أهالي "المظيلف" يتعاطفون مع الطفلين "غيداء وحسن"

بعدما تعرَّضا للضرب والحبس على يد والدهما وزوجته

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: تعاطف العديد من أهالي مركز المظيلف التابع لمحافظة القنفذة بمكة المكرمة، مع حالة الطفلين "غيداء وحسن"، اللذين تعرَّضا للتعنيف على يد والدهما وزوجته، قبل أسابيع قليلة.
 
وبعدما أقامت والدة الطفلين احتفالاً بمناسبة وجودهما لديها في المنزل، انهالت عليهما الهدايا والألعاب من الأقارب والجيران والأصدقاء.
 
وتترقب والدة "غيداء وحسن"، إحالة المعاملة إلى المحكمة العامة وصدور حكم شرعي يقضي بمنحها حضانة طفليها ورعايتهما.
 
وكانت الطفلة "غيداء 6 سنوات" وشقيقها "حسن 4 سنوات"، قد تعرضا للتعنيف الجسدي والضرب والحبس بمنزل والدهما المنفصل عن والدتهما بمحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة، قبل أن تكتشف والدتهما الأمر.
 
وأبلغت الأم الجهات الأمنية فتقرر إدخال الطفلين إلى مستشفى القنفذة العام للكشف عليهما والتأكُّد من صحتهما.
 
وكانت "سبق" قد انفردت بنشر تفاصيل الواقعة ثم تناقلتها بعد ذلك عدد من الصحف والبرامج الفضائية.
 
 
 
 
 

اعلان
أهالي "المظيلف" يتعاطفون مع الطفلين "غيداء وحسن"
سبق
ياسر العتيبي- سبق- الرياض: تعاطف العديد من أهالي مركز المظيلف التابع لمحافظة القنفذة بمكة المكرمة، مع حالة الطفلين "غيداء وحسن"، اللذين تعرَّضا للتعنيف على يد والدهما وزوجته، قبل أسابيع قليلة.
 
وبعدما أقامت والدة الطفلين احتفالاً بمناسبة وجودهما لديها في المنزل، انهالت عليهما الهدايا والألعاب من الأقارب والجيران والأصدقاء.
 
وتترقب والدة "غيداء وحسن"، إحالة المعاملة إلى المحكمة العامة وصدور حكم شرعي يقضي بمنحها حضانة طفليها ورعايتهما.
 
وكانت الطفلة "غيداء 6 سنوات" وشقيقها "حسن 4 سنوات"، قد تعرضا للتعنيف الجسدي والضرب والحبس بمنزل والدهما المنفصل عن والدتهما بمحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة، قبل أن تكتشف والدتهما الأمر.
 
وأبلغت الأم الجهات الأمنية فتقرر إدخال الطفلين إلى مستشفى القنفذة العام للكشف عليهما والتأكُّد من صحتهما.
 
وكانت "سبق" قد انفردت بنشر تفاصيل الواقعة ثم تناقلتها بعد ذلك عدد من الصحف والبرامج الفضائية.
 
 
 
 
 
31 أكتوبر 2014 - 7 محرّم 1436
07:02 PM

أهالي "المظيلف" يتعاطفون مع الطفلين "غيداء وحسن"

بعدما تعرَّضا للضرب والحبس على يد والدهما وزوجته

A A A
0
42,794

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: تعاطف العديد من أهالي مركز المظيلف التابع لمحافظة القنفذة بمكة المكرمة، مع حالة الطفلين "غيداء وحسن"، اللذين تعرَّضا للتعنيف على يد والدهما وزوجته، قبل أسابيع قليلة.
 
وبعدما أقامت والدة الطفلين احتفالاً بمناسبة وجودهما لديها في المنزل، انهالت عليهما الهدايا والألعاب من الأقارب والجيران والأصدقاء.
 
وتترقب والدة "غيداء وحسن"، إحالة المعاملة إلى المحكمة العامة وصدور حكم شرعي يقضي بمنحها حضانة طفليها ورعايتهما.
 
وكانت الطفلة "غيداء 6 سنوات" وشقيقها "حسن 4 سنوات"، قد تعرضا للتعنيف الجسدي والضرب والحبس بمنزل والدهما المنفصل عن والدتهما بمحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة، قبل أن تكتشف والدتهما الأمر.
 
وأبلغت الأم الجهات الأمنية فتقرر إدخال الطفلين إلى مستشفى القنفذة العام للكشف عليهما والتأكُّد من صحتهما.
 
وكانت "سبق" قد انفردت بنشر تفاصيل الواقعة ثم تناقلتها بعد ذلك عدد من الصحف والبرامج الفضائية.