"شعاع الدحيلان": 70 ألف وظيفة قدرة استيعاب مشاغل السعودية

عرضت قصتها مع التجميل.. و"الزهراني": خطة لـ"سيدات أعمال أبها"

نادية الفواز- سبق- أبها: أكدت رئيسة لجنة المشاغل بالغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية وعضو المجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف شعاع الدحيلان، خلال عرضها لتجربتها في مجال الاستثمار بمركز سيدات الأعمال بـ"غرفة أبها"، أن قطاع المشاغل في السعودية يمكن أن تستوعب أكثر من 70 ألف وظيفة للشابات السعوديات؛ مبينة أن وعي المجتمع وسيدات الأعمال العاملات في هذا القطاع، سيؤدي إلى إشغال هذه الوظائف من خلال تدريب الكوادر الوطنية على مستوى مميز.
 
ولفتت "الدحيلان" إلى إمكانية استفادة الشابات السعوديات من التقنيات الحديثة في مجال التجميل، والمجالات المتعددة التي يمكن أن تخلق فرصاً وظيفية مناسبة؛ مشددة على أهمية معرفة أهم الجوانب الإبداعية لدى الفتاة السعودية لكي تتمكن من تحقيق ذاتها والوصول إلى فتح مشروع رائد يحقق طموحاتها؛ بدلاً من الوقوف في طوابير انتظار الوظيفة.
 
وأضافت: "المطلوب من سيدات الأعمال الخبيرات أن يقمن بدورهن في توجيه هؤلاء الشابات نحو الفرص الاستثمارية المتاحة"، وتابعت، خلال استعراضها لتجربتها كسيدة أعمال، أهمية التوعية بثقافة العمل، وتحمل المسؤولية، ومعرفة أخلاقيات المهنة كشرط أساسي للنجاح. وتَطَرّقت -خلال عرض تجربتها- إلى أهمية تهيئة بيئة العمل لضمان الاستمرارية، وعدم التسرب الوظيفي؛ مبينة أن هناك زيادة محتملة في نسبة سعودة المشاغل في المملكة، وتحدثت عن بعض الظواهر المؤثرة على الاستثمار في المشاغل؛ ومنها ظهور تاجرات الشنطة والضغوط على المنشآت الصغيرة، والتي أدت إلى تقبيل وإغلاق عدد كبير من المشاغل النظامية.
 
وعرضت "الدحيلان" قصتها مع المجال، ودعت "غرفة أبها" إلى تفعيل لجنة للمشاغل؛ مبينة دورها في إيصال صوت صاحبات المشاغل للمسؤولين، وإيجاد الحلول المناسبة، وأهم السبل لإيجاد هذه اللجنة، والخطط المأمولة منها، والفائدة التي ستعود على سيدات الأعمال والمستثمرات في هذا المجال.
 
وفتحت، باب الحوار والنقاش مع أكثر من 50 مستفيدة من البرنامج متناولة أهم مشكلات صاحبات مشكلات بالنسبة للاستقدام، وتوفير العمالة وآلية تنظيم العمل، وعدم وجود كوادر مدربة، وإشكالية العشوائيات من المخالفات داخل المشاغل ومنها، ودور الجهات الرقابية في الأمانات من قِبَل صحة البيئة، وأهمية هذه الجولات الرقابية في خدمة العميلات، وتنظيم عمل المشاغل مع الاهتمام بتفعيل روح الفريق والإدارة المناسبة التي تحقق الاستمرارية في العمل؛ مؤكدة أهمية استثمار أفكار ورؤى الجيل الجديد من الشابات.
وبيّن أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بأبها عبدالزهراني، أن مركز سيدات الأعمال بـ"غرفة أبها" يعمل من خلال برنامج "تجربتي"، على نقل خبرات سيدات الأعمال من مختلف مناطق المملكة إلى سيدات الأعمال في أبها؛ وذلك لإثراء تجاربهن الاستثمارية وتحفيز روح العمل لديهن، والدخول إلى مجالات استثمارية جديدة.
 
وأضاف: "البرنامج يهدف إلى استقطاب الخبرات الاقتصادية والتسويقية في مجالات الأعمال المختلفة، وعرضها أمام سيدات الأعمال في منطقة عسير، وتبادل واكتساب الخبرات؛ علاوة على الاطلاع على هذه التجارب الاستثمارية والاستفادة منها في تلاقي الأفكار التي يمكن أن تولّد تجارب استثمارية جديدة لدى سيدات الأعمال في المنطقة، ويحقق تقدماً في مشاركة المرأة الفاعلة في التنمية الاقتصادية في عسير؛ مبيناً أن هناك خطة لدى مركز سيدات الأعمال بأبها؛ لتكوين لجنة للمشاغل، وهي ضمن خطة المركز السنوية التي يجري العمل على تنفيذها خلال هذا العام.

اعلان
"شعاع الدحيلان": 70 ألف وظيفة قدرة استيعاب مشاغل السعودية
سبق
نادية الفواز- سبق- أبها: أكدت رئيسة لجنة المشاغل بالغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية وعضو المجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف شعاع الدحيلان، خلال عرضها لتجربتها في مجال الاستثمار بمركز سيدات الأعمال بـ"غرفة أبها"، أن قطاع المشاغل في السعودية يمكن أن تستوعب أكثر من 70 ألف وظيفة للشابات السعوديات؛ مبينة أن وعي المجتمع وسيدات الأعمال العاملات في هذا القطاع، سيؤدي إلى إشغال هذه الوظائف من خلال تدريب الكوادر الوطنية على مستوى مميز.
 
ولفتت "الدحيلان" إلى إمكانية استفادة الشابات السعوديات من التقنيات الحديثة في مجال التجميل، والمجالات المتعددة التي يمكن أن تخلق فرصاً وظيفية مناسبة؛ مشددة على أهمية معرفة أهم الجوانب الإبداعية لدى الفتاة السعودية لكي تتمكن من تحقيق ذاتها والوصول إلى فتح مشروع رائد يحقق طموحاتها؛ بدلاً من الوقوف في طوابير انتظار الوظيفة.
 
وأضافت: "المطلوب من سيدات الأعمال الخبيرات أن يقمن بدورهن في توجيه هؤلاء الشابات نحو الفرص الاستثمارية المتاحة"، وتابعت، خلال استعراضها لتجربتها كسيدة أعمال، أهمية التوعية بثقافة العمل، وتحمل المسؤولية، ومعرفة أخلاقيات المهنة كشرط أساسي للنجاح. وتَطَرّقت -خلال عرض تجربتها- إلى أهمية تهيئة بيئة العمل لضمان الاستمرارية، وعدم التسرب الوظيفي؛ مبينة أن هناك زيادة محتملة في نسبة سعودة المشاغل في المملكة، وتحدثت عن بعض الظواهر المؤثرة على الاستثمار في المشاغل؛ ومنها ظهور تاجرات الشنطة والضغوط على المنشآت الصغيرة، والتي أدت إلى تقبيل وإغلاق عدد كبير من المشاغل النظامية.
 
وعرضت "الدحيلان" قصتها مع المجال، ودعت "غرفة أبها" إلى تفعيل لجنة للمشاغل؛ مبينة دورها في إيصال صوت صاحبات المشاغل للمسؤولين، وإيجاد الحلول المناسبة، وأهم السبل لإيجاد هذه اللجنة، والخطط المأمولة منها، والفائدة التي ستعود على سيدات الأعمال والمستثمرات في هذا المجال.
 
وفتحت، باب الحوار والنقاش مع أكثر من 50 مستفيدة من البرنامج متناولة أهم مشكلات صاحبات مشكلات بالنسبة للاستقدام، وتوفير العمالة وآلية تنظيم العمل، وعدم وجود كوادر مدربة، وإشكالية العشوائيات من المخالفات داخل المشاغل ومنها، ودور الجهات الرقابية في الأمانات من قِبَل صحة البيئة، وأهمية هذه الجولات الرقابية في خدمة العميلات، وتنظيم عمل المشاغل مع الاهتمام بتفعيل روح الفريق والإدارة المناسبة التي تحقق الاستمرارية في العمل؛ مؤكدة أهمية استثمار أفكار ورؤى الجيل الجديد من الشابات.
وبيّن أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بأبها عبدالزهراني، أن مركز سيدات الأعمال بـ"غرفة أبها" يعمل من خلال برنامج "تجربتي"، على نقل خبرات سيدات الأعمال من مختلف مناطق المملكة إلى سيدات الأعمال في أبها؛ وذلك لإثراء تجاربهن الاستثمارية وتحفيز روح العمل لديهن، والدخول إلى مجالات استثمارية جديدة.
 
وأضاف: "البرنامج يهدف إلى استقطاب الخبرات الاقتصادية والتسويقية في مجالات الأعمال المختلفة، وعرضها أمام سيدات الأعمال في منطقة عسير، وتبادل واكتساب الخبرات؛ علاوة على الاطلاع على هذه التجارب الاستثمارية والاستفادة منها في تلاقي الأفكار التي يمكن أن تولّد تجارب استثمارية جديدة لدى سيدات الأعمال في المنطقة، ويحقق تقدماً في مشاركة المرأة الفاعلة في التنمية الاقتصادية في عسير؛ مبيناً أن هناك خطة لدى مركز سيدات الأعمال بأبها؛ لتكوين لجنة للمشاغل، وهي ضمن خطة المركز السنوية التي يجري العمل على تنفيذها خلال هذا العام.
28 ديسمبر 2015 - 17 ربيع الأول 1437
12:19 PM

عرضت قصتها مع التجميل.. و"الزهراني": خطة لـ"سيدات أعمال أبها"

"شعاع الدحيلان": 70 ألف وظيفة قدرة استيعاب مشاغل السعودية

A A A
0
3,328

نادية الفواز- سبق- أبها: أكدت رئيسة لجنة المشاغل بالغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة الشرقية وعضو المجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف شعاع الدحيلان، خلال عرضها لتجربتها في مجال الاستثمار بمركز سيدات الأعمال بـ"غرفة أبها"، أن قطاع المشاغل في السعودية يمكن أن تستوعب أكثر من 70 ألف وظيفة للشابات السعوديات؛ مبينة أن وعي المجتمع وسيدات الأعمال العاملات في هذا القطاع، سيؤدي إلى إشغال هذه الوظائف من خلال تدريب الكوادر الوطنية على مستوى مميز.
 
ولفتت "الدحيلان" إلى إمكانية استفادة الشابات السعوديات من التقنيات الحديثة في مجال التجميل، والمجالات المتعددة التي يمكن أن تخلق فرصاً وظيفية مناسبة؛ مشددة على أهمية معرفة أهم الجوانب الإبداعية لدى الفتاة السعودية لكي تتمكن من تحقيق ذاتها والوصول إلى فتح مشروع رائد يحقق طموحاتها؛ بدلاً من الوقوف في طوابير انتظار الوظيفة.
 
وأضافت: "المطلوب من سيدات الأعمال الخبيرات أن يقمن بدورهن في توجيه هؤلاء الشابات نحو الفرص الاستثمارية المتاحة"، وتابعت، خلال استعراضها لتجربتها كسيدة أعمال، أهمية التوعية بثقافة العمل، وتحمل المسؤولية، ومعرفة أخلاقيات المهنة كشرط أساسي للنجاح. وتَطَرّقت -خلال عرض تجربتها- إلى أهمية تهيئة بيئة العمل لضمان الاستمرارية، وعدم التسرب الوظيفي؛ مبينة أن هناك زيادة محتملة في نسبة سعودة المشاغل في المملكة، وتحدثت عن بعض الظواهر المؤثرة على الاستثمار في المشاغل؛ ومنها ظهور تاجرات الشنطة والضغوط على المنشآت الصغيرة، والتي أدت إلى تقبيل وإغلاق عدد كبير من المشاغل النظامية.
 
وعرضت "الدحيلان" قصتها مع المجال، ودعت "غرفة أبها" إلى تفعيل لجنة للمشاغل؛ مبينة دورها في إيصال صوت صاحبات المشاغل للمسؤولين، وإيجاد الحلول المناسبة، وأهم السبل لإيجاد هذه اللجنة، والخطط المأمولة منها، والفائدة التي ستعود على سيدات الأعمال والمستثمرات في هذا المجال.
 
وفتحت، باب الحوار والنقاش مع أكثر من 50 مستفيدة من البرنامج متناولة أهم مشكلات صاحبات مشكلات بالنسبة للاستقدام، وتوفير العمالة وآلية تنظيم العمل، وعدم وجود كوادر مدربة، وإشكالية العشوائيات من المخالفات داخل المشاغل ومنها، ودور الجهات الرقابية في الأمانات من قِبَل صحة البيئة، وأهمية هذه الجولات الرقابية في خدمة العميلات، وتنظيم عمل المشاغل مع الاهتمام بتفعيل روح الفريق والإدارة المناسبة التي تحقق الاستمرارية في العمل؛ مؤكدة أهمية استثمار أفكار ورؤى الجيل الجديد من الشابات.
وبيّن أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بأبها عبدالزهراني، أن مركز سيدات الأعمال بـ"غرفة أبها" يعمل من خلال برنامج "تجربتي"، على نقل خبرات سيدات الأعمال من مختلف مناطق المملكة إلى سيدات الأعمال في أبها؛ وذلك لإثراء تجاربهن الاستثمارية وتحفيز روح العمل لديهن، والدخول إلى مجالات استثمارية جديدة.
 
وأضاف: "البرنامج يهدف إلى استقطاب الخبرات الاقتصادية والتسويقية في مجالات الأعمال المختلفة، وعرضها أمام سيدات الأعمال في منطقة عسير، وتبادل واكتساب الخبرات؛ علاوة على الاطلاع على هذه التجارب الاستثمارية والاستفادة منها في تلاقي الأفكار التي يمكن أن تولّد تجارب استثمارية جديدة لدى سيدات الأعمال في المنطقة، ويحقق تقدماً في مشاركة المرأة الفاعلة في التنمية الاقتصادية في عسير؛ مبيناً أن هناك خطة لدى مركز سيدات الأعمال بأبها؛ لتكوين لجنة للمشاغل، وهي ضمن خطة المركز السنوية التي يجري العمل على تنفيذها خلال هذا العام.