وضع حجر الأساس لمركز الأطفال المعوقين بجازان

خدمات مجانية لـ 200 طفل يومياً بـ 4 ملايين سنوياً

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: رعى أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، ورئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس، الاحتفال المقام بمناسبة وضع حجر الأساس لمركز رعاية الأطفال المعوقين بمنطقة جازان.
 
وقال الأمير "سلطان": "الجمعية تعتزم إنشاء وقف خيري مصاحب للمركز على الأرض المجاورة، ونشكر أمير منطقة جازان على مساندته للمركز، ونثمن تفاعل الشركات والمؤسسات مع فكرة المشروع".
 
وتبرع رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين بإنشاء مسجد مجاور للمركز إضافة إلى تبرعه بمبلغ مليون ريال باسم والدته الأميرة سلطانة السديري.
 
وأقيم الحفل في موقع إنشاء المركز بجانب مدينة الملك فيصل الرياضية بمدينة جازان، وبدأ بجولة في المعرض المصاحب الذي يتضمن مجسماً للمشروع ولوحات خاصة بتصميم وحداته ومكوناته.
 
ووضع الأمير محمد بن ناصر حجر الأساس للمشروع، قبل أن يبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة لأهالي المنطقة ألقاها الدكتور عضو مجلس الشورى وعضو مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين محسن بن علي الحازمي.
 
وقال "الحازمي": "يشرفني بالنيابة عن أبناء منطقة جازان أن أحيي هذا الجمع الطيب في هذه المناسبة الخيرة التي نشهد فيها إضافة لبنة جديدة في صروح الرعاية المتخصصة في بلادنا بفضل من الله تعالى ثم بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين وسمو النائب الثاني".
 
وأضاف: "لقد شرفت بتكليف من رئيس مجلس إدارة الجمعية، بمتابعة هذا المشروع منذ أن كان فكرة احتضنتها الجمعية في إطار إستراتجيتها لإيصال خدماتها إلى المناطق التي تحتاج إليها، وذلك وفقاً لآلية علمية اعتمدها الأمير سلطان بن سلمان؛ منذ يومه الأول في الجمعية وهي تستند على نهج البحث الميداني، لا سيما في ظل نتائج البحث الوطني عن الإعاقة في المملكة والتي كشفت مدى حاجة منطقة جازان لهذا المركز".
 
وتابع "الحازمي: "أستطيع أن أجزم بأنني لمست خلال الأشهر الماضية، التي بدأنا فيها الإعداد لهذا المشروع، أن هذه المنطقة قدمت نموذجاً يحتذى في مجال التكامل والتناغم روح المبادرة والمسؤولية بين القطاعات المختلفة بدءاً بإمارة المنطقة مروراً بالقطاعات الحكومية المعنية وصولاً إلى نخبة من الشركات والمصانع والمؤسسات والأفراد تسابقوا في تقديم الدعم اللازم لهذ المركز".
 
ووجه الدكتور "الحازمي" تحية تقدير لكل من ساند فكرة المركز وفي مقدمتهم أمير منطقة جازان، والأمير "سلطان" وكافة منتسبي جمعية الأطفال المعوقين، واصفاً مبادرة الشركات والمصانع والمؤسسات فيما يتعلق بدعم مشروع المركز بأنها "صورة رائعة" من صور الانتماء والمشاركة وتحمل المسؤولية الاجتماعية.
 
وقال: "سنحتفل خلال فترة قريبة بافتتاح هذا المركز حيث أكملت الجمعية كافة التصميمات المعمارية وقامت بطرح المشروع على الشركات المنافسة وتم تسليم موقع الأرض، وخلال أيام سيتم توقيع عقد تنفيذ المشروع".
 
وأضاف: "بالتزامن مع إنشاء المركز، سيتم تنفيذ مشروع استثماري خيري على الأرض المجاورة، بحيث تخصص إيرادات هذا المشروع لدعم نفقات تشغيل المركز وما يقدمه من خدمات مجانية لنحو 200 طفل يومياً وذلك بتكلفة تصل إلى نحو أربعة ملايين ريال سنوياً في المرحلة الأولى". 

اعلان
وضع حجر الأساس لمركز الأطفال المعوقين بجازان
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: رعى أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، ورئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس، الاحتفال المقام بمناسبة وضع حجر الأساس لمركز رعاية الأطفال المعوقين بمنطقة جازان.
 
وقال الأمير "سلطان": "الجمعية تعتزم إنشاء وقف خيري مصاحب للمركز على الأرض المجاورة، ونشكر أمير منطقة جازان على مساندته للمركز، ونثمن تفاعل الشركات والمؤسسات مع فكرة المشروع".
 
وتبرع رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين بإنشاء مسجد مجاور للمركز إضافة إلى تبرعه بمبلغ مليون ريال باسم والدته الأميرة سلطانة السديري.
 
وأقيم الحفل في موقع إنشاء المركز بجانب مدينة الملك فيصل الرياضية بمدينة جازان، وبدأ بجولة في المعرض المصاحب الذي يتضمن مجسماً للمشروع ولوحات خاصة بتصميم وحداته ومكوناته.
 
ووضع الأمير محمد بن ناصر حجر الأساس للمشروع، قبل أن يبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة لأهالي المنطقة ألقاها الدكتور عضو مجلس الشورى وعضو مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين محسن بن علي الحازمي.
 
وقال "الحازمي": "يشرفني بالنيابة عن أبناء منطقة جازان أن أحيي هذا الجمع الطيب في هذه المناسبة الخيرة التي نشهد فيها إضافة لبنة جديدة في صروح الرعاية المتخصصة في بلادنا بفضل من الله تعالى ثم بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين وسمو النائب الثاني".
 
وأضاف: "لقد شرفت بتكليف من رئيس مجلس إدارة الجمعية، بمتابعة هذا المشروع منذ أن كان فكرة احتضنتها الجمعية في إطار إستراتجيتها لإيصال خدماتها إلى المناطق التي تحتاج إليها، وذلك وفقاً لآلية علمية اعتمدها الأمير سلطان بن سلمان؛ منذ يومه الأول في الجمعية وهي تستند على نهج البحث الميداني، لا سيما في ظل نتائج البحث الوطني عن الإعاقة في المملكة والتي كشفت مدى حاجة منطقة جازان لهذا المركز".
 
وتابع "الحازمي: "أستطيع أن أجزم بأنني لمست خلال الأشهر الماضية، التي بدأنا فيها الإعداد لهذا المشروع، أن هذه المنطقة قدمت نموذجاً يحتذى في مجال التكامل والتناغم روح المبادرة والمسؤولية بين القطاعات المختلفة بدءاً بإمارة المنطقة مروراً بالقطاعات الحكومية المعنية وصولاً إلى نخبة من الشركات والمصانع والمؤسسات والأفراد تسابقوا في تقديم الدعم اللازم لهذ المركز".
 
ووجه الدكتور "الحازمي" تحية تقدير لكل من ساند فكرة المركز وفي مقدمتهم أمير منطقة جازان، والأمير "سلطان" وكافة منتسبي جمعية الأطفال المعوقين، واصفاً مبادرة الشركات والمصانع والمؤسسات فيما يتعلق بدعم مشروع المركز بأنها "صورة رائعة" من صور الانتماء والمشاركة وتحمل المسؤولية الاجتماعية.
 
وقال: "سنحتفل خلال فترة قريبة بافتتاح هذا المركز حيث أكملت الجمعية كافة التصميمات المعمارية وقامت بطرح المشروع على الشركات المنافسة وتم تسليم موقع الأرض، وخلال أيام سيتم توقيع عقد تنفيذ المشروع".
 
وأضاف: "بالتزامن مع إنشاء المركز، سيتم تنفيذ مشروع استثماري خيري على الأرض المجاورة، بحيث تخصص إيرادات هذا المشروع لدعم نفقات تشغيل المركز وما يقدمه من خدمات مجانية لنحو 200 طفل يومياً وذلك بتكلفة تصل إلى نحو أربعة ملايين ريال سنوياً في المرحلة الأولى". 
27 فبراير 2014 - 27 ربيع الآخر 1435
03:14 PM

خدمات مجانية لـ 200 طفل يومياً بـ 4 ملايين سنوياً

وضع حجر الأساس لمركز الأطفال المعوقين بجازان

A A A
0
2,687

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: رعى أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، ورئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس، الاحتفال المقام بمناسبة وضع حجر الأساس لمركز رعاية الأطفال المعوقين بمنطقة جازان.
 
وقال الأمير "سلطان": "الجمعية تعتزم إنشاء وقف خيري مصاحب للمركز على الأرض المجاورة، ونشكر أمير منطقة جازان على مساندته للمركز، ونثمن تفاعل الشركات والمؤسسات مع فكرة المشروع".
 
وتبرع رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين بإنشاء مسجد مجاور للمركز إضافة إلى تبرعه بمبلغ مليون ريال باسم والدته الأميرة سلطانة السديري.
 
وأقيم الحفل في موقع إنشاء المركز بجانب مدينة الملك فيصل الرياضية بمدينة جازان، وبدأ بجولة في المعرض المصاحب الذي يتضمن مجسماً للمشروع ولوحات خاصة بتصميم وحداته ومكوناته.
 
ووضع الأمير محمد بن ناصر حجر الأساس للمشروع، قبل أن يبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة لأهالي المنطقة ألقاها الدكتور عضو مجلس الشورى وعضو مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين محسن بن علي الحازمي.
 
وقال "الحازمي": "يشرفني بالنيابة عن أبناء منطقة جازان أن أحيي هذا الجمع الطيب في هذه المناسبة الخيرة التي نشهد فيها إضافة لبنة جديدة في صروح الرعاية المتخصصة في بلادنا بفضل من الله تعالى ثم بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين وسمو النائب الثاني".
 
وأضاف: "لقد شرفت بتكليف من رئيس مجلس إدارة الجمعية، بمتابعة هذا المشروع منذ أن كان فكرة احتضنتها الجمعية في إطار إستراتجيتها لإيصال خدماتها إلى المناطق التي تحتاج إليها، وذلك وفقاً لآلية علمية اعتمدها الأمير سلطان بن سلمان؛ منذ يومه الأول في الجمعية وهي تستند على نهج البحث الميداني، لا سيما في ظل نتائج البحث الوطني عن الإعاقة في المملكة والتي كشفت مدى حاجة منطقة جازان لهذا المركز".
 
وتابع "الحازمي: "أستطيع أن أجزم بأنني لمست خلال الأشهر الماضية، التي بدأنا فيها الإعداد لهذا المشروع، أن هذه المنطقة قدمت نموذجاً يحتذى في مجال التكامل والتناغم روح المبادرة والمسؤولية بين القطاعات المختلفة بدءاً بإمارة المنطقة مروراً بالقطاعات الحكومية المعنية وصولاً إلى نخبة من الشركات والمصانع والمؤسسات والأفراد تسابقوا في تقديم الدعم اللازم لهذ المركز".
 
ووجه الدكتور "الحازمي" تحية تقدير لكل من ساند فكرة المركز وفي مقدمتهم أمير منطقة جازان، والأمير "سلطان" وكافة منتسبي جمعية الأطفال المعوقين، واصفاً مبادرة الشركات والمصانع والمؤسسات فيما يتعلق بدعم مشروع المركز بأنها "صورة رائعة" من صور الانتماء والمشاركة وتحمل المسؤولية الاجتماعية.
 
وقال: "سنحتفل خلال فترة قريبة بافتتاح هذا المركز حيث أكملت الجمعية كافة التصميمات المعمارية وقامت بطرح المشروع على الشركات المنافسة وتم تسليم موقع الأرض، وخلال أيام سيتم توقيع عقد تنفيذ المشروع".
 
وأضاف: "بالتزامن مع إنشاء المركز، سيتم تنفيذ مشروع استثماري خيري على الأرض المجاورة، بحيث تخصص إيرادات هذا المشروع لدعم نفقات تشغيل المركز وما يقدمه من خدمات مجانية لنحو 200 طفل يومياً وذلك بتكلفة تصل إلى نحو أربعة ملايين ريال سنوياً في المرحلة الأولى".