"المالية" توقّع اتفاقيات لتمويل 17 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً

بقيمة إجمالية تتجاوز 755 مليون ريال وتغطي عدداً من مدن المملكة

وقّعت وزارة المالية اليوم في الرياض، اتفاقيات تمويل 17 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً، بإجمالي قروض يبلغ 755 مليوناً و810 آلاف ريال.

وبلغ إجمالي استثمارات هذه المشاريع 1547 مليار ريال سعودي، ضمن برنامج الإقراض المحلي التي تقدمه الدولة لتعزيز الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين في مناطق المملكة، من خلال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار بالمشاريع الخدمية، برعاية نائب وزير المالية الدكتور حمد بن سليمان البازعي.

وقد وقّع الاتفاقيات وكيل الوزارة لشؤون الإيرادات المشرف على برنامج الإقراض المحلي طارق عبدالله الشهيّب، بحضور مساعد وكيل الإيرادات محمد الملا، وملاك المشاريع، وعدد من مسؤولي وزارات: الصحة، والتعليم، والمالية، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، والهيئة العامة للغذاء والدواء، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة .

وقال "البازعي": القطاع الخاص يعد أحد دعائم الاقتصاد الوطني وهو شريك استراتيجي في التنمية، لذا فإن توقيع اتفاقيات الاقتراض من برنامج الإقراض المحلي يشكل دعماً لمشاركة هذا القطاع الحيوي في الخطط التنموية الشاملة بما يسهم في تفعيل دوره وفق أهداف رؤية المملكة 2030.

وعقد مؤتمر صحافي للحديث عن برنامج الإقراض المحلي واتفاقيات تمويل المشاريع التنموية التي تتم تحت مظلته، وأبعادها الاستراتيجية في ضوء أهداف رؤية المملكة 2030.

وقال "الشهيب" خلال المؤتمر: الاتفاقيات تتمثل في إقامة ثمانية مشاريع صحية تتمثل بمستشفيات ومجمعات طبية، بمبلغ إجمالي يقدر بـ407 ملايين و780 ألف ريال موزعة على مدن الرياض، والدمام، وأبوعريش، وجدة، وأبها، وبريدة.

وأشار إلى إقامة ثمانية مشاريع تعليمية تتمثل بمدارس وجامعات وكليات، بمبلغ إجمالي يقدر بـ340 مليوناً و741 ألف ريال موزعة على مدن: الرياض، والمدينة المنورة، وجدة، والدمام، إلى جانب مشروع فندقي فئة ثلاث نجوم في مدينة جازان على مساحة تقدر بـ4956 متراً مربعاً.

وتأتي هذه الاتفاقيات الموقعة امتداداً لاتفاقيات سابقة وقعتها وزارة المالية خلال هذا العام، ليصبح عدد المشاريع التي تم تمويلها 29 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً بإجمالي قروض بلغ ملياراً وستمائة مليون ريال سعودي، وبلغ إجمالي استثمارات هذه المشاريع 3747 مليار ريال سعودي موزعة على 14 مدينة على مستوى المملكة.

يُذكر أن برنامج الإقراض المحلي ومنذ بداية أعماله قد موّل 710 مشروعات تنموية بقيمة إجمالية تتجاوز 11 مليار ريال سعودي.

اعلان
"المالية" توقّع اتفاقيات لتمويل 17 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً
سبق

وقّعت وزارة المالية اليوم في الرياض، اتفاقيات تمويل 17 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً، بإجمالي قروض يبلغ 755 مليوناً و810 آلاف ريال.

وبلغ إجمالي استثمارات هذه المشاريع 1547 مليار ريال سعودي، ضمن برنامج الإقراض المحلي التي تقدمه الدولة لتعزيز الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين في مناطق المملكة، من خلال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار بالمشاريع الخدمية، برعاية نائب وزير المالية الدكتور حمد بن سليمان البازعي.

وقد وقّع الاتفاقيات وكيل الوزارة لشؤون الإيرادات المشرف على برنامج الإقراض المحلي طارق عبدالله الشهيّب، بحضور مساعد وكيل الإيرادات محمد الملا، وملاك المشاريع، وعدد من مسؤولي وزارات: الصحة، والتعليم، والمالية، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، والهيئة العامة للغذاء والدواء، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة .

وقال "البازعي": القطاع الخاص يعد أحد دعائم الاقتصاد الوطني وهو شريك استراتيجي في التنمية، لذا فإن توقيع اتفاقيات الاقتراض من برنامج الإقراض المحلي يشكل دعماً لمشاركة هذا القطاع الحيوي في الخطط التنموية الشاملة بما يسهم في تفعيل دوره وفق أهداف رؤية المملكة 2030.

وعقد مؤتمر صحافي للحديث عن برنامج الإقراض المحلي واتفاقيات تمويل المشاريع التنموية التي تتم تحت مظلته، وأبعادها الاستراتيجية في ضوء أهداف رؤية المملكة 2030.

وقال "الشهيب" خلال المؤتمر: الاتفاقيات تتمثل في إقامة ثمانية مشاريع صحية تتمثل بمستشفيات ومجمعات طبية، بمبلغ إجمالي يقدر بـ407 ملايين و780 ألف ريال موزعة على مدن الرياض، والدمام، وأبوعريش، وجدة، وأبها، وبريدة.

وأشار إلى إقامة ثمانية مشاريع تعليمية تتمثل بمدارس وجامعات وكليات، بمبلغ إجمالي يقدر بـ340 مليوناً و741 ألف ريال موزعة على مدن: الرياض، والمدينة المنورة، وجدة، والدمام، إلى جانب مشروع فندقي فئة ثلاث نجوم في مدينة جازان على مساحة تقدر بـ4956 متراً مربعاً.

وتأتي هذه الاتفاقيات الموقعة امتداداً لاتفاقيات سابقة وقعتها وزارة المالية خلال هذا العام، ليصبح عدد المشاريع التي تم تمويلها 29 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً بإجمالي قروض بلغ ملياراً وستمائة مليون ريال سعودي، وبلغ إجمالي استثمارات هذه المشاريع 3747 مليار ريال سعودي موزعة على 14 مدينة على مستوى المملكة.

يُذكر أن برنامج الإقراض المحلي ومنذ بداية أعماله قد موّل 710 مشروعات تنموية بقيمة إجمالية تتجاوز 11 مليار ريال سعودي.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
01:20 PM

"المالية" توقّع اتفاقيات لتمويل 17 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً

بقيمة إجمالية تتجاوز 755 مليون ريال وتغطي عدداً من مدن المملكة

A A A
0
4,803

وقّعت وزارة المالية اليوم في الرياض، اتفاقيات تمويل 17 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً، بإجمالي قروض يبلغ 755 مليوناً و810 آلاف ريال.

وبلغ إجمالي استثمارات هذه المشاريع 1547 مليار ريال سعودي، ضمن برنامج الإقراض المحلي التي تقدمه الدولة لتعزيز الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين في مناطق المملكة، من خلال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار بالمشاريع الخدمية، برعاية نائب وزير المالية الدكتور حمد بن سليمان البازعي.

وقد وقّع الاتفاقيات وكيل الوزارة لشؤون الإيرادات المشرف على برنامج الإقراض المحلي طارق عبدالله الشهيّب، بحضور مساعد وكيل الإيرادات محمد الملا، وملاك المشاريع، وعدد من مسؤولي وزارات: الصحة، والتعليم، والمالية، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، والهيئة العامة للغذاء والدواء، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة .

وقال "البازعي": القطاع الخاص يعد أحد دعائم الاقتصاد الوطني وهو شريك استراتيجي في التنمية، لذا فإن توقيع اتفاقيات الاقتراض من برنامج الإقراض المحلي يشكل دعماً لمشاركة هذا القطاع الحيوي في الخطط التنموية الشاملة بما يسهم في تفعيل دوره وفق أهداف رؤية المملكة 2030.

وعقد مؤتمر صحافي للحديث عن برنامج الإقراض المحلي واتفاقيات تمويل المشاريع التنموية التي تتم تحت مظلته، وأبعادها الاستراتيجية في ضوء أهداف رؤية المملكة 2030.

وقال "الشهيب" خلال المؤتمر: الاتفاقيات تتمثل في إقامة ثمانية مشاريع صحية تتمثل بمستشفيات ومجمعات طبية، بمبلغ إجمالي يقدر بـ407 ملايين و780 ألف ريال موزعة على مدن الرياض، والدمام، وأبوعريش، وجدة، وأبها، وبريدة.

وأشار إلى إقامة ثمانية مشاريع تعليمية تتمثل بمدارس وجامعات وكليات، بمبلغ إجمالي يقدر بـ340 مليوناً و741 ألف ريال موزعة على مدن: الرياض، والمدينة المنورة، وجدة، والدمام، إلى جانب مشروع فندقي فئة ثلاث نجوم في مدينة جازان على مساحة تقدر بـ4956 متراً مربعاً.

وتأتي هذه الاتفاقيات الموقعة امتداداً لاتفاقيات سابقة وقعتها وزارة المالية خلال هذا العام، ليصبح عدد المشاريع التي تم تمويلها 29 مشروعاً صحياً وتعليمياً وفندقياً بإجمالي قروض بلغ ملياراً وستمائة مليون ريال سعودي، وبلغ إجمالي استثمارات هذه المشاريع 3747 مليار ريال سعودي موزعة على 14 مدينة على مستوى المملكة.

يُذكر أن برنامج الإقراض المحلي ومنذ بداية أعماله قد موّل 710 مشروعات تنموية بقيمة إجمالية تتجاوز 11 مليار ريال سعودي.