"الجهني" يهنئ ولي العهد ولي وولي العهد بالثقة الملكية

قال إن الأوامر تدلّ على متانة اللحمة الداخلية وحسن الاختيار

سبق- ينبع: هنّأ مدير القطاع الصحي بينبع الدكتور عطا الله الجهني، ونيابة عن منسوبي القطاع الصحي، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، باختياره ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع.
 
وقال "الجهني": نبايع على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً لعهد المملكة العربية السعودية ووزيراً للداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولياً لولي العهد ووزيراً للدفاع، ونعاهدهما على السمع والطاعة في المنشط والمكره.
 
وأضاف "الجهني": إن هذه الأوامر الكريمة تؤكد على متانة اللحمة الداخلية ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وحققت إضافة نوعية وإثراء للوطن من خلال تعيين عدد من المسؤولين الأكفاء في مختلف مفاصل الدولة؛ لبث روح الطموح والإسراع نحو تحقيق الأهداف التنموية للدولة بسواعد أبنائها والتي سيجنى ثمارها مستقبلاً بإذن الله الوطن والمواطنون، سائلاً الله -جل وعلا- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن يمدهم بعونه وتوفيقه، وأن يجعل ما يقدمونه من جهد وعمل صادق في ميزان حسناتهم.

اعلان
"الجهني" يهنئ ولي العهد ولي وولي العهد بالثقة الملكية
سبق
سبق- ينبع: هنّأ مدير القطاع الصحي بينبع الدكتور عطا الله الجهني، ونيابة عن منسوبي القطاع الصحي، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، باختياره ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع.
 
وقال "الجهني": نبايع على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً لعهد المملكة العربية السعودية ووزيراً للداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولياً لولي العهد ووزيراً للدفاع، ونعاهدهما على السمع والطاعة في المنشط والمكره.
 
وأضاف "الجهني": إن هذه الأوامر الكريمة تؤكد على متانة اللحمة الداخلية ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وحققت إضافة نوعية وإثراء للوطن من خلال تعيين عدد من المسؤولين الأكفاء في مختلف مفاصل الدولة؛ لبث روح الطموح والإسراع نحو تحقيق الأهداف التنموية للدولة بسواعد أبنائها والتي سيجنى ثمارها مستقبلاً بإذن الله الوطن والمواطنون، سائلاً الله -جل وعلا- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن يمدهم بعونه وتوفيقه، وأن يجعل ما يقدمونه من جهد وعمل صادق في ميزان حسناتهم.
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
11:14 AM

"الجهني" يهنئ ولي العهد ولي وولي العهد بالثقة الملكية

قال إن الأوامر تدلّ على متانة اللحمة الداخلية وحسن الاختيار

A A A
0
407

سبق- ينبع: هنّأ مدير القطاع الصحي بينبع الدكتور عطا الله الجهني، ونيابة عن منسوبي القطاع الصحي، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، باختياره ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع.
 
وقال "الجهني": نبايع على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً لعهد المملكة العربية السعودية ووزيراً للداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولياً لولي العهد ووزيراً للدفاع، ونعاهدهما على السمع والطاعة في المنشط والمكره.
 
وأضاف "الجهني": إن هذه الأوامر الكريمة تؤكد على متانة اللحمة الداخلية ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وحققت إضافة نوعية وإثراء للوطن من خلال تعيين عدد من المسؤولين الأكفاء في مختلف مفاصل الدولة؛ لبث روح الطموح والإسراع نحو تحقيق الأهداف التنموية للدولة بسواعد أبنائها والتي سيجنى ثمارها مستقبلاً بإذن الله الوطن والمواطنون، سائلاً الله -جل وعلا- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن يمدهم بعونه وتوفيقه، وأن يجعل ما يقدمونه من جهد وعمل صادق في ميزان حسناتهم.