انهيار أسوار استراحات وتضرر منازل وجرف مزارع بـ"شفا الطائف"

تأثر 3 آلاف شجرة فاكهية جراء الأمطار الغزيرة.. والبلاغات تتوالى

فهد العتيبي- سبق- الطائف: انهارت أسوار استراحات، وتضرّرت منازل، وعدد من المزارع تحوي أكثر من 3 آلاف شجرة مثمرة لأنواع من الفواكه الموسمية؛ جراء الأمطار الغزيرة التي شهدها، أمس، مركز "الشفا" السياحي التابع لمحافظة الطائف؛ فيما تواجد عدد من أصحاب هذه المزارع المتضررة اليوم داخل مركز الإمارة؛ للإبلاغ وإنهاء ترتيبات الوقوف عليها من قِبَل اللجان المشكّلة لهذا الشأن.  
 
وتفصيلاً، قال المواطن "أحمد حمود السفياني"، أحد المتضررين بانهيار أجزاء من استراحته واستراحة شقيقه الملاصقة لها في منطقة الفرع بالشفا في الطائف، لـ"سبق": "أمطار أمس الغزيرة لم نشهد مثلها في المنطقة منذ زمن بعيد، وقد نتج عنها تضرر العديد من المنازل بمنطقة الفرع في الشفا، وربما هو الحال في مواقع أخرى؛ حيث انهار السور الخلفي بارتفاع 6 أمتار على مباني استراحته، بالإضافة للغرف الخلفية التي طال أجزاء منها الانهيار؛ جراء السيول الناتجة عن الأمطار والمصحوبة بكميات كبيرة من البرد".  
 
وأشار "السفياني" إلى أن السيول الكثيفة كانت سبباً في جرف 5 مزارع تابعة لهم؛ بخلاف المزارع الأخرى للأهالي بالمنطقة؛ حيث أتلفت العديد من المحاصيل لأهم الفواكه؛ ومنها: (البخارة الصفراء والبيضاء والحمراء، والرمان، والفركس، والخوخ)، وأتلفتها؛ مؤكداً أن عدد الأشجار التي جرفها السيل وعبث بها، تفوق 3 آلاف شجرة، تحمل أشهر المحاصيل الزراعية وأهمها بالمنطقة.  
 
وكشف عن بلاغ تم التقدّم له من قِبَل المتضرين على الدفاع المدني؛ حيث ينتظر تشكيل لجنة الأضرار التي ستقف على تلك المزارع والمنازل المتضررة؛ جراء الأمطار والسيول التي جرفتها أمس، وكبدت أصحابها الخسائر المالية.  
 
يُذكر أن "الشفا" التي تبعد عن الطائف كمدينة قرابة 30 كم، تشهد منذ أيام هطول أمطار غزيرة مصحوبة بكميات من البرد، ولا تزال الفرصة مهيأة -وفقاً لـ"الأرصاد"- لاستمرار هطولها؛ فيما تحتضن العديد من المزارع التي تنتج الفواكه الطائفية والمعروفة؛ بخلاف مزارع الورد التي يتوقع أن تكون قد تضررت نتيجة الأمطار وكثافتها.
 
 

اعلان
انهيار أسوار استراحات وتضرر منازل وجرف مزارع بـ"شفا الطائف"
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: انهارت أسوار استراحات، وتضرّرت منازل، وعدد من المزارع تحوي أكثر من 3 آلاف شجرة مثمرة لأنواع من الفواكه الموسمية؛ جراء الأمطار الغزيرة التي شهدها، أمس، مركز "الشفا" السياحي التابع لمحافظة الطائف؛ فيما تواجد عدد من أصحاب هذه المزارع المتضررة اليوم داخل مركز الإمارة؛ للإبلاغ وإنهاء ترتيبات الوقوف عليها من قِبَل اللجان المشكّلة لهذا الشأن.  
 
وتفصيلاً، قال المواطن "أحمد حمود السفياني"، أحد المتضررين بانهيار أجزاء من استراحته واستراحة شقيقه الملاصقة لها في منطقة الفرع بالشفا في الطائف، لـ"سبق": "أمطار أمس الغزيرة لم نشهد مثلها في المنطقة منذ زمن بعيد، وقد نتج عنها تضرر العديد من المنازل بمنطقة الفرع في الشفا، وربما هو الحال في مواقع أخرى؛ حيث انهار السور الخلفي بارتفاع 6 أمتار على مباني استراحته، بالإضافة للغرف الخلفية التي طال أجزاء منها الانهيار؛ جراء السيول الناتجة عن الأمطار والمصحوبة بكميات كبيرة من البرد".  
 
وأشار "السفياني" إلى أن السيول الكثيفة كانت سبباً في جرف 5 مزارع تابعة لهم؛ بخلاف المزارع الأخرى للأهالي بالمنطقة؛ حيث أتلفت العديد من المحاصيل لأهم الفواكه؛ ومنها: (البخارة الصفراء والبيضاء والحمراء، والرمان، والفركس، والخوخ)، وأتلفتها؛ مؤكداً أن عدد الأشجار التي جرفها السيل وعبث بها، تفوق 3 آلاف شجرة، تحمل أشهر المحاصيل الزراعية وأهمها بالمنطقة.  
 
وكشف عن بلاغ تم التقدّم له من قِبَل المتضرين على الدفاع المدني؛ حيث ينتظر تشكيل لجنة الأضرار التي ستقف على تلك المزارع والمنازل المتضررة؛ جراء الأمطار والسيول التي جرفتها أمس، وكبدت أصحابها الخسائر المالية.  
 
يُذكر أن "الشفا" التي تبعد عن الطائف كمدينة قرابة 30 كم، تشهد منذ أيام هطول أمطار غزيرة مصحوبة بكميات من البرد، ولا تزال الفرصة مهيأة -وفقاً لـ"الأرصاد"- لاستمرار هطولها؛ فيما تحتضن العديد من المزارع التي تنتج الفواكه الطائفية والمعروفة؛ بخلاف مزارع الورد التي يتوقع أن تكون قد تضررت نتيجة الأمطار وكثافتها.
 
 
26 مايو 2015 - 8 شعبان 1436
01:14 PM

انهيار أسوار استراحات وتضرر منازل وجرف مزارع بـ"شفا الطائف"

تأثر 3 آلاف شجرة فاكهية جراء الأمطار الغزيرة.. والبلاغات تتوالى

A A A
0
12,795

فهد العتيبي- سبق- الطائف: انهارت أسوار استراحات، وتضرّرت منازل، وعدد من المزارع تحوي أكثر من 3 آلاف شجرة مثمرة لأنواع من الفواكه الموسمية؛ جراء الأمطار الغزيرة التي شهدها، أمس، مركز "الشفا" السياحي التابع لمحافظة الطائف؛ فيما تواجد عدد من أصحاب هذه المزارع المتضررة اليوم داخل مركز الإمارة؛ للإبلاغ وإنهاء ترتيبات الوقوف عليها من قِبَل اللجان المشكّلة لهذا الشأن.  
 
وتفصيلاً، قال المواطن "أحمد حمود السفياني"، أحد المتضررين بانهيار أجزاء من استراحته واستراحة شقيقه الملاصقة لها في منطقة الفرع بالشفا في الطائف، لـ"سبق": "أمطار أمس الغزيرة لم نشهد مثلها في المنطقة منذ زمن بعيد، وقد نتج عنها تضرر العديد من المنازل بمنطقة الفرع في الشفا، وربما هو الحال في مواقع أخرى؛ حيث انهار السور الخلفي بارتفاع 6 أمتار على مباني استراحته، بالإضافة للغرف الخلفية التي طال أجزاء منها الانهيار؛ جراء السيول الناتجة عن الأمطار والمصحوبة بكميات كبيرة من البرد".  
 
وأشار "السفياني" إلى أن السيول الكثيفة كانت سبباً في جرف 5 مزارع تابعة لهم؛ بخلاف المزارع الأخرى للأهالي بالمنطقة؛ حيث أتلفت العديد من المحاصيل لأهم الفواكه؛ ومنها: (البخارة الصفراء والبيضاء والحمراء، والرمان، والفركس، والخوخ)، وأتلفتها؛ مؤكداً أن عدد الأشجار التي جرفها السيل وعبث بها، تفوق 3 آلاف شجرة، تحمل أشهر المحاصيل الزراعية وأهمها بالمنطقة.  
 
وكشف عن بلاغ تم التقدّم له من قِبَل المتضرين على الدفاع المدني؛ حيث ينتظر تشكيل لجنة الأضرار التي ستقف على تلك المزارع والمنازل المتضررة؛ جراء الأمطار والسيول التي جرفتها أمس، وكبدت أصحابها الخسائر المالية.  
 
يُذكر أن "الشفا" التي تبعد عن الطائف كمدينة قرابة 30 كم، تشهد منذ أيام هطول أمطار غزيرة مصحوبة بكميات من البرد، ولا تزال الفرصة مهيأة -وفقاً لـ"الأرصاد"- لاستمرار هطولها؛ فيما تحتضن العديد من المزارع التي تنتج الفواكه الطائفية والمعروفة؛ بخلاف مزارع الورد التي يتوقع أن تكون قد تضررت نتيجة الأمطار وكثافتها.