سقوط كرسي من الدور الثالث يُدخل طالباً ابتدائياً في غيبوبة بـ "المدينة"

تسبّب في كسر بالجمجمة بطول 5 سم والمدرسة تكتمت على الحقيقة

خالد الشاماني- سبق- المدينة المنوّرة: تعرّض طالب في الصف الأول الابتدائي بإحدى المدارس الأهلية بالمدينة المنوّرة، صباح أمس الأول الأربعاء، لإصاباتٍ خطيرة دخل على أثرها في غيبوبةٍ ومازال منوّماً بالعناية المركزة، عقب سقوط كرسي من الدور الثالث عليه؛ ما تسبّب في حدوث الهلع بين الطلاب، بعد سقوط زميلهم مغمى عليه والدماء تنزف منه. 
 
وقال والد الطالب عبد الله العنزي: "ابني كان في فناء المدرسة بالدور الأرضي، وسقط عليه الكرسي من الدور الثالث؛ ما أدى إلى دخوله في غيبوبة، واتضح بعد الكشف عليه أنه يعاني كسراً في الجمجمة بطول 5 سم".
 
وأضاف والد الطالب: "إن بعض المعلمين قاموا بنقله مباشرةً لمستشفى الملك فهد بالمدينة، عن طريق سيارتهم الخاصّة، وذلك لخطورة إصابته، حيث أصيب بجرحٍ وضربةٍ قويةٍ في الرأس إلا أن المفاجأة كانت من المعلمين وإدارة المدرسة، وهي عدم إبلاغي أو إبلاغ  المستشفى بما حدث للطالب، بل اكتفوا بالقول إن الطالب سقط بالأرض في أثناء الفسحة".
 
وبيّن والد الطالب: "المدرسة لم تبلغني عن تعرُّض ابني لسقوط كرسي عليه مباشرة إلا بعدما أفاق من الغيبوبة، ذكر لي أنه سقط عليه كرسي من الدور الثالث، وتبيّن من الأشعة أن لدية كسراً في الجمجمة بطول 5 سم". 
 
 وأردف والد الطالب: "أن الأطباء أبلغوني بضرورة التدخُّل الجراحي وإجراء عملية لابني لان حالته الصحية سيئة جداً، وتمّ دخوله إلى غرفة العمليات ومضت ساعات عدة ، ومازال يرقد في المستشفى بسبب الإهمال من المدرسة والمعلمين".
 
وتابع قائلاً: "تقدّمت بشكوى إلى الجهات الأمنية؛ لأن الذي حدث يعتبر فوضى وإهمالاً واضحاً من المدرسة ومن المعلمين، ومن المفترض أن يفعّلوا الإجراءات الصحيحة، خيراً من التستر وكتم الحقيقة".

اعلان
سقوط كرسي من الدور الثالث يُدخل طالباً ابتدائياً في غيبوبة بـ "المدينة"
سبق
خالد الشاماني- سبق- المدينة المنوّرة: تعرّض طالب في الصف الأول الابتدائي بإحدى المدارس الأهلية بالمدينة المنوّرة، صباح أمس الأول الأربعاء، لإصاباتٍ خطيرة دخل على أثرها في غيبوبةٍ ومازال منوّماً بالعناية المركزة، عقب سقوط كرسي من الدور الثالث عليه؛ ما تسبّب في حدوث الهلع بين الطلاب، بعد سقوط زميلهم مغمى عليه والدماء تنزف منه. 
 
وقال والد الطالب عبد الله العنزي: "ابني كان في فناء المدرسة بالدور الأرضي، وسقط عليه الكرسي من الدور الثالث؛ ما أدى إلى دخوله في غيبوبة، واتضح بعد الكشف عليه أنه يعاني كسراً في الجمجمة بطول 5 سم".
 
وأضاف والد الطالب: "إن بعض المعلمين قاموا بنقله مباشرةً لمستشفى الملك فهد بالمدينة، عن طريق سيارتهم الخاصّة، وذلك لخطورة إصابته، حيث أصيب بجرحٍ وضربةٍ قويةٍ في الرأس إلا أن المفاجأة كانت من المعلمين وإدارة المدرسة، وهي عدم إبلاغي أو إبلاغ  المستشفى بما حدث للطالب، بل اكتفوا بالقول إن الطالب سقط بالأرض في أثناء الفسحة".
 
وبيّن والد الطالب: "المدرسة لم تبلغني عن تعرُّض ابني لسقوط كرسي عليه مباشرة إلا بعدما أفاق من الغيبوبة، ذكر لي أنه سقط عليه كرسي من الدور الثالث، وتبيّن من الأشعة أن لدية كسراً في الجمجمة بطول 5 سم". 
 
 وأردف والد الطالب: "أن الأطباء أبلغوني بضرورة التدخُّل الجراحي وإجراء عملية لابني لان حالته الصحية سيئة جداً، وتمّ دخوله إلى غرفة العمليات ومضت ساعات عدة ، ومازال يرقد في المستشفى بسبب الإهمال من المدرسة والمعلمين".
 
وتابع قائلاً: "تقدّمت بشكوى إلى الجهات الأمنية؛ لأن الذي حدث يعتبر فوضى وإهمالاً واضحاً من المدرسة ومن المعلمين، ومن المفترض أن يفعّلوا الإجراءات الصحيحة، خيراً من التستر وكتم الحقيقة".
28 فبراير 2014 - 28 ربيع الآخر 1435
01:16 PM

تسبّب في كسر بالجمجمة بطول 5 سم والمدرسة تكتمت على الحقيقة

سقوط كرسي من الدور الثالث يُدخل طالباً ابتدائياً في غيبوبة بـ "المدينة"

A A A
0
51,072

خالد الشاماني- سبق- المدينة المنوّرة: تعرّض طالب في الصف الأول الابتدائي بإحدى المدارس الأهلية بالمدينة المنوّرة، صباح أمس الأول الأربعاء، لإصاباتٍ خطيرة دخل على أثرها في غيبوبةٍ ومازال منوّماً بالعناية المركزة، عقب سقوط كرسي من الدور الثالث عليه؛ ما تسبّب في حدوث الهلع بين الطلاب، بعد سقوط زميلهم مغمى عليه والدماء تنزف منه. 
 
وقال والد الطالب عبد الله العنزي: "ابني كان في فناء المدرسة بالدور الأرضي، وسقط عليه الكرسي من الدور الثالث؛ ما أدى إلى دخوله في غيبوبة، واتضح بعد الكشف عليه أنه يعاني كسراً في الجمجمة بطول 5 سم".
 
وأضاف والد الطالب: "إن بعض المعلمين قاموا بنقله مباشرةً لمستشفى الملك فهد بالمدينة، عن طريق سيارتهم الخاصّة، وذلك لخطورة إصابته، حيث أصيب بجرحٍ وضربةٍ قويةٍ في الرأس إلا أن المفاجأة كانت من المعلمين وإدارة المدرسة، وهي عدم إبلاغي أو إبلاغ  المستشفى بما حدث للطالب، بل اكتفوا بالقول إن الطالب سقط بالأرض في أثناء الفسحة".
 
وبيّن والد الطالب: "المدرسة لم تبلغني عن تعرُّض ابني لسقوط كرسي عليه مباشرة إلا بعدما أفاق من الغيبوبة، ذكر لي أنه سقط عليه كرسي من الدور الثالث، وتبيّن من الأشعة أن لدية كسراً في الجمجمة بطول 5 سم". 
 
 وأردف والد الطالب: "أن الأطباء أبلغوني بضرورة التدخُّل الجراحي وإجراء عملية لابني لان حالته الصحية سيئة جداً، وتمّ دخوله إلى غرفة العمليات ومضت ساعات عدة ، ومازال يرقد في المستشفى بسبب الإهمال من المدرسة والمعلمين".
 
وتابع قائلاً: "تقدّمت بشكوى إلى الجهات الأمنية؛ لأن الذي حدث يعتبر فوضى وإهمالاً واضحاً من المدرسة ومن المعلمين، ومن المفترض أن يفعّلوا الإجراءات الصحيحة، خيراً من التستر وكتم الحقيقة".