أكاديمية "سماف" تنفذ فرضية "محاكاة إدارة الكوارث" بموسم الحج

بلغ عدد المستفيدين ٣٠٠ متطوع ومتطوعة

نجحت أكاديمية "سماف" التي تعمل على تهيئة وتدريب المتطوعين الصحيين بموسم الحج في عمل تجربة افتراضية بفكرة "فرضية محاكاة إدارة الكوارث"، وذلك سعيًا لتقديم خدمة تليق بضيوف الرحمن وبهذا البلد المعطاء، وفي ظل تطورات التعليم الطبي بالمملكة وتنوع الحلول التدريبية ذات الأثر الأفضل على المتدرب.

وبلغ عدد المستفيدين ٣٠٠ متطوع ومتطوعة من العاملين بموسم الحج ١٤٣٩هـ, وختمت بورشة عمل تتركز حول تعليم المتطوع الصحي الإجراء الصحيح للتعامل مع الطوارئ والكوارث – لا قدر الله -.

ولاقت الورشة إعجاب المشاركين من حيث محاكاتها للطريقة العملية للاستجابة للكارثة وتوزيع الأدوار وتطبيق الحلول الصحيحة لكل موقف والتي ستنعكس على أدائهم التطوعي في الميدان.

الجدير بالذكر أن الأكاديمية تضم ثلاثمائة مشارك ومشاركة من ثلاث وعشرين جامعة من مختلف مناطق المملكة، بالإضافة لحديثي التخرج وطلبة الامتياز والذين تم اختيارهم وفق معايير دقيقة تراعي التنوع في التخصصات والمستويات العلمية.

كما تعد الأكاديمية السعودية للتطوع الصحي (SMAV) باكورة مبادرات درب المفاز للتدريب الصحي والأبحاث الوقفية تنفذها بالتعاون مع عدد من الجهات، أبرزها إدارة شؤون المتطوعين بالدفاع المدني ووزارة الصحة وبشراكة استراتيجية مع مؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية، وتحظى برامجها التدريبية باعتماد من قبل الهيئة السعودية للتخصصّات الصحية.

من جهته علق مقدم الورشة د. أحمد وزان - استشاري طب الطوارئ ورئيس الجمعية السعودية لطب الطوارئ - بأن الفرضية تقدم للمرة السادسة على مدار سنتين وأشاد بالتطور الملحوظ في تنظيمها وإمكانية تعميمها وتكرار تنفيذها على كافة الأصعدة الطبية.

كما ذكر مؤسس الأكاديمية ومصمم منهجيتها العلمية د. محمد الزمزمي أنَّ "سماف" تتابع مستجدات التعليم الطبي وتسعى لتوظيفها في خدمة الحاج من خلال تأهيل المتطوع الصحي بشكل احترافي يجمع ما بين التعليم وتقديم الخدمة والتحسين المستمر في كل عام.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
أكاديمية "سماف" تنفذ فرضية "محاكاة إدارة الكوارث" بموسم الحج
سبق

نجحت أكاديمية "سماف" التي تعمل على تهيئة وتدريب المتطوعين الصحيين بموسم الحج في عمل تجربة افتراضية بفكرة "فرضية محاكاة إدارة الكوارث"، وذلك سعيًا لتقديم خدمة تليق بضيوف الرحمن وبهذا البلد المعطاء، وفي ظل تطورات التعليم الطبي بالمملكة وتنوع الحلول التدريبية ذات الأثر الأفضل على المتدرب.

وبلغ عدد المستفيدين ٣٠٠ متطوع ومتطوعة من العاملين بموسم الحج ١٤٣٩هـ, وختمت بورشة عمل تتركز حول تعليم المتطوع الصحي الإجراء الصحيح للتعامل مع الطوارئ والكوارث – لا قدر الله -.

ولاقت الورشة إعجاب المشاركين من حيث محاكاتها للطريقة العملية للاستجابة للكارثة وتوزيع الأدوار وتطبيق الحلول الصحيحة لكل موقف والتي ستنعكس على أدائهم التطوعي في الميدان.

الجدير بالذكر أن الأكاديمية تضم ثلاثمائة مشارك ومشاركة من ثلاث وعشرين جامعة من مختلف مناطق المملكة، بالإضافة لحديثي التخرج وطلبة الامتياز والذين تم اختيارهم وفق معايير دقيقة تراعي التنوع في التخصصات والمستويات العلمية.

كما تعد الأكاديمية السعودية للتطوع الصحي (SMAV) باكورة مبادرات درب المفاز للتدريب الصحي والأبحاث الوقفية تنفذها بالتعاون مع عدد من الجهات، أبرزها إدارة شؤون المتطوعين بالدفاع المدني ووزارة الصحة وبشراكة استراتيجية مع مؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية، وتحظى برامجها التدريبية باعتماد من قبل الهيئة السعودية للتخصصّات الصحية.

من جهته علق مقدم الورشة د. أحمد وزان - استشاري طب الطوارئ ورئيس الجمعية السعودية لطب الطوارئ - بأن الفرضية تقدم للمرة السادسة على مدار سنتين وأشاد بالتطور الملحوظ في تنظيمها وإمكانية تعميمها وتكرار تنفيذها على كافة الأصعدة الطبية.

كما ذكر مؤسس الأكاديمية ومصمم منهجيتها العلمية د. محمد الزمزمي أنَّ "سماف" تتابع مستجدات التعليم الطبي وتسعى لتوظيفها في خدمة الحاج من خلال تأهيل المتطوع الصحي بشكل احترافي يجمع ما بين التعليم وتقديم الخدمة والتحسين المستمر في كل عام.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
07:11 PM
اخر تعديل
18 أكتوبر 2018 - 9 صفر 1440
07:09 PM

أكاديمية "سماف" تنفذ فرضية "محاكاة إدارة الكوارث" بموسم الحج

بلغ عدد المستفيدين ٣٠٠ متطوع ومتطوعة

A A A
0
2,325

نجحت أكاديمية "سماف" التي تعمل على تهيئة وتدريب المتطوعين الصحيين بموسم الحج في عمل تجربة افتراضية بفكرة "فرضية محاكاة إدارة الكوارث"، وذلك سعيًا لتقديم خدمة تليق بضيوف الرحمن وبهذا البلد المعطاء، وفي ظل تطورات التعليم الطبي بالمملكة وتنوع الحلول التدريبية ذات الأثر الأفضل على المتدرب.

وبلغ عدد المستفيدين ٣٠٠ متطوع ومتطوعة من العاملين بموسم الحج ١٤٣٩هـ, وختمت بورشة عمل تتركز حول تعليم المتطوع الصحي الإجراء الصحيح للتعامل مع الطوارئ والكوارث – لا قدر الله -.

ولاقت الورشة إعجاب المشاركين من حيث محاكاتها للطريقة العملية للاستجابة للكارثة وتوزيع الأدوار وتطبيق الحلول الصحيحة لكل موقف والتي ستنعكس على أدائهم التطوعي في الميدان.

الجدير بالذكر أن الأكاديمية تضم ثلاثمائة مشارك ومشاركة من ثلاث وعشرين جامعة من مختلف مناطق المملكة، بالإضافة لحديثي التخرج وطلبة الامتياز والذين تم اختيارهم وفق معايير دقيقة تراعي التنوع في التخصصات والمستويات العلمية.

كما تعد الأكاديمية السعودية للتطوع الصحي (SMAV) باكورة مبادرات درب المفاز للتدريب الصحي والأبحاث الوقفية تنفذها بالتعاون مع عدد من الجهات، أبرزها إدارة شؤون المتطوعين بالدفاع المدني ووزارة الصحة وبشراكة استراتيجية مع مؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية، وتحظى برامجها التدريبية باعتماد من قبل الهيئة السعودية للتخصصّات الصحية.

من جهته علق مقدم الورشة د. أحمد وزان - استشاري طب الطوارئ ورئيس الجمعية السعودية لطب الطوارئ - بأن الفرضية تقدم للمرة السادسة على مدار سنتين وأشاد بالتطور الملحوظ في تنظيمها وإمكانية تعميمها وتكرار تنفيذها على كافة الأصعدة الطبية.

كما ذكر مؤسس الأكاديمية ومصمم منهجيتها العلمية د. محمد الزمزمي أنَّ "سماف" تتابع مستجدات التعليم الطبي وتسعى لتوظيفها في خدمة الحاج من خلال تأهيل المتطوع الصحي بشكل احترافي يجمع ما بين التعليم وتقديم الخدمة والتحسين المستمر في كل عام.