقافية والفكرية المختلفة، وبمشاركة واسعة من داخل السعودية وخارجها، وقُدّم فيه 66 ورقة علمية، منها 38 ورقة من داخل السعودية، و28 من خارجها.
 
وبلغ عدد المشاركين في المؤتمر 90 مشاركاً، منهم 54 من داخل السعودية، و36 من خارجها، بينما كان عدد الرجال المشاركين 63، فيما بلغ عدد السيدات 27 سيدة.
 
يُذكر أن المؤتمر هدف إلى أن يكون فعالية ثقافية ذات قيمة مضافة للواقعين الأكاديمي والمهني، والتأمين والمهن الإكتوارية في المملكة العربية السعودية، ودعماً ومساندة للتقدم الكبير في قطاع التأمين في السعودية، إضافة إلى تقييم التجربة السعودية ذات الطابع الخاص في هذا المجال، وإثراء أدبيات البحث العلمي في هذا المجال الجديد في السعودية، والمساندة في إنشاء البرامج الأكاديمية في مجالات التأمين والعلوم الإكتوارية في الجامعات والمؤسسات التعليمية السعودية.