"الحقيل" يُحدِث التغيير المُوَاكب لتطلعات القيادة في المرحلة الصعبة

حقق قصة نجاح بمضاعفة الحضور التقني للقطاع البلدي

"أرجو من الله أن يوفقني وزملائي في وزارة الشؤون البلدية والقروية لتنفيذ توجيهات قيادتنا الرشيدة". هذا هو منطلق الإنجازات المتوالية لماجد الحقيل، الذي أكده في اليوم الأول لمباشرته العمل وزيرًا مكلفًا للشؤون البلدية والقروية؛ مضيفًا: "تكليفي بهذه المهمة يحمّلني مسؤولية كبيرة، وهي أمانة عظيمة".

ولا يزال وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل يواصل وضع بصماته المؤثرة في القطاع البلدي الذي حظي بالثقة الملكية الكريمة؛ لقيادته خلال هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها المملكة وكل دول العالم بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وعلى الرغم من أنه لم يمرّ على تشرّفه بهذا التكليف سوى نحو شهرين، بالتزامن مع ظروف استثنائية فرضت تطبيق حزمة كبيرة من الإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة تلك الجائحة العالمية، وعلى الرغم من المساس المباشر للقطاع البلدي بتنفيذ هذه الإجراءات؛ فإن الخدمات البلدية المقدمة تعكس بوضوح المتابَعة الدقيقة من قائد هذا القطاع لكل صغيرة وكبيرة على مدار الساعة.

وعلى الرغم من الفترة القصيرة لقيادته هذا القطاع الحيوي؛ فقد آتت ثمارها بشكل ملموس ومشهود، ومنها إطلاقه خدمة "الخريطة التفاعلية" عبر منصة "بلدي"؛ ليؤكد مجددًا أن "التحول الرقمي ثروة كبيرة، ودونه لا نستطيع أن نواكب التغيرات الحياتية"، وأن "واجبنا اليوم أن نكون يدًا واحدة لحماية وطننا من هذا الوباء".

وتستهدف "الخريطة التفاعلية" تسهيل التعرف على مواقع الأنشطة التجارية القريبة من منازل المستفيدين من هذه الخدمة؛ من أجل توفير كافة احتياجاتهم اللازمة من التطبيقات المتاحة للتوصيل. وتشمل الأنشطة الغذائية التي تشرف عليها الوزارة، والمستثناة من الإغلاق وقت منع التجول: التموينات، والسوبرماركت، ومحال بيع الخضراوات، ومحال بيع اللحوم والدواجن، والمخابز.

ويتم تقديم الخدمة من خلال الرابط: https://gisapps.momra.gov.sa، وتبدأ خطوات استخدام "الخريطة التفاعلية" بالدخول إلى بوابة "بلدي"، ثم اختيار الاستعلام الإلكتروني، واختيار الأنشطة المستثناة من المنع ثم اختيار النشاط، وأخيرًا الضغط على الموقع واختيار عرض "جوجل".

وتتميز "الخريطة التفاعلية" بعدد من الخصائص؛ منها: سهولة الإجراءات، وسرعة الاستجابة، وشمولية المناطق المغطاة، وسرعة الربط مع خرائط "جوجل".

وزارة الشؤون البلدية والقروية ماجد الحقيل
اعلان
"الحقيل" يُحدِث التغيير المُوَاكب لتطلعات القيادة في المرحلة الصعبة
سبق

"أرجو من الله أن يوفقني وزملائي في وزارة الشؤون البلدية والقروية لتنفيذ توجيهات قيادتنا الرشيدة". هذا هو منطلق الإنجازات المتوالية لماجد الحقيل، الذي أكده في اليوم الأول لمباشرته العمل وزيرًا مكلفًا للشؤون البلدية والقروية؛ مضيفًا: "تكليفي بهذه المهمة يحمّلني مسؤولية كبيرة، وهي أمانة عظيمة".

ولا يزال وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل يواصل وضع بصماته المؤثرة في القطاع البلدي الذي حظي بالثقة الملكية الكريمة؛ لقيادته خلال هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها المملكة وكل دول العالم بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وعلى الرغم من أنه لم يمرّ على تشرّفه بهذا التكليف سوى نحو شهرين، بالتزامن مع ظروف استثنائية فرضت تطبيق حزمة كبيرة من الإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة تلك الجائحة العالمية، وعلى الرغم من المساس المباشر للقطاع البلدي بتنفيذ هذه الإجراءات؛ فإن الخدمات البلدية المقدمة تعكس بوضوح المتابَعة الدقيقة من قائد هذا القطاع لكل صغيرة وكبيرة على مدار الساعة.

وعلى الرغم من الفترة القصيرة لقيادته هذا القطاع الحيوي؛ فقد آتت ثمارها بشكل ملموس ومشهود، ومنها إطلاقه خدمة "الخريطة التفاعلية" عبر منصة "بلدي"؛ ليؤكد مجددًا أن "التحول الرقمي ثروة كبيرة، ودونه لا نستطيع أن نواكب التغيرات الحياتية"، وأن "واجبنا اليوم أن نكون يدًا واحدة لحماية وطننا من هذا الوباء".

وتستهدف "الخريطة التفاعلية" تسهيل التعرف على مواقع الأنشطة التجارية القريبة من منازل المستفيدين من هذه الخدمة؛ من أجل توفير كافة احتياجاتهم اللازمة من التطبيقات المتاحة للتوصيل. وتشمل الأنشطة الغذائية التي تشرف عليها الوزارة، والمستثناة من الإغلاق وقت منع التجول: التموينات، والسوبرماركت، ومحال بيع الخضراوات، ومحال بيع اللحوم والدواجن، والمخابز.

ويتم تقديم الخدمة من خلال الرابط: https://gisapps.momra.gov.sa، وتبدأ خطوات استخدام "الخريطة التفاعلية" بالدخول إلى بوابة "بلدي"، ثم اختيار الاستعلام الإلكتروني، واختيار الأنشطة المستثناة من المنع ثم اختيار النشاط، وأخيرًا الضغط على الموقع واختيار عرض "جوجل".

وتتميز "الخريطة التفاعلية" بعدد من الخصائص؛ منها: سهولة الإجراءات، وسرعة الاستجابة، وشمولية المناطق المغطاة، وسرعة الربط مع خرائط "جوجل".

29 إبريل 2020 - 6 رمضان 1441
07:39 PM

"الحقيل" يُحدِث التغيير المُوَاكب لتطلعات القيادة في المرحلة الصعبة

حقق قصة نجاح بمضاعفة الحضور التقني للقطاع البلدي

A A A
14
3,834

"أرجو من الله أن يوفقني وزملائي في وزارة الشؤون البلدية والقروية لتنفيذ توجيهات قيادتنا الرشيدة". هذا هو منطلق الإنجازات المتوالية لماجد الحقيل، الذي أكده في اليوم الأول لمباشرته العمل وزيرًا مكلفًا للشؤون البلدية والقروية؛ مضيفًا: "تكليفي بهذه المهمة يحمّلني مسؤولية كبيرة، وهي أمانة عظيمة".

ولا يزال وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل يواصل وضع بصماته المؤثرة في القطاع البلدي الذي حظي بالثقة الملكية الكريمة؛ لقيادته خلال هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها المملكة وكل دول العالم بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وعلى الرغم من أنه لم يمرّ على تشرّفه بهذا التكليف سوى نحو شهرين، بالتزامن مع ظروف استثنائية فرضت تطبيق حزمة كبيرة من الإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة تلك الجائحة العالمية، وعلى الرغم من المساس المباشر للقطاع البلدي بتنفيذ هذه الإجراءات؛ فإن الخدمات البلدية المقدمة تعكس بوضوح المتابَعة الدقيقة من قائد هذا القطاع لكل صغيرة وكبيرة على مدار الساعة.

وعلى الرغم من الفترة القصيرة لقيادته هذا القطاع الحيوي؛ فقد آتت ثمارها بشكل ملموس ومشهود، ومنها إطلاقه خدمة "الخريطة التفاعلية" عبر منصة "بلدي"؛ ليؤكد مجددًا أن "التحول الرقمي ثروة كبيرة، ودونه لا نستطيع أن نواكب التغيرات الحياتية"، وأن "واجبنا اليوم أن نكون يدًا واحدة لحماية وطننا من هذا الوباء".

وتستهدف "الخريطة التفاعلية" تسهيل التعرف على مواقع الأنشطة التجارية القريبة من منازل المستفيدين من هذه الخدمة؛ من أجل توفير كافة احتياجاتهم اللازمة من التطبيقات المتاحة للتوصيل. وتشمل الأنشطة الغذائية التي تشرف عليها الوزارة، والمستثناة من الإغلاق وقت منع التجول: التموينات، والسوبرماركت، ومحال بيع الخضراوات، ومحال بيع اللحوم والدواجن، والمخابز.

ويتم تقديم الخدمة من خلال الرابط: https://gisapps.momra.gov.sa، وتبدأ خطوات استخدام "الخريطة التفاعلية" بالدخول إلى بوابة "بلدي"، ثم اختيار الاستعلام الإلكتروني، واختيار الأنشطة المستثناة من المنع ثم اختيار النشاط، وأخيرًا الضغط على الموقع واختيار عرض "جوجل".

وتتميز "الخريطة التفاعلية" بعدد من الخصائص؛ منها: سهولة الإجراءات، وسرعة الاستجابة، وشمولية المناطق المغطاة، وسرعة الربط مع خرائط "جوجل".