أوقاف صالح الراجحي تنفّذ برنامج "حياة الماء" بالطائف

لسقيا سكان 78 أسرة محتاجة تابعة للمحافظة

أطلقت إدارة أوقاف الشيخ صالح عبد العزيز الراجحي، برنامج "حياة الماء"، دعماً لجمعية "البر" الخيرية بمركز وادي محرم والهدا بمحافظة الطائف بمنطقة مكة المكرمة، استشعارًا لأهمية توفير المياه الصحية للمحتاجين إليها.

يأتي ذلك من خلال تأمين "936" "حمولة" وايت ماء لـ"78" أسرة محتاجة؛ حيث تتكفل إدارة الأوقاف بتوفير المياه الصالحة للشرب لمدة سنة.

كما يهدف هذا البرنامج لتأمين المياه للأسر الفقيرة والأيتام والأرامل في منازلهم، مع مراعاة جودة المياه ونقائها؛ حيث يتم تأمين المياه من مصادر آمنة، سالمة من التلوث، لتسد حاجة المستهدفين؛ مما يسهم في المحافظة على الصحة العامة.

وذكرت أوقاف الشيخ صالح عبد العزيز الراجحي، في بيان لها، أنه ورد في السنة النبوية ذكر أفضل الصدقات الجارية عند الله تعالى، ومن تلك الصدقات سقيا الماء، فقد روي عن الصحابي الجليل سعد بن عبادة رضي الله عنه قال: "قلت: يا رسول الله إن أمي ماتت، أفأتصدق عنها؟ قال: نعم، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء". "رواه النسائي". وإن هذا الأجر يتضاعف بلا شك إذا كان سقيا الماء لإنسان اشتد به العطش، ومن هذا المنطلق حرصت أوقاف الشيخ صالح الراجحي على توفير المياه العذبة الصالحة للشرب والاستخدام للأسر المحتاجة؛ مما يسد حاجة تلك الأسر بأهم متطلبات الحياة.

وأكد الأمين العام لإدارة الأوقاف عبد السلام بن صالح الراجحي، أن إدارة أوقاف الشيخ صالح الراجحي ومنذ تأسيسها دأبت على استشعارها لحاجة الناس في جميع المجالات.

وأشار "الراجحي" إلى الجهود الكبيرة لمملكتنا المباركة في توفير سبل الراحة والرفاهية للمواطنين في كل المجالات، فقد عمّ التطور والازدهار جميع أرجاء البلاد.

وقال: بذلت الجهود الملموسة في سبيل توفير المياه العذبة، فكانت البداية من مكة المكرمة والمدينة المنورة لتلبية حاجة السكان والوافدين إليهما من حجاج بيت الله الحرام، وتواصلت الإنجازات في عهود الخير لقادة هذا البلد الكريم المعطاء، إلى عهدنا المزدهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله ورعاهما- حتى أصبح الماء في متناول الجميع.

وقال "الراجحي": الحمد لله بأن يسّر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها الخيرية ‏والإنسانية في بلادنا المباركة، وقدّم شكره لمقام خادم الحرمين ‏الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على التسهيلات الكبيرة المقدمة للمؤسسات الخيرية المانحة.

كما سأل الله -عز وجل- أن يجعل الأعمال الخيرية لإدارة الأوقاف في ميزان حسنات الواقف الوالد الشيخ صالح بن عبد العزيز الراجحي -رحمه الله- وذريته وجميع العاملين في إدارة الأوقاف.

اعلان
أوقاف صالح الراجحي تنفّذ برنامج "حياة الماء" بالطائف
سبق

أطلقت إدارة أوقاف الشيخ صالح عبد العزيز الراجحي، برنامج "حياة الماء"، دعماً لجمعية "البر" الخيرية بمركز وادي محرم والهدا بمحافظة الطائف بمنطقة مكة المكرمة، استشعارًا لأهمية توفير المياه الصحية للمحتاجين إليها.

يأتي ذلك من خلال تأمين "936" "حمولة" وايت ماء لـ"78" أسرة محتاجة؛ حيث تتكفل إدارة الأوقاف بتوفير المياه الصالحة للشرب لمدة سنة.

كما يهدف هذا البرنامج لتأمين المياه للأسر الفقيرة والأيتام والأرامل في منازلهم، مع مراعاة جودة المياه ونقائها؛ حيث يتم تأمين المياه من مصادر آمنة، سالمة من التلوث، لتسد حاجة المستهدفين؛ مما يسهم في المحافظة على الصحة العامة.

وذكرت أوقاف الشيخ صالح عبد العزيز الراجحي، في بيان لها، أنه ورد في السنة النبوية ذكر أفضل الصدقات الجارية عند الله تعالى، ومن تلك الصدقات سقيا الماء، فقد روي عن الصحابي الجليل سعد بن عبادة رضي الله عنه قال: "قلت: يا رسول الله إن أمي ماتت، أفأتصدق عنها؟ قال: نعم، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء". "رواه النسائي". وإن هذا الأجر يتضاعف بلا شك إذا كان سقيا الماء لإنسان اشتد به العطش، ومن هذا المنطلق حرصت أوقاف الشيخ صالح الراجحي على توفير المياه العذبة الصالحة للشرب والاستخدام للأسر المحتاجة؛ مما يسد حاجة تلك الأسر بأهم متطلبات الحياة.

وأكد الأمين العام لإدارة الأوقاف عبد السلام بن صالح الراجحي، أن إدارة أوقاف الشيخ صالح الراجحي ومنذ تأسيسها دأبت على استشعارها لحاجة الناس في جميع المجالات.

وأشار "الراجحي" إلى الجهود الكبيرة لمملكتنا المباركة في توفير سبل الراحة والرفاهية للمواطنين في كل المجالات، فقد عمّ التطور والازدهار جميع أرجاء البلاد.

وقال: بذلت الجهود الملموسة في سبيل توفير المياه العذبة، فكانت البداية من مكة المكرمة والمدينة المنورة لتلبية حاجة السكان والوافدين إليهما من حجاج بيت الله الحرام، وتواصلت الإنجازات في عهود الخير لقادة هذا البلد الكريم المعطاء، إلى عهدنا المزدهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله ورعاهما- حتى أصبح الماء في متناول الجميع.

وقال "الراجحي": الحمد لله بأن يسّر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها الخيرية ‏والإنسانية في بلادنا المباركة، وقدّم شكره لمقام خادم الحرمين ‏الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على التسهيلات الكبيرة المقدمة للمؤسسات الخيرية المانحة.

كما سأل الله -عز وجل- أن يجعل الأعمال الخيرية لإدارة الأوقاف في ميزان حسنات الواقف الوالد الشيخ صالح بن عبد العزيز الراجحي -رحمه الله- وذريته وجميع العاملين في إدارة الأوقاف.

01 ديسمبر 2021 - 26 ربيع الآخر 1443
04:36 PM

أوقاف صالح الراجحي تنفّذ برنامج "حياة الماء" بالطائف

لسقيا سكان 78 أسرة محتاجة تابعة للمحافظة

A A A
2
1,371

أطلقت إدارة أوقاف الشيخ صالح عبد العزيز الراجحي، برنامج "حياة الماء"، دعماً لجمعية "البر" الخيرية بمركز وادي محرم والهدا بمحافظة الطائف بمنطقة مكة المكرمة، استشعارًا لأهمية توفير المياه الصحية للمحتاجين إليها.

يأتي ذلك من خلال تأمين "936" "حمولة" وايت ماء لـ"78" أسرة محتاجة؛ حيث تتكفل إدارة الأوقاف بتوفير المياه الصالحة للشرب لمدة سنة.

كما يهدف هذا البرنامج لتأمين المياه للأسر الفقيرة والأيتام والأرامل في منازلهم، مع مراعاة جودة المياه ونقائها؛ حيث يتم تأمين المياه من مصادر آمنة، سالمة من التلوث، لتسد حاجة المستهدفين؛ مما يسهم في المحافظة على الصحة العامة.

وذكرت أوقاف الشيخ صالح عبد العزيز الراجحي، في بيان لها، أنه ورد في السنة النبوية ذكر أفضل الصدقات الجارية عند الله تعالى، ومن تلك الصدقات سقيا الماء، فقد روي عن الصحابي الجليل سعد بن عبادة رضي الله عنه قال: "قلت: يا رسول الله إن أمي ماتت، أفأتصدق عنها؟ قال: نعم، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء". "رواه النسائي". وإن هذا الأجر يتضاعف بلا شك إذا كان سقيا الماء لإنسان اشتد به العطش، ومن هذا المنطلق حرصت أوقاف الشيخ صالح الراجحي على توفير المياه العذبة الصالحة للشرب والاستخدام للأسر المحتاجة؛ مما يسد حاجة تلك الأسر بأهم متطلبات الحياة.

وأكد الأمين العام لإدارة الأوقاف عبد السلام بن صالح الراجحي، أن إدارة أوقاف الشيخ صالح الراجحي ومنذ تأسيسها دأبت على استشعارها لحاجة الناس في جميع المجالات.

وأشار "الراجحي" إلى الجهود الكبيرة لمملكتنا المباركة في توفير سبل الراحة والرفاهية للمواطنين في كل المجالات، فقد عمّ التطور والازدهار جميع أرجاء البلاد.

وقال: بذلت الجهود الملموسة في سبيل توفير المياه العذبة، فكانت البداية من مكة المكرمة والمدينة المنورة لتلبية حاجة السكان والوافدين إليهما من حجاج بيت الله الحرام، وتواصلت الإنجازات في عهود الخير لقادة هذا البلد الكريم المعطاء، إلى عهدنا المزدهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله ورعاهما- حتى أصبح الماء في متناول الجميع.

وقال "الراجحي": الحمد لله بأن يسّر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها الخيرية ‏والإنسانية في بلادنا المباركة، وقدّم شكره لمقام خادم الحرمين ‏الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على التسهيلات الكبيرة المقدمة للمؤسسات الخيرية المانحة.

كما سأل الله -عز وجل- أن يجعل الأعمال الخيرية لإدارة الأوقاف في ميزان حسنات الواقف الوالد الشيخ صالح بن عبد العزيز الراجحي -رحمه الله- وذريته وجميع العاملين في إدارة الأوقاف.