الزعماء يتقاطرون لقلب العروبة.. يضعون هموم الأمة ويُنصِتون للملك

​تزامن أنباء زيارة "السيسي" و"أردوغان" يطرح التساؤل: مصالحة أم مصادفة؟

غزوان الحسن- سبق- الرياض: يتقاطر زعماء العرب والدول الإسلامية في زيارتهم للعاصمة الرياض؛ حيث لا تزال مدرجات مطار الملك خالد الدولي في العاصمة تشهد هبوط وإقلاع طائرات ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذين جاؤوا إلى قلب العروبة؛ ليستمعوا ويبحثوا هموم بلادهم وهموم الأمة في حضرة قائد العرب.
 
زيارات مرتقبة
ويشهد مطار الملك خالد الدولي بالرياض، الأحد القادم، وفقاً لوكالة الأناضول، هبوط طائرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي؛ حيث أفاد مصدر رئاسي مصري أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، سيتوجّه إلى العاصمة السعودية الرياض يوم الأحد القادم، في زيارة تالية سبقها تقديمه واجب العزاء في وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله.
 
ويعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التوجه إلى المملكة العربية السعودية، السبت المقبل، في زيارة رسمية، تستغرق ثلاثة أيام؛ حيث أصدر المركز الإعلامي للرئاسة التركية بياناً -ذكرته وكالة أنباء "الأناضول"- أفاد بأن زيارة "أردوغان" تستمر من 28 فبراير وحتى الثاني من مارس المقبل.
 
وأفاد البيان أن "أردوغان" سيلتقي خلال الزيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في العاصمة الرياض؛ حيث من المقرر أن يتضمّن اللقاء مباحثات بشأن العلاقات الاستراتيجية "الأخوية المتجذرة تاريخياً" بين البلدين، بحسب وصف البيان، كما سيتبادل الزعيمان وجهات النظر بشأن آخر التطورات الإقليمية والعالمية.
 
مصالحة أم مصادفة
وأثار تزامن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي وصفتها وكالة "الأناضول" بشبه الرسمية، مع أنباء زيارة نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، التساؤلات حول إمكانية وجود مبادرة سعودية من خادم الحرمين الشريفين لاحتواء الخلافات بينهما.
 
ويأتي ذلك فيما قالت تقارير إعلامية إن زيارة "السيسي" للسعودية هدفها بحث سبل التعاون العربي المشترك لمكافحة الإرهاب، في ظل ما تشهده المنطقة حالياً من تهديد، كما ستناقش ما طرحه الرئيس "السيسي" قبل أيام من ضرورة تكوين قوة عربية مشتركة، في ظل تنامي وتصاعد ظاهرة الإرهاب، وبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرة إلى أن اللقاء بين الرئيس "السيسي" والملك سلمان سيتطرق أيضاً إلى الخلاف بين مصر وقطر، في محاولة لإحياء مبادرة المصالحة، كما سيتطرق اللقاء أيضاً إلى القمة الاقتصادية المقرر عقدها بشرم الشيخ، في مارس المقبل.
 
ملك الأردن
وكان قد استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- أمس الأربعاء، في مطار الملك خالد الدولي بالرياض الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وأقام -حفظه الله- في قصره بالرياض مأدبة غداء؛ تكريماً لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة زيارته للمملكة.
 
الرئيس الفلسطيني
وهبطت طائرة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أمس الأول، في مطار الملك خالد الدولي بالرياض؛ حيث كان في استقباله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وقد أجريت للرئيس الفلسطيني مراسم استقبال رسمية، وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات بالمطار صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الرئيس محمود عباس، في موكب رسمي إلى قصر الملك المفدى.
 
تحركات دبلوماسية
وشهدت العاصمة الرياض، خلال الأسبوع الفائت، تحركات دبلوماسية عالية المستوى ولقاءات عدة أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- مع عدد من قادة دول الخليج، كان آخرها زيارة أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثانٍ، وكذلك زيارة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وكذلك ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

اعلان
الزعماء يتقاطرون لقلب العروبة.. يضعون هموم الأمة ويُنصِتون للملك
سبق
غزوان الحسن- سبق- الرياض: يتقاطر زعماء العرب والدول الإسلامية في زيارتهم للعاصمة الرياض؛ حيث لا تزال مدرجات مطار الملك خالد الدولي في العاصمة تشهد هبوط وإقلاع طائرات ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذين جاؤوا إلى قلب العروبة؛ ليستمعوا ويبحثوا هموم بلادهم وهموم الأمة في حضرة قائد العرب.
 
زيارات مرتقبة
ويشهد مطار الملك خالد الدولي بالرياض، الأحد القادم، وفقاً لوكالة الأناضول، هبوط طائرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي؛ حيث أفاد مصدر رئاسي مصري أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، سيتوجّه إلى العاصمة السعودية الرياض يوم الأحد القادم، في زيارة تالية سبقها تقديمه واجب العزاء في وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله.
 
ويعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التوجه إلى المملكة العربية السعودية، السبت المقبل، في زيارة رسمية، تستغرق ثلاثة أيام؛ حيث أصدر المركز الإعلامي للرئاسة التركية بياناً -ذكرته وكالة أنباء "الأناضول"- أفاد بأن زيارة "أردوغان" تستمر من 28 فبراير وحتى الثاني من مارس المقبل.
 
وأفاد البيان أن "أردوغان" سيلتقي خلال الزيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في العاصمة الرياض؛ حيث من المقرر أن يتضمّن اللقاء مباحثات بشأن العلاقات الاستراتيجية "الأخوية المتجذرة تاريخياً" بين البلدين، بحسب وصف البيان، كما سيتبادل الزعيمان وجهات النظر بشأن آخر التطورات الإقليمية والعالمية.
 
مصالحة أم مصادفة
وأثار تزامن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي وصفتها وكالة "الأناضول" بشبه الرسمية، مع أنباء زيارة نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، التساؤلات حول إمكانية وجود مبادرة سعودية من خادم الحرمين الشريفين لاحتواء الخلافات بينهما.
 
ويأتي ذلك فيما قالت تقارير إعلامية إن زيارة "السيسي" للسعودية هدفها بحث سبل التعاون العربي المشترك لمكافحة الإرهاب، في ظل ما تشهده المنطقة حالياً من تهديد، كما ستناقش ما طرحه الرئيس "السيسي" قبل أيام من ضرورة تكوين قوة عربية مشتركة، في ظل تنامي وتصاعد ظاهرة الإرهاب، وبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرة إلى أن اللقاء بين الرئيس "السيسي" والملك سلمان سيتطرق أيضاً إلى الخلاف بين مصر وقطر، في محاولة لإحياء مبادرة المصالحة، كما سيتطرق اللقاء أيضاً إلى القمة الاقتصادية المقرر عقدها بشرم الشيخ، في مارس المقبل.
 
ملك الأردن
وكان قد استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- أمس الأربعاء، في مطار الملك خالد الدولي بالرياض الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وأقام -حفظه الله- في قصره بالرياض مأدبة غداء؛ تكريماً لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة زيارته للمملكة.
 
الرئيس الفلسطيني
وهبطت طائرة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أمس الأول، في مطار الملك خالد الدولي بالرياض؛ حيث كان في استقباله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وقد أجريت للرئيس الفلسطيني مراسم استقبال رسمية، وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات بالمطار صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الرئيس محمود عباس، في موكب رسمي إلى قصر الملك المفدى.
 
تحركات دبلوماسية
وشهدت العاصمة الرياض، خلال الأسبوع الفائت، تحركات دبلوماسية عالية المستوى ولقاءات عدة أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- مع عدد من قادة دول الخليج، كان آخرها زيارة أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثانٍ، وكذلك زيارة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وكذلك ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
10:53 AM

الزعماء يتقاطرون لقلب العروبة.. يضعون هموم الأمة ويُنصِتون للملك

​تزامن أنباء زيارة "السيسي" و"أردوغان" يطرح التساؤل: مصالحة أم مصادفة؟

A A A
0
76,277

غزوان الحسن- سبق- الرياض: يتقاطر زعماء العرب والدول الإسلامية في زيارتهم للعاصمة الرياض؛ حيث لا تزال مدرجات مطار الملك خالد الدولي في العاصمة تشهد هبوط وإقلاع طائرات ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذين جاؤوا إلى قلب العروبة؛ ليستمعوا ويبحثوا هموم بلادهم وهموم الأمة في حضرة قائد العرب.
 
زيارات مرتقبة
ويشهد مطار الملك خالد الدولي بالرياض، الأحد القادم، وفقاً لوكالة الأناضول، هبوط طائرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي؛ حيث أفاد مصدر رئاسي مصري أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، سيتوجّه إلى العاصمة السعودية الرياض يوم الأحد القادم، في زيارة تالية سبقها تقديمه واجب العزاء في وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله.
 
ويعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التوجه إلى المملكة العربية السعودية، السبت المقبل، في زيارة رسمية، تستغرق ثلاثة أيام؛ حيث أصدر المركز الإعلامي للرئاسة التركية بياناً -ذكرته وكالة أنباء "الأناضول"- أفاد بأن زيارة "أردوغان" تستمر من 28 فبراير وحتى الثاني من مارس المقبل.
 
وأفاد البيان أن "أردوغان" سيلتقي خلال الزيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في العاصمة الرياض؛ حيث من المقرر أن يتضمّن اللقاء مباحثات بشأن العلاقات الاستراتيجية "الأخوية المتجذرة تاريخياً" بين البلدين، بحسب وصف البيان، كما سيتبادل الزعيمان وجهات النظر بشأن آخر التطورات الإقليمية والعالمية.
 
مصالحة أم مصادفة
وأثار تزامن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي وصفتها وكالة "الأناضول" بشبه الرسمية، مع أنباء زيارة نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، التساؤلات حول إمكانية وجود مبادرة سعودية من خادم الحرمين الشريفين لاحتواء الخلافات بينهما.
 
ويأتي ذلك فيما قالت تقارير إعلامية إن زيارة "السيسي" للسعودية هدفها بحث سبل التعاون العربي المشترك لمكافحة الإرهاب، في ظل ما تشهده المنطقة حالياً من تهديد، كما ستناقش ما طرحه الرئيس "السيسي" قبل أيام من ضرورة تكوين قوة عربية مشتركة، في ظل تنامي وتصاعد ظاهرة الإرهاب، وبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرة إلى أن اللقاء بين الرئيس "السيسي" والملك سلمان سيتطرق أيضاً إلى الخلاف بين مصر وقطر، في محاولة لإحياء مبادرة المصالحة، كما سيتطرق اللقاء أيضاً إلى القمة الاقتصادية المقرر عقدها بشرم الشيخ، في مارس المقبل.
 
ملك الأردن
وكان قد استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- أمس الأربعاء، في مطار الملك خالد الدولي بالرياض الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وأقام -حفظه الله- في قصره بالرياض مأدبة غداء؛ تكريماً لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة زيارته للمملكة.
 
الرئيس الفلسطيني
وهبطت طائرة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أمس الأول، في مطار الملك خالد الدولي بالرياض؛ حيث كان في استقباله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وقد أجريت للرئيس الفلسطيني مراسم استقبال رسمية، وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات بالمطار صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الرئيس محمود عباس، في موكب رسمي إلى قصر الملك المفدى.
 
تحركات دبلوماسية
وشهدت العاصمة الرياض، خلال الأسبوع الفائت، تحركات دبلوماسية عالية المستوى ولقاءات عدة أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- مع عدد من قادة دول الخليج، كان آخرها زيارة أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثانٍ، وكذلك زيارة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وكذلك ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.