5 دول أوروبية تفتح المطارات والفنادق لسياح العالم في هذا التوقيت.. تعرف عليها

بعد تخفيف القيود التي فرضتها تمهيدًا للعودة للحياة الطبيعية

أصبح التفكير بالسفر إلى أي وجهة سياحية ممكنًا بعد أن كان من المستحيل في ظل انتشار وباء كورونا في العالم، والآن منذ أن بدأت الكثير من البلدان بتخفيف القيود التي فرضتها تمهيدًا للعودة للحياة الطبيعية، أعلنت خمس دول في أوروبا عن مواعيد استقبال السياح من العالم، وهي: اليونان وإيطاليا وألمانيا والبرتغال وأخيرًا إسبانيا.

وأعلنت الحكومة الإسبانية خطة من أربع مراحل تهدف إلى التخفيف التدريجي من إجراءات الحظر والتنقل الحالية خلال فترة تقديرية لا تقل عن ثمانية أسابيع.

ومن المقدر أن تستمر كل منها لفترة أسبوعين ابتداءً من 4 مايو، وهي المرحلة الأولى من الخطة للأفراد بممارسة التمارين في الهواء الطلق، ولأفراد من الأسرة نفسها للتنزه معًا في الخارج.

وستعمل خدمات النقل الداخلية والإقليمية كالحافلات والقطارات بمستويات منخفضة.

ولا تزال إسبانيا تسمح بالسفر إلى المطارات عن طريق البر أو القطارات لمغادرة إسبانيا، ولكن قد يُطلب من المسافرين تقديم دليل على مغادرتهم إسبانيا مثل تذكرة العودة وستفتح الفنادق عند تفعيل المرحلة الأولى من الخطة.

وقال وزير السياحة الإسباني رييس ماروتو، إنه "يتحتم علينا أن نضمن عندما تفتح السياحة الدولية أن الشخص الذي يأتي إلى إسبانيا هو شخص لا يُشكل خطرًا على السكان".

ويعتمد اقتصاد إسبانيا على السياحة، وستفتح الحدود لاستقبال الزوار بحلول نهاية يونيو، وستخفف إجراءات الإغلاق العام بسبب فيروس كورونا.

وبحسب "الألمانية"، فاجأت مدريد الأسبوع الماضي شركاءها في الاتحاد الأوروبي بفرض حجر صحي لمدة أسبوعين على جميع المسافرين القادمين من الخارج، وإبقاء الحدود مغلقة، قائلة إن ذلك ضروري لتجنب موجة ثانية من مرض كوفيد - 19 عن طريق حالات وافدة.

وتمثل السياحة أكثر من 12 في المائة من الناتج الاقتصادي لإسبانيا، وتعد إسبانيا واحدة من أكثر الدول تضررًا بعد أن سجلت 27650 حالة وفاة، و231350 حالة إصابة بفيروس كورونا، وتخفف إسبانيا ببطء من إجراءات إغلاق صارم طبق منذ منتصف مارس.

وعلى الرغم من أن الحياة في جزر البليار والكناري، الأقل اكتظاظًا بالسكان، عادت إلى طبيعتها تقريبًا بالنسبة للسكان المحليين، إلا أنه لم يظهر بعد السياح من الخارج.

اعلان
5 دول أوروبية تفتح المطارات والفنادق لسياح العالم في هذا التوقيت.. تعرف عليها
سبق

أصبح التفكير بالسفر إلى أي وجهة سياحية ممكنًا بعد أن كان من المستحيل في ظل انتشار وباء كورونا في العالم، والآن منذ أن بدأت الكثير من البلدان بتخفيف القيود التي فرضتها تمهيدًا للعودة للحياة الطبيعية، أعلنت خمس دول في أوروبا عن مواعيد استقبال السياح من العالم، وهي: اليونان وإيطاليا وألمانيا والبرتغال وأخيرًا إسبانيا.

وأعلنت الحكومة الإسبانية خطة من أربع مراحل تهدف إلى التخفيف التدريجي من إجراءات الحظر والتنقل الحالية خلال فترة تقديرية لا تقل عن ثمانية أسابيع.

ومن المقدر أن تستمر كل منها لفترة أسبوعين ابتداءً من 4 مايو، وهي المرحلة الأولى من الخطة للأفراد بممارسة التمارين في الهواء الطلق، ولأفراد من الأسرة نفسها للتنزه معًا في الخارج.

وستعمل خدمات النقل الداخلية والإقليمية كالحافلات والقطارات بمستويات منخفضة.

ولا تزال إسبانيا تسمح بالسفر إلى المطارات عن طريق البر أو القطارات لمغادرة إسبانيا، ولكن قد يُطلب من المسافرين تقديم دليل على مغادرتهم إسبانيا مثل تذكرة العودة وستفتح الفنادق عند تفعيل المرحلة الأولى من الخطة.

وقال وزير السياحة الإسباني رييس ماروتو، إنه "يتحتم علينا أن نضمن عندما تفتح السياحة الدولية أن الشخص الذي يأتي إلى إسبانيا هو شخص لا يُشكل خطرًا على السكان".

ويعتمد اقتصاد إسبانيا على السياحة، وستفتح الحدود لاستقبال الزوار بحلول نهاية يونيو، وستخفف إجراءات الإغلاق العام بسبب فيروس كورونا.

وبحسب "الألمانية"، فاجأت مدريد الأسبوع الماضي شركاءها في الاتحاد الأوروبي بفرض حجر صحي لمدة أسبوعين على جميع المسافرين القادمين من الخارج، وإبقاء الحدود مغلقة، قائلة إن ذلك ضروري لتجنب موجة ثانية من مرض كوفيد - 19 عن طريق حالات وافدة.

وتمثل السياحة أكثر من 12 في المائة من الناتج الاقتصادي لإسبانيا، وتعد إسبانيا واحدة من أكثر الدول تضررًا بعد أن سجلت 27650 حالة وفاة، و231350 حالة إصابة بفيروس كورونا، وتخفف إسبانيا ببطء من إجراءات إغلاق صارم طبق منذ منتصف مارس.

وعلى الرغم من أن الحياة في جزر البليار والكناري، الأقل اكتظاظًا بالسكان، عادت إلى طبيعتها تقريبًا بالنسبة للسكان المحليين، إلا أنه لم يظهر بعد السياح من الخارج.

19 مايو 2020 - 26 رمضان 1441
11:32 PM

5 دول أوروبية تفتح المطارات والفنادق لسياح العالم في هذا التوقيت.. تعرف عليها

بعد تخفيف القيود التي فرضتها تمهيدًا للعودة للحياة الطبيعية

A A A
9
57,388

أصبح التفكير بالسفر إلى أي وجهة سياحية ممكنًا بعد أن كان من المستحيل في ظل انتشار وباء كورونا في العالم، والآن منذ أن بدأت الكثير من البلدان بتخفيف القيود التي فرضتها تمهيدًا للعودة للحياة الطبيعية، أعلنت خمس دول في أوروبا عن مواعيد استقبال السياح من العالم، وهي: اليونان وإيطاليا وألمانيا والبرتغال وأخيرًا إسبانيا.

وأعلنت الحكومة الإسبانية خطة من أربع مراحل تهدف إلى التخفيف التدريجي من إجراءات الحظر والتنقل الحالية خلال فترة تقديرية لا تقل عن ثمانية أسابيع.

ومن المقدر أن تستمر كل منها لفترة أسبوعين ابتداءً من 4 مايو، وهي المرحلة الأولى من الخطة للأفراد بممارسة التمارين في الهواء الطلق، ولأفراد من الأسرة نفسها للتنزه معًا في الخارج.

وستعمل خدمات النقل الداخلية والإقليمية كالحافلات والقطارات بمستويات منخفضة.

ولا تزال إسبانيا تسمح بالسفر إلى المطارات عن طريق البر أو القطارات لمغادرة إسبانيا، ولكن قد يُطلب من المسافرين تقديم دليل على مغادرتهم إسبانيا مثل تذكرة العودة وستفتح الفنادق عند تفعيل المرحلة الأولى من الخطة.

وقال وزير السياحة الإسباني رييس ماروتو، إنه "يتحتم علينا أن نضمن عندما تفتح السياحة الدولية أن الشخص الذي يأتي إلى إسبانيا هو شخص لا يُشكل خطرًا على السكان".

ويعتمد اقتصاد إسبانيا على السياحة، وستفتح الحدود لاستقبال الزوار بحلول نهاية يونيو، وستخفف إجراءات الإغلاق العام بسبب فيروس كورونا.

وبحسب "الألمانية"، فاجأت مدريد الأسبوع الماضي شركاءها في الاتحاد الأوروبي بفرض حجر صحي لمدة أسبوعين على جميع المسافرين القادمين من الخارج، وإبقاء الحدود مغلقة، قائلة إن ذلك ضروري لتجنب موجة ثانية من مرض كوفيد - 19 عن طريق حالات وافدة.

وتمثل السياحة أكثر من 12 في المائة من الناتج الاقتصادي لإسبانيا، وتعد إسبانيا واحدة من أكثر الدول تضررًا بعد أن سجلت 27650 حالة وفاة، و231350 حالة إصابة بفيروس كورونا، وتخفف إسبانيا ببطء من إجراءات إغلاق صارم طبق منذ منتصف مارس.

وعلى الرغم من أن الحياة في جزر البليار والكناري، الأقل اكتظاظًا بالسكان، عادت إلى طبيعتها تقريبًا بالنسبة للسكان المحليين، إلا أنه لم يظهر بعد السياح من الخارج.