مطالبة بإنشاء جسر مُشاه بمدخل حي "بن سويلم" في الطائف

بعد عدة حوادث دهس أليمة آخرها لمُسن توفي قبل يومين

فهد العتيبي- سبق- الطائف: في الوقت الذي تتواصل فيه مراسم العزاء في مواطن مُسن دُهسَ في مدخل حي بن سويلم بالطائف، تتواصل مطالب الأهالي بالحي في إقامة "جسر مُشاه"، يُخفف من خطورة الطريق، والذي راح ضحيته أنفس عديدة بخلاف الإصابات التي لحقت بعدد من قاطعي الطريق من بينهم طُلاب مدارس، في حين أكد الأهالي أنهم أمضوا ما يزيد على العشرين عاماً وهم يُطالبون بذلك الجسر والذي بات حُلماً لهم، إلا أن شبح ذلك الطريق ما زال يُخيفهم.
 
ويُشكِّل التقاطع الرئيس والواقع بمدخل حي بن سويلم بالطائف، ويوزع على طريق السيل والحي نفسه كذلك حي الفيصلية، يشكل خطورة من حيث زيادة سلكه من قبل السيارات وسُرعتها، حيث يتوسط مُجمعاً تعليمياً للبنات اللاتي يقطعن ذلك الطريق وصولاً إليه وقلوب أولياء أمورهن ترجف خوفاً عليهن، كذلك وقوع جامع قريب منه يقطع المُصلون الطريق وصولاً له.
 
وقد شهِدَ الطريق حوادث دهس أليمة كان منها حادث أدى لوفاة طفلين بالمرحلة الابتدائية قبل سنوات، كذلك وفاة أربعة أشخاص بالغين في حوادث دهس سابقة، وصولاً لحادث الدهس الأخير قبل يومين ووفاة مُسن بسببه، حيث ما زالت خيمة العزاء تستقبل المُعزين فيه وهي قريبة من الموقع.
 
وظلَّ أهالي حي بن سويلم بالطائف منذُ أكثر من عشرين عاماً وهُم يُطالبون بجسر للمُشاة دون تحقيق لمطالبهم، فهل ستشفع دماء الضحايا على ذلك الأسفلت بإنشائه.
 
 

اعلان
مطالبة بإنشاء جسر مُشاه بمدخل حي "بن سويلم" في الطائف
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: في الوقت الذي تتواصل فيه مراسم العزاء في مواطن مُسن دُهسَ في مدخل حي بن سويلم بالطائف، تتواصل مطالب الأهالي بالحي في إقامة "جسر مُشاه"، يُخفف من خطورة الطريق، والذي راح ضحيته أنفس عديدة بخلاف الإصابات التي لحقت بعدد من قاطعي الطريق من بينهم طُلاب مدارس، في حين أكد الأهالي أنهم أمضوا ما يزيد على العشرين عاماً وهم يُطالبون بذلك الجسر والذي بات حُلماً لهم، إلا أن شبح ذلك الطريق ما زال يُخيفهم.
 
ويُشكِّل التقاطع الرئيس والواقع بمدخل حي بن سويلم بالطائف، ويوزع على طريق السيل والحي نفسه كذلك حي الفيصلية، يشكل خطورة من حيث زيادة سلكه من قبل السيارات وسُرعتها، حيث يتوسط مُجمعاً تعليمياً للبنات اللاتي يقطعن ذلك الطريق وصولاً إليه وقلوب أولياء أمورهن ترجف خوفاً عليهن، كذلك وقوع جامع قريب منه يقطع المُصلون الطريق وصولاً له.
 
وقد شهِدَ الطريق حوادث دهس أليمة كان منها حادث أدى لوفاة طفلين بالمرحلة الابتدائية قبل سنوات، كذلك وفاة أربعة أشخاص بالغين في حوادث دهس سابقة، وصولاً لحادث الدهس الأخير قبل يومين ووفاة مُسن بسببه، حيث ما زالت خيمة العزاء تستقبل المُعزين فيه وهي قريبة من الموقع.
 
وظلَّ أهالي حي بن سويلم بالطائف منذُ أكثر من عشرين عاماً وهُم يُطالبون بجسر للمُشاة دون تحقيق لمطالبهم، فهل ستشفع دماء الضحايا على ذلك الأسفلت بإنشائه.
 
 
30 مارس 2014 - 29 جمادى الأول 1435
08:42 AM

بعد عدة حوادث دهس أليمة آخرها لمُسن توفي قبل يومين

مطالبة بإنشاء جسر مُشاه بمدخل حي "بن سويلم" في الطائف

A A A
0
1,982

فهد العتيبي- سبق- الطائف: في الوقت الذي تتواصل فيه مراسم العزاء في مواطن مُسن دُهسَ في مدخل حي بن سويلم بالطائف، تتواصل مطالب الأهالي بالحي في إقامة "جسر مُشاه"، يُخفف من خطورة الطريق، والذي راح ضحيته أنفس عديدة بخلاف الإصابات التي لحقت بعدد من قاطعي الطريق من بينهم طُلاب مدارس، في حين أكد الأهالي أنهم أمضوا ما يزيد على العشرين عاماً وهم يُطالبون بذلك الجسر والذي بات حُلماً لهم، إلا أن شبح ذلك الطريق ما زال يُخيفهم.
 
ويُشكِّل التقاطع الرئيس والواقع بمدخل حي بن سويلم بالطائف، ويوزع على طريق السيل والحي نفسه كذلك حي الفيصلية، يشكل خطورة من حيث زيادة سلكه من قبل السيارات وسُرعتها، حيث يتوسط مُجمعاً تعليمياً للبنات اللاتي يقطعن ذلك الطريق وصولاً إليه وقلوب أولياء أمورهن ترجف خوفاً عليهن، كذلك وقوع جامع قريب منه يقطع المُصلون الطريق وصولاً له.
 
وقد شهِدَ الطريق حوادث دهس أليمة كان منها حادث أدى لوفاة طفلين بالمرحلة الابتدائية قبل سنوات، كذلك وفاة أربعة أشخاص بالغين في حوادث دهس سابقة، وصولاً لحادث الدهس الأخير قبل يومين ووفاة مُسن بسببه، حيث ما زالت خيمة العزاء تستقبل المُعزين فيه وهي قريبة من الموقع.
 
وظلَّ أهالي حي بن سويلم بالطائف منذُ أكثر من عشرين عاماً وهُم يُطالبون بجسر للمُشاة دون تحقيق لمطالبهم، فهل ستشفع دماء الضحايا على ذلك الأسفلت بإنشائه.