شاهد.. أجواء "الطائف" تجتذب السياح والزوار بكثافة.. وهجوم على التطبيقات للتأجير والحجز

"دلوعة الغيم" تستعرض جمالها.. ومرتفعات الشفا تبرز حسنها خلال الصيف

باتت "الطائف" العروس مقصدًا وهدفًا لدى الكثير من السائحين والزوار؛ إذ سجلت كثافة في أعداد الزوار والسياح القادمين إليها من مناطق ومحافظات السعودية، وكذلك من دول مجلس التعاون الخليجي؛ وذلك في ظل الأجواء الماطرة التي أسهمت في تلطيف الجو بدرجات منخفضة عن غيرها، وتميل للبرودة خلال ساعات الليل، كما تزيد البرودة في المناطق السياحية المرتفعة كـ"الشفا والهدا"؛ لذا فإشغال الشقق والفلل والاستراحات السياحية يكاد يكتمل خلال فترة الصيف الحالية.

وفي التفاصيل، شهدت التطبيقات السياحية على الإنترنت ضغطًا كثيفًا من قِبل مَن يرغب في حجز الفنادق والمساكن في الطائف بعد دخول تلك المنتجات السياحية في التطبيقات، مع تحديد الأسعار الشاملة للتأجير والحجز، والوصول دون أي متاعب في البحث عن المسكن.

وتشهد بعض القرى والمراكز جنوب الطائف التابعة لمحافظة ميسان خلال موسم الصيف الحالي تغيرًا من حيث التنمية السياحية، وبعض المشاريع السياحية التي طالتها.. كما تزايد أعداد الحدائق والمتنزهات، وخصوصًا بلاد "بني سعد" التي تزخر بأنواع الفواكه الصيفية، ومن أهمها "البرشومي والحماط"؛ لذا فإن السياح والزوار يقصدونها باعتبار على مسافة ليست بالبعيدة عن "الطائف" المدينة، فيما يحرص السياح والزوار على اقتناء تلك الأنواع من الفواكه الصيفية التي تشتهر بها المحافظة، وينقلون لأقاربهم كميات منها هدايا؛ وهو ما قد يشجعهم على المجيء لهذا المصيف الجميل.

"دلوعة الغيم" - كما يحلو للكثير من العشاق تسميتها - تستهوي الكثير في التنزه؛ إذ يقصدون مرتفعاتها الجميلة، وخصوصًا "المحمدية" في مركز الشفا السياحي، وينتشرون على ذلك الجبل الشاهق، ويقضون أجمل أوقاتهم الممتعة، وما يصاحبها من زخات المطر، فيما يشهدون في تلك الأجواء لحظات البروق والصواعق، ويلتقطون العديد من الصور لتوثيقها.

وحصل ذلك مع المصور "محمد الهذلي" الذي سجل الكثير من اللقطات الجميلة للصواعق والبروق من على ذلك الجبل، الذي بات يستهوي الكثير من الزوار للطائف، مهديًا تلك الصور لـ"سبق" التي تعرضها لقرائها.

اعلان
شاهد.. أجواء "الطائف" تجتذب السياح والزوار بكثافة.. وهجوم على التطبيقات للتأجير والحجز
سبق

باتت "الطائف" العروس مقصدًا وهدفًا لدى الكثير من السائحين والزوار؛ إذ سجلت كثافة في أعداد الزوار والسياح القادمين إليها من مناطق ومحافظات السعودية، وكذلك من دول مجلس التعاون الخليجي؛ وذلك في ظل الأجواء الماطرة التي أسهمت في تلطيف الجو بدرجات منخفضة عن غيرها، وتميل للبرودة خلال ساعات الليل، كما تزيد البرودة في المناطق السياحية المرتفعة كـ"الشفا والهدا"؛ لذا فإشغال الشقق والفلل والاستراحات السياحية يكاد يكتمل خلال فترة الصيف الحالية.

وفي التفاصيل، شهدت التطبيقات السياحية على الإنترنت ضغطًا كثيفًا من قِبل مَن يرغب في حجز الفنادق والمساكن في الطائف بعد دخول تلك المنتجات السياحية في التطبيقات، مع تحديد الأسعار الشاملة للتأجير والحجز، والوصول دون أي متاعب في البحث عن المسكن.

وتشهد بعض القرى والمراكز جنوب الطائف التابعة لمحافظة ميسان خلال موسم الصيف الحالي تغيرًا من حيث التنمية السياحية، وبعض المشاريع السياحية التي طالتها.. كما تزايد أعداد الحدائق والمتنزهات، وخصوصًا بلاد "بني سعد" التي تزخر بأنواع الفواكه الصيفية، ومن أهمها "البرشومي والحماط"؛ لذا فإن السياح والزوار يقصدونها باعتبار على مسافة ليست بالبعيدة عن "الطائف" المدينة، فيما يحرص السياح والزوار على اقتناء تلك الأنواع من الفواكه الصيفية التي تشتهر بها المحافظة، وينقلون لأقاربهم كميات منها هدايا؛ وهو ما قد يشجعهم على المجيء لهذا المصيف الجميل.

"دلوعة الغيم" - كما يحلو للكثير من العشاق تسميتها - تستهوي الكثير في التنزه؛ إذ يقصدون مرتفعاتها الجميلة، وخصوصًا "المحمدية" في مركز الشفا السياحي، وينتشرون على ذلك الجبل الشاهق، ويقضون أجمل أوقاتهم الممتعة، وما يصاحبها من زخات المطر، فيما يشهدون في تلك الأجواء لحظات البروق والصواعق، ويلتقطون العديد من الصور لتوثيقها.

وحصل ذلك مع المصور "محمد الهذلي" الذي سجل الكثير من اللقطات الجميلة للصواعق والبروق من على ذلك الجبل، الذي بات يستهوي الكثير من الزوار للطائف، مهديًا تلك الصور لـ"سبق" التي تعرضها لقرائها.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
09:42 PM

شاهد.. أجواء "الطائف" تجتذب السياح والزوار بكثافة.. وهجوم على التطبيقات للتأجير والحجز

"دلوعة الغيم" تستعرض جمالها.. ومرتفعات الشفا تبرز حسنها خلال الصيف

A A A
14
23,574

باتت "الطائف" العروس مقصدًا وهدفًا لدى الكثير من السائحين والزوار؛ إذ سجلت كثافة في أعداد الزوار والسياح القادمين إليها من مناطق ومحافظات السعودية، وكذلك من دول مجلس التعاون الخليجي؛ وذلك في ظل الأجواء الماطرة التي أسهمت في تلطيف الجو بدرجات منخفضة عن غيرها، وتميل للبرودة خلال ساعات الليل، كما تزيد البرودة في المناطق السياحية المرتفعة كـ"الشفا والهدا"؛ لذا فإشغال الشقق والفلل والاستراحات السياحية يكاد يكتمل خلال فترة الصيف الحالية.

وفي التفاصيل، شهدت التطبيقات السياحية على الإنترنت ضغطًا كثيفًا من قِبل مَن يرغب في حجز الفنادق والمساكن في الطائف بعد دخول تلك المنتجات السياحية في التطبيقات، مع تحديد الأسعار الشاملة للتأجير والحجز، والوصول دون أي متاعب في البحث عن المسكن.

وتشهد بعض القرى والمراكز جنوب الطائف التابعة لمحافظة ميسان خلال موسم الصيف الحالي تغيرًا من حيث التنمية السياحية، وبعض المشاريع السياحية التي طالتها.. كما تزايد أعداد الحدائق والمتنزهات، وخصوصًا بلاد "بني سعد" التي تزخر بأنواع الفواكه الصيفية، ومن أهمها "البرشومي والحماط"؛ لذا فإن السياح والزوار يقصدونها باعتبار على مسافة ليست بالبعيدة عن "الطائف" المدينة، فيما يحرص السياح والزوار على اقتناء تلك الأنواع من الفواكه الصيفية التي تشتهر بها المحافظة، وينقلون لأقاربهم كميات منها هدايا؛ وهو ما قد يشجعهم على المجيء لهذا المصيف الجميل.

"دلوعة الغيم" - كما يحلو للكثير من العشاق تسميتها - تستهوي الكثير في التنزه؛ إذ يقصدون مرتفعاتها الجميلة، وخصوصًا "المحمدية" في مركز الشفا السياحي، وينتشرون على ذلك الجبل الشاهق، ويقضون أجمل أوقاتهم الممتعة، وما يصاحبها من زخات المطر، فيما يشهدون في تلك الأجواء لحظات البروق والصواعق، ويلتقطون العديد من الصور لتوثيقها.

وحصل ذلك مع المصور "محمد الهذلي" الذي سجل الكثير من اللقطات الجميلة للصواعق والبروق من على ذلك الجبل، الذي بات يستهوي الكثير من الزوار للطائف، مهديًا تلك الصور لـ"سبق" التي تعرضها لقرائها.