إثيوبية تحاول الانتحار بربط عنقها في دش الاستحمام بـ"نفسية الطائف"

"التمريض" أنقذها.. و"الحميدان" لـ"سبق": نومت بالعناية المركزة

فهد العتيبي- سبق- الطائف: حاولت وافدة إثيوبية الانتحار داخل دورة المياه بقسم التنويم في مستشفى الصحة النفسية بالطائف، اليوم الخميس، بعد أن ربطت عنقها بقطعة قماش في دُش الاستحمام، فيما أنقذها طاقم التمريض عن طريق إنعاشها السريع، ومن ثم تم نقلها لمجمع الملك فيصل الطبي القريب من مبنى المستشفى الذي شهد الواقعة، وأُدخلت العناية المركزة.
 
وعلمت "سبق" من مصادرها بأن الوافدة الإثيوبية في العقد الثالث من عمرها، كانت قد وصلت للمستشفى عن طريق شرطة محافظة الخرمة، وفي دخولها الأول كان في شهر ذي الحجة الماضي، وقُرر لها الخروج وترحيلها في شهر المحرم.
 
وبعد استلامها أُعيدت مرة أخرى للمستشفى لسبب غير معروف، ولم يتم ترحيلها، وبعد أن أقر خروجها وإعادتها لمرجعها السبت المقبل، أقدمت اليوم على محاولة الانتحار داخل قسم التنويم بإحدى دورات المياه، حيث استعانت بقطعة من القماش وربطت عنقها بها، بعد ربطها بدش الاستحمام.
 
ولولا لطف الله وفطنة طاقم العمل على الرغم من النقص التمريضي الذي تم إبلاغ إدارة المستشفى به لحدث ما لا يحمد عقباه، حيث تم إسعاف النزيلة، ومن ثم تم تحويلها لمجمع الملك فيصل لتقديم مزيد من العناية، ومازالت لديهم حتى اللحظة.
 
المتحدث الإعلامي لصحة الطائف سراج الحميدان، قال مُصرحًا لـ"سبق": "أقدمت إحدى النزيلات على محاولة انتحار بدورات المياه، وتنبه لها التمريض، وقام بمحاولة إنعاش لها، وإحالتها لمجمع الملك فيصل الطبي، وهي الآن بقسم العناية المركزة، وتم عمل محضر وإحالته لإدارة المتابعة بالمديرية لاستكمال التحقيق كما تم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادثة".
 
ويبقى السؤال يبحث عن إجابة حيال تكرار حالات محاولات الانتحار بمستشفى الصحة النفسية بالطائف: "هل الأسباب تعود لضعف في التشخيص أم العلاج، أم عدم وجود رقابة على هؤلاء المرضى؟".

اعلان
إثيوبية تحاول الانتحار بربط عنقها في دش الاستحمام بـ"نفسية الطائف"
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: حاولت وافدة إثيوبية الانتحار داخل دورة المياه بقسم التنويم في مستشفى الصحة النفسية بالطائف، اليوم الخميس، بعد أن ربطت عنقها بقطعة قماش في دُش الاستحمام، فيما أنقذها طاقم التمريض عن طريق إنعاشها السريع، ومن ثم تم نقلها لمجمع الملك فيصل الطبي القريب من مبنى المستشفى الذي شهد الواقعة، وأُدخلت العناية المركزة.
 
وعلمت "سبق" من مصادرها بأن الوافدة الإثيوبية في العقد الثالث من عمرها، كانت قد وصلت للمستشفى عن طريق شرطة محافظة الخرمة، وفي دخولها الأول كان في شهر ذي الحجة الماضي، وقُرر لها الخروج وترحيلها في شهر المحرم.
 
وبعد استلامها أُعيدت مرة أخرى للمستشفى لسبب غير معروف، ولم يتم ترحيلها، وبعد أن أقر خروجها وإعادتها لمرجعها السبت المقبل، أقدمت اليوم على محاولة الانتحار داخل قسم التنويم بإحدى دورات المياه، حيث استعانت بقطعة من القماش وربطت عنقها بها، بعد ربطها بدش الاستحمام.
 
ولولا لطف الله وفطنة طاقم العمل على الرغم من النقص التمريضي الذي تم إبلاغ إدارة المستشفى به لحدث ما لا يحمد عقباه، حيث تم إسعاف النزيلة، ومن ثم تم تحويلها لمجمع الملك فيصل لتقديم مزيد من العناية، ومازالت لديهم حتى اللحظة.
 
المتحدث الإعلامي لصحة الطائف سراج الحميدان، قال مُصرحًا لـ"سبق": "أقدمت إحدى النزيلات على محاولة انتحار بدورات المياه، وتنبه لها التمريض، وقام بمحاولة إنعاش لها، وإحالتها لمجمع الملك فيصل الطبي، وهي الآن بقسم العناية المركزة، وتم عمل محضر وإحالته لإدارة المتابعة بالمديرية لاستكمال التحقيق كما تم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادثة".
 
ويبقى السؤال يبحث عن إجابة حيال تكرار حالات محاولات الانتحار بمستشفى الصحة النفسية بالطائف: "هل الأسباب تعود لضعف في التشخيص أم العلاج، أم عدم وجود رقابة على هؤلاء المرضى؟".
27 نوفمبر 2015 - 15 صفر 1437
12:23 AM

"التمريض" أنقذها.. و"الحميدان" لـ"سبق": نومت بالعناية المركزة

إثيوبية تحاول الانتحار بربط عنقها في دش الاستحمام بـ"نفسية الطائف"

A A A
0
14,754

فهد العتيبي- سبق- الطائف: حاولت وافدة إثيوبية الانتحار داخل دورة المياه بقسم التنويم في مستشفى الصحة النفسية بالطائف، اليوم الخميس، بعد أن ربطت عنقها بقطعة قماش في دُش الاستحمام، فيما أنقذها طاقم التمريض عن طريق إنعاشها السريع، ومن ثم تم نقلها لمجمع الملك فيصل الطبي القريب من مبنى المستشفى الذي شهد الواقعة، وأُدخلت العناية المركزة.
 
وعلمت "سبق" من مصادرها بأن الوافدة الإثيوبية في العقد الثالث من عمرها، كانت قد وصلت للمستشفى عن طريق شرطة محافظة الخرمة، وفي دخولها الأول كان في شهر ذي الحجة الماضي، وقُرر لها الخروج وترحيلها في شهر المحرم.
 
وبعد استلامها أُعيدت مرة أخرى للمستشفى لسبب غير معروف، ولم يتم ترحيلها، وبعد أن أقر خروجها وإعادتها لمرجعها السبت المقبل، أقدمت اليوم على محاولة الانتحار داخل قسم التنويم بإحدى دورات المياه، حيث استعانت بقطعة من القماش وربطت عنقها بها، بعد ربطها بدش الاستحمام.
 
ولولا لطف الله وفطنة طاقم العمل على الرغم من النقص التمريضي الذي تم إبلاغ إدارة المستشفى به لحدث ما لا يحمد عقباه، حيث تم إسعاف النزيلة، ومن ثم تم تحويلها لمجمع الملك فيصل لتقديم مزيد من العناية، ومازالت لديهم حتى اللحظة.
 
المتحدث الإعلامي لصحة الطائف سراج الحميدان، قال مُصرحًا لـ"سبق": "أقدمت إحدى النزيلات على محاولة انتحار بدورات المياه، وتنبه لها التمريض، وقام بمحاولة إنعاش لها، وإحالتها لمجمع الملك فيصل الطبي، وهي الآن بقسم العناية المركزة، وتم عمل محضر وإحالته لإدارة المتابعة بالمديرية لاستكمال التحقيق كما تم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادثة".
 
ويبقى السؤال يبحث عن إجابة حيال تكرار حالات محاولات الانتحار بمستشفى الصحة النفسية بالطائف: "هل الأسباب تعود لضعف في التشخيص أم العلاج، أم عدم وجود رقابة على هؤلاء المرضى؟".