مشايخ قبائل شمران والحلافات وعليان يباركون قرارات الملك سلمان

أعلنوا البيعة لولي العهد وولي ولي العهد علی السمع والطاعة

سويد الحارثي- سبق- البشائر: رفع عدد من مشايخ ونواب مدينة البشائر وباشوت والفوهة ومركز شواص؛ أسمی آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز"، بمناسبة صدور الأمر الملكي بتعيينه ولياً للعهد، ولصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز" بمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه ولياً لولي العهد.
 
وقال "الشيخ علي بن مسفر بن حمدان الشمراني" شيخ قبيلة العبادله شمران البشائر لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز" ولياً للعهد، علی السمع والطاعة وفي المكره والمنشط. مضيفاً: ونبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز" ولياً لولي العهد علی السمع والطاعة وفي المكره والمنشط.
 
 
وأضاف "علي الشمراني": نبارك لسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد على الثقة الملكية، كما نجدد لهما الوﻻء والطاعة، ونرفع التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين على تلك القرارات الحكيمة.
 
بدوره قال "علي بن محمد آل خبزان الحلافي" شيخ قبيلة الحلافات لـ"سبق": نجدد العهد والولاء لقادتنا وحكومتنا الرشيدة، ونبايع قادتنا على السمع والطاعة والولاء، ونسأل الله لهم طول البقاء وأن يديم لهذه البلاد أمنها واستقرارها ورغد عيشها تحت ظل قادتها الميامين.
 
أما الشيخ "عبدالعزيز بن ساهر" شيخ شمران باشوت؛ فقال لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولي العهد، وصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان" ولي ولي العهد؛ على كتاب الله وسنة رسوله، على السمع والطاعة في المنشط والمكره.
 
وأردف بالقول: باسم قبائل شمران، نجدد الولاء والطاعة لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، ملك الحزم، ونقول: سر بنا، فنحن جنود مجندة لخدمة الدين والملك والوطن.
 
من جهته، قال الشيخ "بلغيث بن محمد الواسي" لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولياً للعهد، كما نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان" ولياً لولي العهد، ثم نهنئ أنفسنا بسلمان العطاء، الذي فتح للشعب السعودي الآفاق العريضة لمستقبل واعد بالرفاهية والحياة الكريمة والأمن والاستقرار؛ من خلال قراراته الحكيمة واهتماماته ومتابعته لأمور الشعب دقها وجلِّها.
 
وأضاف "الواسي": الملك سلمان- أدامه الله- بقراراته الصائبة تلك؛ وضع الرجل المناسب في المكان المناسب؛ إذ إنه يتحرك بما تتطلبه المواقف على مستوى الشأن الخارجي والداخلي بضخ الدماء الشابة.
 
وأردف الشيخ "الواسي": ولي العهد "الأمير محمد بن نايف" هو صمام آمان هذا الوطن- بعد الله- فهو من قطع الطريق على أصحاب الفتن والأفكار الضالة والسلوك المنحرف؛ فهو الصخرة الصلبة الصماء أمام الأعداء تكسرت عليها جميع محاولاتهم.
 
واستطرد "بلغيث الواسي" بالقول: اختيار الملك سلمان بن عبدالعزيز للأمير "محمد بن سلمان" وزير الدفاع والطيران؛ ولياً لولي العهد؛ يعتبر قراراً في محله؛ إذ نصر الله بالأمير محمد بن سلمان الشعب اليمني على الجماعة الحوثية الغادرة؛ فكانت "عاصفة الحزم" ناجحة بكل المقاييس على المستوى السياسي والعسكري، وبهذا النصر والإدارة الحكيمة للمعركة من قبل سمو "الأمير محمد بن سلمان"، أضيف رصيد جديد للمملكة زاد من ثقلها ومكانتها في هذا العالم المضطرب.

اعلان
مشايخ قبائل شمران والحلافات وعليان يباركون قرارات الملك سلمان
سبق
سويد الحارثي- سبق- البشائر: رفع عدد من مشايخ ونواب مدينة البشائر وباشوت والفوهة ومركز شواص؛ أسمی آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز"، بمناسبة صدور الأمر الملكي بتعيينه ولياً للعهد، ولصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز" بمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه ولياً لولي العهد.
 
وقال "الشيخ علي بن مسفر بن حمدان الشمراني" شيخ قبيلة العبادله شمران البشائر لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز" ولياً للعهد، علی السمع والطاعة وفي المكره والمنشط. مضيفاً: ونبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز" ولياً لولي العهد علی السمع والطاعة وفي المكره والمنشط.
 
 
وأضاف "علي الشمراني": نبارك لسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد على الثقة الملكية، كما نجدد لهما الوﻻء والطاعة، ونرفع التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين على تلك القرارات الحكيمة.
 
بدوره قال "علي بن محمد آل خبزان الحلافي" شيخ قبيلة الحلافات لـ"سبق": نجدد العهد والولاء لقادتنا وحكومتنا الرشيدة، ونبايع قادتنا على السمع والطاعة والولاء، ونسأل الله لهم طول البقاء وأن يديم لهذه البلاد أمنها واستقرارها ورغد عيشها تحت ظل قادتها الميامين.
 
أما الشيخ "عبدالعزيز بن ساهر" شيخ شمران باشوت؛ فقال لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولي العهد، وصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان" ولي ولي العهد؛ على كتاب الله وسنة رسوله، على السمع والطاعة في المنشط والمكره.
 
وأردف بالقول: باسم قبائل شمران، نجدد الولاء والطاعة لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، ملك الحزم، ونقول: سر بنا، فنحن جنود مجندة لخدمة الدين والملك والوطن.
 
من جهته، قال الشيخ "بلغيث بن محمد الواسي" لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولياً للعهد، كما نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان" ولياً لولي العهد، ثم نهنئ أنفسنا بسلمان العطاء، الذي فتح للشعب السعودي الآفاق العريضة لمستقبل واعد بالرفاهية والحياة الكريمة والأمن والاستقرار؛ من خلال قراراته الحكيمة واهتماماته ومتابعته لأمور الشعب دقها وجلِّها.
 
وأضاف "الواسي": الملك سلمان- أدامه الله- بقراراته الصائبة تلك؛ وضع الرجل المناسب في المكان المناسب؛ إذ إنه يتحرك بما تتطلبه المواقف على مستوى الشأن الخارجي والداخلي بضخ الدماء الشابة.
 
وأردف الشيخ "الواسي": ولي العهد "الأمير محمد بن نايف" هو صمام آمان هذا الوطن- بعد الله- فهو من قطع الطريق على أصحاب الفتن والأفكار الضالة والسلوك المنحرف؛ فهو الصخرة الصلبة الصماء أمام الأعداء تكسرت عليها جميع محاولاتهم.
 
واستطرد "بلغيث الواسي" بالقول: اختيار الملك سلمان بن عبدالعزيز للأمير "محمد بن سلمان" وزير الدفاع والطيران؛ ولياً لولي العهد؛ يعتبر قراراً في محله؛ إذ نصر الله بالأمير محمد بن سلمان الشعب اليمني على الجماعة الحوثية الغادرة؛ فكانت "عاصفة الحزم" ناجحة بكل المقاييس على المستوى السياسي والعسكري، وبهذا النصر والإدارة الحكيمة للمعركة من قبل سمو "الأمير محمد بن سلمان"، أضيف رصيد جديد للمملكة زاد من ثقلها ومكانتها في هذا العالم المضطرب.
29 إبريل 2015 - 10 رجب 1436
08:39 PM

مشايخ قبائل شمران والحلافات وعليان يباركون قرارات الملك سلمان

أعلنوا البيعة لولي العهد وولي ولي العهد علی السمع والطاعة

A A A
0
1,838

سويد الحارثي- سبق- البشائر: رفع عدد من مشايخ ونواب مدينة البشائر وباشوت والفوهة ومركز شواص؛ أسمی آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز"، بمناسبة صدور الأمر الملكي بتعيينه ولياً للعهد، ولصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز" بمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه ولياً لولي العهد.
 
وقال "الشيخ علي بن مسفر بن حمدان الشمراني" شيخ قبيلة العبادله شمران البشائر لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز" ولياً للعهد، علی السمع والطاعة وفي المكره والمنشط. مضيفاً: ونبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز" ولياً لولي العهد علی السمع والطاعة وفي المكره والمنشط.
 
 
وأضاف "علي الشمراني": نبارك لسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد على الثقة الملكية، كما نجدد لهما الوﻻء والطاعة، ونرفع التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين على تلك القرارات الحكيمة.
 
بدوره قال "علي بن محمد آل خبزان الحلافي" شيخ قبيلة الحلافات لـ"سبق": نجدد العهد والولاء لقادتنا وحكومتنا الرشيدة، ونبايع قادتنا على السمع والطاعة والولاء، ونسأل الله لهم طول البقاء وأن يديم لهذه البلاد أمنها واستقرارها ورغد عيشها تحت ظل قادتها الميامين.
 
أما الشيخ "عبدالعزيز بن ساهر" شيخ شمران باشوت؛ فقال لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولي العهد، وصاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان" ولي ولي العهد؛ على كتاب الله وسنة رسوله، على السمع والطاعة في المنشط والمكره.
 
وأردف بالقول: باسم قبائل شمران، نجدد الولاء والطاعة لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، ملك الحزم، ونقول: سر بنا، فنحن جنود مجندة لخدمة الدين والملك والوطن.
 
من جهته، قال الشيخ "بلغيث بن محمد الواسي" لـ"سبق": نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولياً للعهد، كما نبايع صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن سلمان" ولياً لولي العهد، ثم نهنئ أنفسنا بسلمان العطاء، الذي فتح للشعب السعودي الآفاق العريضة لمستقبل واعد بالرفاهية والحياة الكريمة والأمن والاستقرار؛ من خلال قراراته الحكيمة واهتماماته ومتابعته لأمور الشعب دقها وجلِّها.
 
وأضاف "الواسي": الملك سلمان- أدامه الله- بقراراته الصائبة تلك؛ وضع الرجل المناسب في المكان المناسب؛ إذ إنه يتحرك بما تتطلبه المواقف على مستوى الشأن الخارجي والداخلي بضخ الدماء الشابة.
 
وأردف الشيخ "الواسي": ولي العهد "الأمير محمد بن نايف" هو صمام آمان هذا الوطن- بعد الله- فهو من قطع الطريق على أصحاب الفتن والأفكار الضالة والسلوك المنحرف؛ فهو الصخرة الصلبة الصماء أمام الأعداء تكسرت عليها جميع محاولاتهم.
 
واستطرد "بلغيث الواسي" بالقول: اختيار الملك سلمان بن عبدالعزيز للأمير "محمد بن سلمان" وزير الدفاع والطيران؛ ولياً لولي العهد؛ يعتبر قراراً في محله؛ إذ نصر الله بالأمير محمد بن سلمان الشعب اليمني على الجماعة الحوثية الغادرة؛ فكانت "عاصفة الحزم" ناجحة بكل المقاييس على المستوى السياسي والعسكري، وبهذا النصر والإدارة الحكيمة للمعركة من قبل سمو "الأمير محمد بن سلمان"، أضيف رصيد جديد للمملكة زاد من ثقلها ومكانتها في هذا العالم المضطرب.