"أبا الخيل" يحذر من دعاة الفتنة ويخاطب رجال الأمن: الجهاد ما أنتم عليه

قال: ضالون يشيعون القلاقل ويحبون الفوضى ولا يرقبون إلّاً ولا ذمة

عمر عريبي- سبق- جازان: أوصى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السابق الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، رجال الأمن بالإخلاص لله واستشعار المسؤولية، وما يترتب عليه من فضل، محذراً من دعاة الضلالة الذين يشيعون القلاقل ويحبون الفوضى، لا يرقبون إلاً ولا ذمة.
 
وبين "أبا الخليل" أن الجهاد الشرعي هو جهاد رجال الأمن بهذه البلاد ضد الخوارج، وكل من أراد الإفساد في هذه البلاد، مشدداً على أهمية جمع الكلمة مع ولاة أمرنا بهذه البلاد، وترك كل ما يخدش الوحدة الوطنية.
 
جاء ذلك وفق ما ينظمه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بجازان من برنامج تحت عنوان "سلامة الأوطان بالأمن والإيمان بمنطقة جازان"، ويستهدف رجال الأمن بكل القطاعات العسكرية؛ برعاية مؤسسة الأميرة العنود الخيرية.
 
وتنظم الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، ممثلةً في البرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات "فطن"، صباح اليوم الخميس، أيضاً، محاضرة بعنوان "دور مديري المدارس في تحقيق الأمن الفكري" للدكتور سليمان أبا الخيل؛ بحضور قادة المدارس والمرشدين الطلابيين بمكاتب التعليم التابعة لـ"تعليم جازان".
 
 

اعلان
"أبا الخيل" يحذر من دعاة الفتنة ويخاطب رجال الأمن: الجهاد ما أنتم عليه
سبق
عمر عريبي- سبق- جازان: أوصى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السابق الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، رجال الأمن بالإخلاص لله واستشعار المسؤولية، وما يترتب عليه من فضل، محذراً من دعاة الضلالة الذين يشيعون القلاقل ويحبون الفوضى، لا يرقبون إلاً ولا ذمة.
 
وبين "أبا الخليل" أن الجهاد الشرعي هو جهاد رجال الأمن بهذه البلاد ضد الخوارج، وكل من أراد الإفساد في هذه البلاد، مشدداً على أهمية جمع الكلمة مع ولاة أمرنا بهذه البلاد، وترك كل ما يخدش الوحدة الوطنية.
 
جاء ذلك وفق ما ينظمه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بجازان من برنامج تحت عنوان "سلامة الأوطان بالأمن والإيمان بمنطقة جازان"، ويستهدف رجال الأمن بكل القطاعات العسكرية؛ برعاية مؤسسة الأميرة العنود الخيرية.
 
وتنظم الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، ممثلةً في البرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات "فطن"، صباح اليوم الخميس، أيضاً، محاضرة بعنوان "دور مديري المدارس في تحقيق الأمن الفكري" للدكتور سليمان أبا الخيل؛ بحضور قادة المدارس والمرشدين الطلابيين بمكاتب التعليم التابعة لـ"تعليم جازان".
 
 
26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
11:53 AM

قال: ضالون يشيعون القلاقل ويحبون الفوضى ولا يرقبون إلّاً ولا ذمة

"أبا الخيل" يحذر من دعاة الفتنة ويخاطب رجال الأمن: الجهاد ما أنتم عليه

A A A
0
7,253

عمر عريبي- سبق- جازان: أوصى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السابق الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، رجال الأمن بالإخلاص لله واستشعار المسؤولية، وما يترتب عليه من فضل، محذراً من دعاة الضلالة الذين يشيعون القلاقل ويحبون الفوضى، لا يرقبون إلاً ولا ذمة.
 
وبين "أبا الخليل" أن الجهاد الشرعي هو جهاد رجال الأمن بهذه البلاد ضد الخوارج، وكل من أراد الإفساد في هذه البلاد، مشدداً على أهمية جمع الكلمة مع ولاة أمرنا بهذه البلاد، وترك كل ما يخدش الوحدة الوطنية.
 
جاء ذلك وفق ما ينظمه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بجازان من برنامج تحت عنوان "سلامة الأوطان بالأمن والإيمان بمنطقة جازان"، ويستهدف رجال الأمن بكل القطاعات العسكرية؛ برعاية مؤسسة الأميرة العنود الخيرية.
 
وتنظم الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، ممثلةً في البرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات "فطن"، صباح اليوم الخميس، أيضاً، محاضرة بعنوان "دور مديري المدارس في تحقيق الأمن الفكري" للدكتور سليمان أبا الخيل؛ بحضور قادة المدارس والمرشدين الطلابيين بمكاتب التعليم التابعة لـ"تعليم جازان".