"الزهراني" يمطر شعراً في نادي جدة الأدبي

بعد غياب 19 عاماً عن منصة الشعراء

عوض الفهمي- سبق- جدة: أحيا الشاعر الدكتور أحمد بن قران الزهراني أمسية شعرية بنادي جدة الأدبي، وعبّر عن سعادته بالعودة إلى منصة الشعر بنادي جدة، حيث كانت آخر أمسية له ألقاها عام 1995م.
 
 وقرأ الزهراني قصيدة (نسوة في المدينة) وألقى بعض قصائده من ديوان بياض، نالت إعجاب الجميع، حيث قدم الدكتور عالي القرشي قراءة في نصوص "قران" التي ألقاها.
 
 من جانبه، قال الدكتور القرشي: من يطالع النصوص يجدها تفيق به على شكوى الشاعر من التيبس وقلقه من الجمود، ذلك أن عالمنا الذي نعيشه يسكنه شبح الموت ويلقى بظلاله عليه بعد أن غاب فيه فعل الروح وكفت حيويتها عن تخضيب الوجود، فحين يقول أحمد قران: أرى لا أرى في المدينة إلا خطا القروي النبيل نساء يراقصن عشاقهن شيوخا تماهوا مع الوقت يسترجعون الحكايا عن الحب فانه يقيم أمامنا نماذج من الحيوية المؤودة والروح المستلبة.
 
 وأضاف: كل هذا جعل نصوص أحمد قران تمثل فيها الظواهر الأسلوبية من سيطرة ضمير الخطاب وشيوع أسلوب النفي واستعادة الفعل الماضي. 
 
حضر الأمسية عددٌ من محبي الشعر ونخبة من الشعراء والمثقفين، وكان من أبرز الحاضرين وكيل وزارة الثقافة والإعلام السابق الدكتور عبدالعزيز السبيل، وأدار الأمسية الشاعر عبدالعزيز الشريف رئيس منتدى عبقر.

اعلان
"الزهراني" يمطر شعراً في نادي جدة الأدبي
سبق
عوض الفهمي- سبق- جدة: أحيا الشاعر الدكتور أحمد بن قران الزهراني أمسية شعرية بنادي جدة الأدبي، وعبّر عن سعادته بالعودة إلى منصة الشعر بنادي جدة، حيث كانت آخر أمسية له ألقاها عام 1995م.
 
 وقرأ الزهراني قصيدة (نسوة في المدينة) وألقى بعض قصائده من ديوان بياض، نالت إعجاب الجميع، حيث قدم الدكتور عالي القرشي قراءة في نصوص "قران" التي ألقاها.
 
 من جانبه، قال الدكتور القرشي: من يطالع النصوص يجدها تفيق به على شكوى الشاعر من التيبس وقلقه من الجمود، ذلك أن عالمنا الذي نعيشه يسكنه شبح الموت ويلقى بظلاله عليه بعد أن غاب فيه فعل الروح وكفت حيويتها عن تخضيب الوجود، فحين يقول أحمد قران: أرى لا أرى في المدينة إلا خطا القروي النبيل نساء يراقصن عشاقهن شيوخا تماهوا مع الوقت يسترجعون الحكايا عن الحب فانه يقيم أمامنا نماذج من الحيوية المؤودة والروح المستلبة.
 
 وأضاف: كل هذا جعل نصوص أحمد قران تمثل فيها الظواهر الأسلوبية من سيطرة ضمير الخطاب وشيوع أسلوب النفي واستعادة الفعل الماضي. 
 
حضر الأمسية عددٌ من محبي الشعر ونخبة من الشعراء والمثقفين، وكان من أبرز الحاضرين وكيل وزارة الثقافة والإعلام السابق الدكتور عبدالعزيز السبيل، وأدار الأمسية الشاعر عبدالعزيز الشريف رئيس منتدى عبقر.
30 إبريل 2014 - 1 رجب 1435
07:05 PM

بعد غياب 19 عاماً عن منصة الشعراء

"الزهراني" يمطر شعراً في نادي جدة الأدبي

A A A
0
8,937

عوض الفهمي- سبق- جدة: أحيا الشاعر الدكتور أحمد بن قران الزهراني أمسية شعرية بنادي جدة الأدبي، وعبّر عن سعادته بالعودة إلى منصة الشعر بنادي جدة، حيث كانت آخر أمسية له ألقاها عام 1995م.
 
 وقرأ الزهراني قصيدة (نسوة في المدينة) وألقى بعض قصائده من ديوان بياض، نالت إعجاب الجميع، حيث قدم الدكتور عالي القرشي قراءة في نصوص "قران" التي ألقاها.
 
 من جانبه، قال الدكتور القرشي: من يطالع النصوص يجدها تفيق به على شكوى الشاعر من التيبس وقلقه من الجمود، ذلك أن عالمنا الذي نعيشه يسكنه شبح الموت ويلقى بظلاله عليه بعد أن غاب فيه فعل الروح وكفت حيويتها عن تخضيب الوجود، فحين يقول أحمد قران: أرى لا أرى في المدينة إلا خطا القروي النبيل نساء يراقصن عشاقهن شيوخا تماهوا مع الوقت يسترجعون الحكايا عن الحب فانه يقيم أمامنا نماذج من الحيوية المؤودة والروح المستلبة.
 
 وأضاف: كل هذا جعل نصوص أحمد قران تمثل فيها الظواهر الأسلوبية من سيطرة ضمير الخطاب وشيوع أسلوب النفي واستعادة الفعل الماضي. 
 
حضر الأمسية عددٌ من محبي الشعر ونخبة من الشعراء والمثقفين، وكان من أبرز الحاضرين وكيل وزارة الثقافة والإعلام السابق الدكتور عبدالعزيز السبيل، وأدار الأمسية الشاعر عبدالعزيز الشريف رئيس منتدى عبقر.