بالصور.. إغلاق مطبخ شهير في الشرائع يجهز أطعمة لحملة عمرة

العمال لا يحملون شهادات صحية والمسلخ غير نظيف

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: ضبطت الفرق الميدانية التابعة للحملة التصحيحية للمنشآت المتعلقة بالصحة العامة، التي تنفذها أمانة العاصمة المقدسة هذه الأيام بالتعاون مع بلدية الشرائع الفرعية، مطبخ إعاشة متخصصاً في إعداد الوجبات الغذائية لحملات العمرة.
 
وتبين للفرق أن المطبخ الواقع في مخطط الراشدية بحي الشرائع غير مرخص وغير نظامي، ويمارس فيه عدد من العمال غير الحاملين للشهادات الصحية أعمال الذبح والسلخ والطبخ، وإعداد وتجهيز الوجبات الغذائية لإحدى حملات المعتمرين.
 
وقالت مصادر لـ"سبق": "كشفت الفرق الرقابية للحملة أن مساحة الموقع المرخص على الشارع العام للنشاط، غير مطابقة لما هو موجود على الطبيعة، وأسهمت فطنة المراقبين الصحيين في رصد عمالة تقف خلف الموقع المرخص".
 
وأضافت: "تم رصد العمال وهم يمارسون أعمالاً مخالفة، في عدد من المباني الخلفية للمسلخ حيث توجد حظيرة أغنام عشوائية بالمطبخ، ومكان لتحضير الذبح والسلخ يتسم بأنه شديد السوء حيث يفتقد إلى توفر أدنى مقومات الاشتراطات الصحية".
 
وأردفت المصادر: "هذه المباني المخالفة في داخلها مناهل مكشوفة، وتصرف مياه المجاري الخاصة بها في ارض مجاورة مما يؤدي إلى انبعاث روائح كريهة في الموقع بشكل عام، إضافة إلى وجود عدد من العمال بدون شهادات صحية ويفتقدون إلى النظافة الشخصية".
 
وتابعت: "تم إغلاق الموقع بالكامل، وتحرير محضر رسمي بالواقعة بحضور مندوب عن صاحب المطبخ، وذلك حتى يتم تصحيح وضعه، بعد فرض الأنظمة والتعليمات عليه وتغريمه عن هذه المخالفات".
 
وقالت المصادر: "أتلقت المراقبون محتويات المطبخ والبالغة من المواد الغذائيه وهي عبارة عن 245 صحن أرز مطبوخ وموزع على صحون، 245 كيس ايدامات مطبوخة وموزعة على معلبات، و126 كيلوجرام لحم مجمد ومجهول المصدر، و250 كيلوجرام دجاج مجمد ومجهول المصدر".
 
وأضافت: "أتلف المراقبون كذلك تسعة كيلوجرامات شربة جاهزة للبيع، و20 كجم شباتي غير صالحة للاستهلاك الآدمي، إضافة إلى مصادرة 20 قدرا كبيرا وصغيرا، و410 صحون من الصحون التي يقدم فيها الطعام، وعدد كبير من الملاعق والكبشات، وجميعها تعاني من الصدأ وستخدم في الطبخ غير الصحي".
 
وأردفت المصادر: "تم إتلاف 45 كيلوجراماً من الأرز المطبوخ، و25 كيلوجراماً من الإيدامات المطبوخة".
 
من ناحية ثانية؛ واصلت أمانة العاصمة المقدسة حملتها الرقابية على المحلات الغذائية والمطاعم، حيث قامت، يوم امس، بالمراقبة في نطاق بلديتي العزيزية والعمرة وإغلاق 23 محلاً مخالفاً؛ بسبب وجود مواد منتهية الصلاحية وارتكاب مخالفات في تجهيز المباني أو لوجود آثار القوارض أو لانتهاء الرخص.
 
وقال مدير عام صحة البيئة الدكتور محمد هاشم الفوتاوي: "شكلت الأمانة العديد من الفرق المتخصصة مع توزيعها وإعداد جدول زمني محدد لتغطية جميع أحياء وأسواق مكة المكرمة؛ وذلك بهدف رفع مستوى الإصحاح البيئي وتكثيف الرقابة الصحية على جميع المنشآت الغذائية في إطار الحرص على إمداد المستهلكين بغذاء صالح للاستهلاك وزيادة ثقة المستهلك بما يقدم له من غذاء".
 
وأضاف: "أسفرت حملات يوم امس عن مصادرة وإتلاف أكثر من 2800 كجم و360 لتراً، و391 من المعلبات، وجميعها من المواد الغذائية مجهولة المصدر والمخزنة بطرق سيئة والمعادة التجميد والمنتهية الصلاحية".
 
وأردف: "تم إتلاف 730 قطعة من القدور والأواني والمعدات غير الصالحة للاستخدام، بالإضافة إلى فحص 101 عينة غذائية".
 
وتابع: "تضمنت الجولات التوجه إلى العديد من مراكز التسويق ومعامل الحلويات ومستودعات المواد الغذائية والثلاجات والمطاعم والمطابخ وغيرها".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعلان
بالصور.. إغلاق مطبخ شهير في الشرائع يجهز أطعمة لحملة عمرة
سبق
فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: ضبطت الفرق الميدانية التابعة للحملة التصحيحية للمنشآت المتعلقة بالصحة العامة، التي تنفذها أمانة العاصمة المقدسة هذه الأيام بالتعاون مع بلدية الشرائع الفرعية، مطبخ إعاشة متخصصاً في إعداد الوجبات الغذائية لحملات العمرة.
 
وتبين للفرق أن المطبخ الواقع في مخطط الراشدية بحي الشرائع غير مرخص وغير نظامي، ويمارس فيه عدد من العمال غير الحاملين للشهادات الصحية أعمال الذبح والسلخ والطبخ، وإعداد وتجهيز الوجبات الغذائية لإحدى حملات المعتمرين.
 
وقالت مصادر لـ"سبق": "كشفت الفرق الرقابية للحملة أن مساحة الموقع المرخص على الشارع العام للنشاط، غير مطابقة لما هو موجود على الطبيعة، وأسهمت فطنة المراقبين الصحيين في رصد عمالة تقف خلف الموقع المرخص".
 
وأضافت: "تم رصد العمال وهم يمارسون أعمالاً مخالفة، في عدد من المباني الخلفية للمسلخ حيث توجد حظيرة أغنام عشوائية بالمطبخ، ومكان لتحضير الذبح والسلخ يتسم بأنه شديد السوء حيث يفتقد إلى توفر أدنى مقومات الاشتراطات الصحية".
 
وأردفت المصادر: "هذه المباني المخالفة في داخلها مناهل مكشوفة، وتصرف مياه المجاري الخاصة بها في ارض مجاورة مما يؤدي إلى انبعاث روائح كريهة في الموقع بشكل عام، إضافة إلى وجود عدد من العمال بدون شهادات صحية ويفتقدون إلى النظافة الشخصية".
 
وتابعت: "تم إغلاق الموقع بالكامل، وتحرير محضر رسمي بالواقعة بحضور مندوب عن صاحب المطبخ، وذلك حتى يتم تصحيح وضعه، بعد فرض الأنظمة والتعليمات عليه وتغريمه عن هذه المخالفات".
 
وقالت المصادر: "أتلقت المراقبون محتويات المطبخ والبالغة من المواد الغذائيه وهي عبارة عن 245 صحن أرز مطبوخ وموزع على صحون، 245 كيس ايدامات مطبوخة وموزعة على معلبات، و126 كيلوجرام لحم مجمد ومجهول المصدر، و250 كيلوجرام دجاج مجمد ومجهول المصدر".
 
وأضافت: "أتلف المراقبون كذلك تسعة كيلوجرامات شربة جاهزة للبيع، و20 كجم شباتي غير صالحة للاستهلاك الآدمي، إضافة إلى مصادرة 20 قدرا كبيرا وصغيرا، و410 صحون من الصحون التي يقدم فيها الطعام، وعدد كبير من الملاعق والكبشات، وجميعها تعاني من الصدأ وستخدم في الطبخ غير الصحي".
 
وأردفت المصادر: "تم إتلاف 45 كيلوجراماً من الأرز المطبوخ، و25 كيلوجراماً من الإيدامات المطبوخة".
 
من ناحية ثانية؛ واصلت أمانة العاصمة المقدسة حملتها الرقابية على المحلات الغذائية والمطاعم، حيث قامت، يوم امس، بالمراقبة في نطاق بلديتي العزيزية والعمرة وإغلاق 23 محلاً مخالفاً؛ بسبب وجود مواد منتهية الصلاحية وارتكاب مخالفات في تجهيز المباني أو لوجود آثار القوارض أو لانتهاء الرخص.
 
وقال مدير عام صحة البيئة الدكتور محمد هاشم الفوتاوي: "شكلت الأمانة العديد من الفرق المتخصصة مع توزيعها وإعداد جدول زمني محدد لتغطية جميع أحياء وأسواق مكة المكرمة؛ وذلك بهدف رفع مستوى الإصحاح البيئي وتكثيف الرقابة الصحية على جميع المنشآت الغذائية في إطار الحرص على إمداد المستهلكين بغذاء صالح للاستهلاك وزيادة ثقة المستهلك بما يقدم له من غذاء".
 
وأضاف: "أسفرت حملات يوم امس عن مصادرة وإتلاف أكثر من 2800 كجم و360 لتراً، و391 من المعلبات، وجميعها من المواد الغذائية مجهولة المصدر والمخزنة بطرق سيئة والمعادة التجميد والمنتهية الصلاحية".
 
وأردف: "تم إتلاف 730 قطعة من القدور والأواني والمعدات غير الصالحة للاستخدام، بالإضافة إلى فحص 101 عينة غذائية".
 
وتابع: "تضمنت الجولات التوجه إلى العديد من مراكز التسويق ومعامل الحلويات ومستودعات المواد الغذائية والثلاجات والمطاعم والمطابخ وغيرها".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
04:46 PM

بالصور.. إغلاق مطبخ شهير في الشرائع يجهز أطعمة لحملة عمرة

العمال لا يحملون شهادات صحية والمسلخ غير نظيف

A A A
0
11,723

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: ضبطت الفرق الميدانية التابعة للحملة التصحيحية للمنشآت المتعلقة بالصحة العامة، التي تنفذها أمانة العاصمة المقدسة هذه الأيام بالتعاون مع بلدية الشرائع الفرعية، مطبخ إعاشة متخصصاً في إعداد الوجبات الغذائية لحملات العمرة.
 
وتبين للفرق أن المطبخ الواقع في مخطط الراشدية بحي الشرائع غير مرخص وغير نظامي، ويمارس فيه عدد من العمال غير الحاملين للشهادات الصحية أعمال الذبح والسلخ والطبخ، وإعداد وتجهيز الوجبات الغذائية لإحدى حملات المعتمرين.
 
وقالت مصادر لـ"سبق": "كشفت الفرق الرقابية للحملة أن مساحة الموقع المرخص على الشارع العام للنشاط، غير مطابقة لما هو موجود على الطبيعة، وأسهمت فطنة المراقبين الصحيين في رصد عمالة تقف خلف الموقع المرخص".
 
وأضافت: "تم رصد العمال وهم يمارسون أعمالاً مخالفة، في عدد من المباني الخلفية للمسلخ حيث توجد حظيرة أغنام عشوائية بالمطبخ، ومكان لتحضير الذبح والسلخ يتسم بأنه شديد السوء حيث يفتقد إلى توفر أدنى مقومات الاشتراطات الصحية".
 
وأردفت المصادر: "هذه المباني المخالفة في داخلها مناهل مكشوفة، وتصرف مياه المجاري الخاصة بها في ارض مجاورة مما يؤدي إلى انبعاث روائح كريهة في الموقع بشكل عام، إضافة إلى وجود عدد من العمال بدون شهادات صحية ويفتقدون إلى النظافة الشخصية".
 
وتابعت: "تم إغلاق الموقع بالكامل، وتحرير محضر رسمي بالواقعة بحضور مندوب عن صاحب المطبخ، وذلك حتى يتم تصحيح وضعه، بعد فرض الأنظمة والتعليمات عليه وتغريمه عن هذه المخالفات".
 
وقالت المصادر: "أتلقت المراقبون محتويات المطبخ والبالغة من المواد الغذائيه وهي عبارة عن 245 صحن أرز مطبوخ وموزع على صحون، 245 كيس ايدامات مطبوخة وموزعة على معلبات، و126 كيلوجرام لحم مجمد ومجهول المصدر، و250 كيلوجرام دجاج مجمد ومجهول المصدر".
 
وأضافت: "أتلف المراقبون كذلك تسعة كيلوجرامات شربة جاهزة للبيع، و20 كجم شباتي غير صالحة للاستهلاك الآدمي، إضافة إلى مصادرة 20 قدرا كبيرا وصغيرا، و410 صحون من الصحون التي يقدم فيها الطعام، وعدد كبير من الملاعق والكبشات، وجميعها تعاني من الصدأ وستخدم في الطبخ غير الصحي".
 
وأردفت المصادر: "تم إتلاف 45 كيلوجراماً من الأرز المطبوخ، و25 كيلوجراماً من الإيدامات المطبوخة".
 
من ناحية ثانية؛ واصلت أمانة العاصمة المقدسة حملتها الرقابية على المحلات الغذائية والمطاعم، حيث قامت، يوم امس، بالمراقبة في نطاق بلديتي العزيزية والعمرة وإغلاق 23 محلاً مخالفاً؛ بسبب وجود مواد منتهية الصلاحية وارتكاب مخالفات في تجهيز المباني أو لوجود آثار القوارض أو لانتهاء الرخص.
 
وقال مدير عام صحة البيئة الدكتور محمد هاشم الفوتاوي: "شكلت الأمانة العديد من الفرق المتخصصة مع توزيعها وإعداد جدول زمني محدد لتغطية جميع أحياء وأسواق مكة المكرمة؛ وذلك بهدف رفع مستوى الإصحاح البيئي وتكثيف الرقابة الصحية على جميع المنشآت الغذائية في إطار الحرص على إمداد المستهلكين بغذاء صالح للاستهلاك وزيادة ثقة المستهلك بما يقدم له من غذاء".
 
وأضاف: "أسفرت حملات يوم امس عن مصادرة وإتلاف أكثر من 2800 كجم و360 لتراً، و391 من المعلبات، وجميعها من المواد الغذائية مجهولة المصدر والمخزنة بطرق سيئة والمعادة التجميد والمنتهية الصلاحية".
 
وأردف: "تم إتلاف 730 قطعة من القدور والأواني والمعدات غير الصالحة للاستخدام، بالإضافة إلى فحص 101 عينة غذائية".
 
وتابع: "تضمنت الجولات التوجه إلى العديد من مراكز التسويق ومعامل الحلويات ومستودعات المواد الغذائية والثلاجات والمطاعم والمطابخ وغيرها".