وفاة عسكري أثناء تأدية عمله على الحدود السعودية مع العراق

سقط مغشياً عليه بعد توضئه.. وشقيقه رجح أن يكون موته طبيعياً

عويد التومي- سبق- العويقيلة: توفي أول من أمس الخميس، عسكري يعمل في قطاع حرس الحدود بمدينة العويقيلة، بينما كان يؤدي عمله على الحدود السعودية مع العراق، ورجح شقيقه أن تكون الوفاة طبيعية.
 
وقال المواطن فايد بن ثامر الجميلي لـ"سبق، إن شقيقة"كايد" يعمل برتبة "جندي أول" بحرس الحدود بالعويقيلة، ويبلغ من العمر 30 عاماً، وتوفي يوم الخميس الماضي، أثناء أداء عمله في إحدى دوريات حرس الحدود الرسمية.
 
وأضاف: "شقيقي كان يؤدي عمله المعتاد على الحدود، ومع عسكري آخر في الدورية نفسها، وعند حلول الظلام توقفا لأداء صلاة المغرب، وبعد انتهاء شقيقي من الوضوء استعداداً للأذان سقط على الأرض مغشياً عليه قبل أن يؤدي صلاته".
 
وأكمل: "قام زميله بإبلاغ المسؤولين عنه في القطاع، وجرى نقله إلى مستشفى العويقيلة، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تبين أنه قد توفي قبل وصوله المستشفى، وتم إيداعه في ثلاجة الموتى؛ تمهيداً لتسليمه لذويه بعد إنهاء كل الإجراءات".
 
وأشار إلى أن شقيقة خدم نحو ثماني سنوات في العسكرية حتى وافاه الأجل المحتوم، وهو يذود عن حدود بلاد الحرمين الشريفين ويدافع عنها، مرجحاً أن تكون وفاة شقيقه "كايد" طبيعية، إما بجلطة أو سكتة قلبية -على حد قوله-.
 
وختم الجميلي قائلاً: "أبلغني بعض العسكريين بأن شقيقي ذو سيرة حسنة، وكان محبوباً من جميع الزملاء في العمل، وهذا ما خفف عنا وقع المصيبة"، مبيناً أن صلاة الجنازة والدفن ستكون غداً الأحد بمدينة العويقيلة.

اعلان
وفاة عسكري أثناء تأدية عمله على الحدود السعودية مع العراق
سبق
عويد التومي- سبق- العويقيلة: توفي أول من أمس الخميس، عسكري يعمل في قطاع حرس الحدود بمدينة العويقيلة، بينما كان يؤدي عمله على الحدود السعودية مع العراق، ورجح شقيقه أن تكون الوفاة طبيعية.
 
وقال المواطن فايد بن ثامر الجميلي لـ"سبق، إن شقيقة"كايد" يعمل برتبة "جندي أول" بحرس الحدود بالعويقيلة، ويبلغ من العمر 30 عاماً، وتوفي يوم الخميس الماضي، أثناء أداء عمله في إحدى دوريات حرس الحدود الرسمية.
 
وأضاف: "شقيقي كان يؤدي عمله المعتاد على الحدود، ومع عسكري آخر في الدورية نفسها، وعند حلول الظلام توقفا لأداء صلاة المغرب، وبعد انتهاء شقيقي من الوضوء استعداداً للأذان سقط على الأرض مغشياً عليه قبل أن يؤدي صلاته".
 
وأكمل: "قام زميله بإبلاغ المسؤولين عنه في القطاع، وجرى نقله إلى مستشفى العويقيلة، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تبين أنه قد توفي قبل وصوله المستشفى، وتم إيداعه في ثلاجة الموتى؛ تمهيداً لتسليمه لذويه بعد إنهاء كل الإجراءات".
 
وأشار إلى أن شقيقة خدم نحو ثماني سنوات في العسكرية حتى وافاه الأجل المحتوم، وهو يذود عن حدود بلاد الحرمين الشريفين ويدافع عنها، مرجحاً أن تكون وفاة شقيقه "كايد" طبيعية، إما بجلطة أو سكتة قلبية -على حد قوله-.
 
وختم الجميلي قائلاً: "أبلغني بعض العسكريين بأن شقيقي ذو سيرة حسنة، وكان محبوباً من جميع الزملاء في العمل، وهذا ما خفف عنا وقع المصيبة"، مبيناً أن صلاة الجنازة والدفن ستكون غداً الأحد بمدينة العويقيلة.
30 أغسطس 2014 - 4 ذو القعدة 1435
08:46 PM

سقط مغشياً عليه بعد توضئه.. وشقيقه رجح أن يكون موته طبيعياً

وفاة عسكري أثناء تأدية عمله على الحدود السعودية مع العراق

A A A
0
31,895

عويد التومي- سبق- العويقيلة: توفي أول من أمس الخميس، عسكري يعمل في قطاع حرس الحدود بمدينة العويقيلة، بينما كان يؤدي عمله على الحدود السعودية مع العراق، ورجح شقيقه أن تكون الوفاة طبيعية.
 
وقال المواطن فايد بن ثامر الجميلي لـ"سبق، إن شقيقة"كايد" يعمل برتبة "جندي أول" بحرس الحدود بالعويقيلة، ويبلغ من العمر 30 عاماً، وتوفي يوم الخميس الماضي، أثناء أداء عمله في إحدى دوريات حرس الحدود الرسمية.
 
وأضاف: "شقيقي كان يؤدي عمله المعتاد على الحدود، ومع عسكري آخر في الدورية نفسها، وعند حلول الظلام توقفا لأداء صلاة المغرب، وبعد انتهاء شقيقي من الوضوء استعداداً للأذان سقط على الأرض مغشياً عليه قبل أن يؤدي صلاته".
 
وأكمل: "قام زميله بإبلاغ المسؤولين عنه في القطاع، وجرى نقله إلى مستشفى العويقيلة، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تبين أنه قد توفي قبل وصوله المستشفى، وتم إيداعه في ثلاجة الموتى؛ تمهيداً لتسليمه لذويه بعد إنهاء كل الإجراءات".
 
وأشار إلى أن شقيقة خدم نحو ثماني سنوات في العسكرية حتى وافاه الأجل المحتوم، وهو يذود عن حدود بلاد الحرمين الشريفين ويدافع عنها، مرجحاً أن تكون وفاة شقيقه "كايد" طبيعية، إما بجلطة أو سكتة قلبية -على حد قوله-.
 
وختم الجميلي قائلاً: "أبلغني بعض العسكريين بأن شقيقي ذو سيرة حسنة، وكان محبوباً من جميع الزملاء في العمل، وهذا ما خفف عنا وقع المصيبة"، مبيناً أن صلاة الجنازة والدفن ستكون غداً الأحد بمدينة العويقيلة.