دراسة توحيد إجراءات الخدمات في بلديات الرياض الفرعية

بحث آلية لحفظ الأطعمة في المطاعم وقصور الأفراح والفنادق

سبق- الرياض: استعرض المجلس البلدي لمدينة الرياض في جلسته "64" التي عُقدت الأحد المنصرم، برئاسة رئيس المجلس البلدي لمدينة الرياض المهندس طارق بن عثمان القصبي، عدداً من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، والتي كان من أبرزها العرض المقدّم من وكيل الأمين المساعد للخدمات المشرف العام على البلديات المهندس عبدالعزيز العجيان، بتوحيد إجراءات الخدمات في البلديات الفرعية، ومتطلبات الرخص المختلفة، والمدة الزمنية للإنجاز، وخطط المراقبة العامة، وطرق تنفيذها وتطويرها، وقياس مؤشرات الأداء في البلديات الفرعية لجميع أعمالها.
 
وشهد الاجتماع استعراض نتائج العمل في مركز طوارئ الأمانة "940"؛ حيث استعرض المهندس عيسى العيسى رئيس لجنة المشاريع والخدمات، إدارة المركز خلال الربع الأول من عام 2015 وتحليل نتائجه.
 
واتخذ المجلس قراره بضرورة دعم أعمال المركز وتعديل اسمه ليخدم الغرض الأساسي، وهو خدمة سكان المدينة؛ ليصبح مركز البلاغات (وخدمة العملاء)؛ على أن تتم الاستفادة من نتائج العمل كمؤشرات أداء للعاملين في الأمانة والبلديات.
 
وقدّم عضو المجلس البلدي خالد العريدي، تقرير لجنة التواصل مع المواطنين في المجلس البلدي عن الزيارة لجمعية "إطعام"، واطلع المجلس على توصيات اللجنة بعد الزيارة للجمعية وكان من أهمها: إيجاد آلية لحفظ الأطعمة في المطاعم وقصور الأفراح والفنادق، بعد الانتهاء من المناسبات والأفراح.
 
وشدد على ضرورة التنسيق مع الجمعيات الخيرية بهذا الخصوص، مع حث الجمعية على عمل حملة تثقيفية توضح أهدافها وطرق التعاون معها.

اعلان
دراسة توحيد إجراءات الخدمات في بلديات الرياض الفرعية
سبق
سبق- الرياض: استعرض المجلس البلدي لمدينة الرياض في جلسته "64" التي عُقدت الأحد المنصرم، برئاسة رئيس المجلس البلدي لمدينة الرياض المهندس طارق بن عثمان القصبي، عدداً من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، والتي كان من أبرزها العرض المقدّم من وكيل الأمين المساعد للخدمات المشرف العام على البلديات المهندس عبدالعزيز العجيان، بتوحيد إجراءات الخدمات في البلديات الفرعية، ومتطلبات الرخص المختلفة، والمدة الزمنية للإنجاز، وخطط المراقبة العامة، وطرق تنفيذها وتطويرها، وقياس مؤشرات الأداء في البلديات الفرعية لجميع أعمالها.
 
وشهد الاجتماع استعراض نتائج العمل في مركز طوارئ الأمانة "940"؛ حيث استعرض المهندس عيسى العيسى رئيس لجنة المشاريع والخدمات، إدارة المركز خلال الربع الأول من عام 2015 وتحليل نتائجه.
 
واتخذ المجلس قراره بضرورة دعم أعمال المركز وتعديل اسمه ليخدم الغرض الأساسي، وهو خدمة سكان المدينة؛ ليصبح مركز البلاغات (وخدمة العملاء)؛ على أن تتم الاستفادة من نتائج العمل كمؤشرات أداء للعاملين في الأمانة والبلديات.
 
وقدّم عضو المجلس البلدي خالد العريدي، تقرير لجنة التواصل مع المواطنين في المجلس البلدي عن الزيارة لجمعية "إطعام"، واطلع المجلس على توصيات اللجنة بعد الزيارة للجمعية وكان من أهمها: إيجاد آلية لحفظ الأطعمة في المطاعم وقصور الأفراح والفنادق، بعد الانتهاء من المناسبات والأفراح.
 
وشدد على ضرورة التنسيق مع الجمعيات الخيرية بهذا الخصوص، مع حث الجمعية على عمل حملة تثقيفية توضح أهدافها وطرق التعاون معها.
27 مايو 2015 - 9 شعبان 1436
12:22 PM

دراسة توحيد إجراءات الخدمات في بلديات الرياض الفرعية

بحث آلية لحفظ الأطعمة في المطاعم وقصور الأفراح والفنادق

A A A
0
1,248

سبق- الرياض: استعرض المجلس البلدي لمدينة الرياض في جلسته "64" التي عُقدت الأحد المنصرم، برئاسة رئيس المجلس البلدي لمدينة الرياض المهندس طارق بن عثمان القصبي، عدداً من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، والتي كان من أبرزها العرض المقدّم من وكيل الأمين المساعد للخدمات المشرف العام على البلديات المهندس عبدالعزيز العجيان، بتوحيد إجراءات الخدمات في البلديات الفرعية، ومتطلبات الرخص المختلفة، والمدة الزمنية للإنجاز، وخطط المراقبة العامة، وطرق تنفيذها وتطويرها، وقياس مؤشرات الأداء في البلديات الفرعية لجميع أعمالها.
 
وشهد الاجتماع استعراض نتائج العمل في مركز طوارئ الأمانة "940"؛ حيث استعرض المهندس عيسى العيسى رئيس لجنة المشاريع والخدمات، إدارة المركز خلال الربع الأول من عام 2015 وتحليل نتائجه.
 
واتخذ المجلس قراره بضرورة دعم أعمال المركز وتعديل اسمه ليخدم الغرض الأساسي، وهو خدمة سكان المدينة؛ ليصبح مركز البلاغات (وخدمة العملاء)؛ على أن تتم الاستفادة من نتائج العمل كمؤشرات أداء للعاملين في الأمانة والبلديات.
 
وقدّم عضو المجلس البلدي خالد العريدي، تقرير لجنة التواصل مع المواطنين في المجلس البلدي عن الزيارة لجمعية "إطعام"، واطلع المجلس على توصيات اللجنة بعد الزيارة للجمعية وكان من أهمها: إيجاد آلية لحفظ الأطعمة في المطاعم وقصور الأفراح والفنادق، بعد الانتهاء من المناسبات والأفراح.
 
وشدد على ضرورة التنسيق مع الجمعيات الخيرية بهذا الخصوص، مع حث الجمعية على عمل حملة تثقيفية توضح أهدافها وطرق التعاون معها.