موت الفجأة يصرع شاباً أمام أعين رفاقه.. فجر اليوم

كان يلعب الكرة بأحد الأنشطة الرياضية

أحمد الزهراني– سبق- مكة المكرمة: لفظ شاب أنفاسه الأخيرة، قبل فجر اليوم الثلاثاء، وسط ذهول زملائه، بعد أن كان يمارس الرياضة معهم وسقط ميتاً بينهم.
 
كانت البداية عندما تفاجأت مجموعة من الشباب أثناء ممارستهم أحد الأنشطة الرياضية قبل فجر اليوم الثلاثاء، في مخطط الحسينية، بطلب أحد رفاقهم الذي كان معهم، الاستراحة قليلاً بسبب شعوره بتعب مفاجئ، إلا إنه ما إن جلس حتى سقط على جنبه دون حراك.
 
أصاب الموقف زملاءه بالدهشة والخوف، وعند اقترابهم منه ومناداته اتضح أنه لا يستجيب لهم، فاتصلوا بعمليات الهلال الأحمر التي حضرت للموقع برفقة دورية أمن وضابط خفر، وبعد الكشف على الشاب من قبل فريق الهلال الأحمر اتضح أنه متوفى، لتتولى الجهة الأمنية القضية وسط ذهول زملائه من موته المفاجئ.

اعلان
موت الفجأة يصرع شاباً أمام أعين رفاقه.. فجر اليوم
سبق
أحمد الزهراني– سبق- مكة المكرمة: لفظ شاب أنفاسه الأخيرة، قبل فجر اليوم الثلاثاء، وسط ذهول زملائه، بعد أن كان يمارس الرياضة معهم وسقط ميتاً بينهم.
 
كانت البداية عندما تفاجأت مجموعة من الشباب أثناء ممارستهم أحد الأنشطة الرياضية قبل فجر اليوم الثلاثاء، في مخطط الحسينية، بطلب أحد رفاقهم الذي كان معهم، الاستراحة قليلاً بسبب شعوره بتعب مفاجئ، إلا إنه ما إن جلس حتى سقط على جنبه دون حراك.
 
أصاب الموقف زملاءه بالدهشة والخوف، وعند اقترابهم منه ومناداته اتضح أنه لا يستجيب لهم، فاتصلوا بعمليات الهلال الأحمر التي حضرت للموقع برفقة دورية أمن وضابط خفر، وبعد الكشف على الشاب من قبل فريق الهلال الأحمر اتضح أنه متوفى، لتتولى الجهة الأمنية القضية وسط ذهول زملائه من موته المفاجئ.
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
04:53 PM

موت الفجأة يصرع شاباً أمام أعين رفاقه.. فجر اليوم

كان يلعب الكرة بأحد الأنشطة الرياضية

A A A
0
8,469

أحمد الزهراني– سبق- مكة المكرمة: لفظ شاب أنفاسه الأخيرة، قبل فجر اليوم الثلاثاء، وسط ذهول زملائه، بعد أن كان يمارس الرياضة معهم وسقط ميتاً بينهم.
 
كانت البداية عندما تفاجأت مجموعة من الشباب أثناء ممارستهم أحد الأنشطة الرياضية قبل فجر اليوم الثلاثاء، في مخطط الحسينية، بطلب أحد رفاقهم الذي كان معهم، الاستراحة قليلاً بسبب شعوره بتعب مفاجئ، إلا إنه ما إن جلس حتى سقط على جنبه دون حراك.
 
أصاب الموقف زملاءه بالدهشة والخوف، وعند اقترابهم منه ومناداته اتضح أنه لا يستجيب لهم، فاتصلوا بعمليات الهلال الأحمر التي حضرت للموقع برفقة دورية أمن وضابط خفر، وبعد الكشف على الشاب من قبل فريق الهلال الأحمر اتضح أنه متوفى، لتتولى الجهة الأمنية القضية وسط ذهول زملائه من موته المفاجئ.